الاتحاد

أخيرة

أميركية تطلب استنساخ كلبها الذي أنقذ حياتها

أعلنت شركة كورية جنوبية أمس إنها تلقت أول طلب من أجل استنساخ كلب أليف· وقدمت سيدة من الولايات المتحدة طلباً للشركة لاستنساخ كلب على غرار كلبها الأليف النافق الذي كان يحمل اسم ''بوجر''·
وسيكلف استنساخ الكلب الأليف مبلغ 150 ألف دولار أميركي ستدفعه صاحبة الطلب المقيمة في ولاية كاليفورنيا· وستقوم الشركة الكورية باستنساخ الكلب المطلوب باستخدام أنسجة أخذت من أذن الكلب قبل أن ينفق·
ومن المقرر أن يشرف فريق من جامعة سيؤول الوطنية على استنساخ الكلب المطلوب، علما أن هذه الجامعة كانت استنسخت أول كلب عام ·2005
وقالت شركة ''أر إن إل بيو'' إن هذه هي أول مرة سيتم فيها استنساخ كلب أليف تلبية لطلب تجاري من أحد الزبائن· وذكر را جيونج - شان وهو كبير المديرين التنفيذيين للشركة في حديث مع صحيفة كوريا تايمز ''أن هناك أشخاصاً كثيرين في البلدان الغربية يرغبون في استنساخ كلابهم الأليفة رغم الكلفة العالية لعملية الاستنساخ''·
وتتوقع الشركة تلقي مئات الطلبات من أجل استنساخ كلاب أليفة خلال السنوات القليلة المقبلة· وكذلك تخطط الشركة لاستنساخ الكلاب البوليسية المدربة على البحث عن القنابل والمخدرات·
وقال مدير شؤون التسويق في الشركة إن ''تكلفة استنساخ كلب قد تنخفض إلى 50 ألف دولار أميركي نظراً إلى أن الاستنساخ أصبح صناعة''·
وقدمت صاحبة الطلب وتدعى بيرمان ماكوني أنسجة إلى الشركة الكورية كانت قد حفظتها لها شركة أميركية متخصصة في التكنولوجيا الحيوية، علما أن الأنسجة أخذت من أذن الكلب الذي نفق قبل 18 شهرا·
ويُشار إلى أن المرأة الأميركية كانت متعلقة بكلبها الأليف النافق بعد أن أنقذ حياتها عندما هاجمها كلب آخر وعض ذراعها·

اقرأ أيضا