الرياضي

الاتحاد

المغرب يتعادل مع إسبانيا ويلحق بها خارج المنافسة

مانشستر (ا ف ب) - لحق المنتخب الأولمبي المغربي بجارته إسبانيا إلى خارج مسابقة كرة القدم بتعادله معها سلباً أمس على ملعب أولد ترافورد في مانشستر في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة، ضمن دورة الألعاب الأولمبية في لندن. وأنهى المغرب الدور الأول في المركز الثالث برصيد نقطتين مقابل نقطة واحدة لإسبانيا التي كانت مرشحة لإحراز المعدن الأصفر، وهي المرة السادسة التي يفشل فيها المغرب في تخطي الدور الأول في الاولمبياد في 7 مشاركاته وتبقى أفضلها عام 1972 في ميونيخ عندما بلغ الدور الثاني.
ولم يقدم المنتخب المغربي أداءً جيداً، وواجه منتخبا إسبانيا كان أكثر رغبة في تحقيق الفوز، ولو أنه لم يكن لديه شيئاً يخسره، وكانت الفرص الإسبانية كثيرة وحرم القائم والعارضة أبطال أوروبا تحت 19 عاماً من التسجيل في مناسبتين، وأجرى مدرب المغرب الهولندي بيم فيربيك تبديلاً واحداً على التشكيلة التي خسرت أمام اليابان صفر-1 في الجولة الثانية، فدفع بالمدافع زهير فضال مكان عبد الحميد الكوثري، فيما لعبت اسبانيا بتشكيلتها الكاملة. وضغطت إسبانيا منذ البداية لكن دون خطورة على مرمى حارس أوجسبورج الألماني محمد أمسيف، وكانت أول محاولة مغربية من ركلة حرة مباشرة للمهاجم الجديد لسبورتينج لشبونة البرتغالي زكرياء لبيض من 25 متراً مرت بجوار القائم الأيسر (9)، وكاد مهاجم خيتافي الإسباني عبر العزيز برادة يفتتح التسجيل اثر تلقيه كرة عرضية داخل المنطقة تابعها بيمناه بجوار القائم الأيسر (26).
وأنقذ القائم الأيسر المغرب من هدف محقق برده تسديدة مهاجم أتلتيكو مدريد أدريان لوبيز داخل المنطقة (31)، وكاد مهاجم غلطة سراي التركي الجديد نور الدين امرابط يفاجىء حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنكليزي دافيد دي خيا المتقدم عن مرماه بتسديدة ساقطة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (48)، وكاد برادة يفتتح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من أمرابط داخل المنطقة فسددها بيسراه زاحفة بين ساقي الأخير إلا أنها ارتطمت بإحداها وتحولت إلى ركلة ركنية لم تثمر (61).

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية