الرياضي

الاتحاد

جمعة آل مكتوم يخوض منافسات «الدبل تراب» اليوم

جمعة بن دلموك (أرشيفية)

جمعة بن دلموك (أرشيفية)

رسالة لندن :
صبري علي ، حسن رفعت ،
إبراهيم شكر الله

يخوض نجم منتخبنا الوطني لرماية الأطباق الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم في الساعة التاسعة صباح اليوم بتوقيت لندن (الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت الإمارات) منافسات بطولة رماية الأطباق المزدوجة من الحفرة “الدبل تراب”، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012)، وسط مشاركة 24 رامياً يمثلون 21 دولة، وهم نخبة من ألمع نجوم اللعبة، في مقدمتهم الأسترالي مارك راسل صاحب الرقم العالمي والبريطانيان ريتشارد فولدز وبيتر راسيل والإيطاليان دي أسبجينو ودلنييللو، والأميركي إيلر الذي سيدافع عن لقبه، والمالطي ويليام، والروسي فاليري موسيني، والسويدي هاكان دلبي والصيني بينيون وغيرهم.
ويحدونا الأمل في أن يوفق بطلنا في المنافسات اليوم، ويعيد إلى الأذهان فرحتنا الكبيرة في دورة الألعاب الأولمبية في أثينا عام 2004، حينما أهدى بطلنا الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم دولتنا الغالية أول وأغلى ميدالية في تاريخ مشاركاتنا في الألعاب الأولمبية، وهي ذهبية “الدبل تراب”.
المنافسة ستكون حامية الوطيس، وسوف يشارك فيها إلى جانب الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم ثلاثة رماة عرب آخرين هم الكويتي فهيد الديحاني والقطري راشد العذبة والعُماني أحمد الهاملي، وحظوظ بعضهم لا تقل عن حظوظ أبطال العالم.
ورغم حداثة عهد الشيخ جمعة آل مكتوم، إلا أن موهبته التي كانت وراء تأهله وتصدره بطولة آسيا بالدوحة، سوف تلعب دوراً اليوم في تحديد نتيجته وموقعه، كما أن الخبرة التي اكتسبها في الفترة القصيرة والأخيرة بعد تولي بطلنا الأولمبي الذهبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم مسؤولية تدريبه سوف تعينه كثيراً، إلا أننا لا يمكن إغفال الجانب النفسي، وما يمثله من توتر وضغط نفسي على الرماة جميعاً، وخاصة الرماة الواعدين الصاعدين مثل الشيخ جمعة آل مكتوم .
يرمي بطلنا الذهبي الآسيوي ثلاث جولات كل جولة منها 50 طبقاً، أي إجمالي 150 طبقاً، وفي نهاية الجولات الثلاث يتأهل للجولة النهائية أفضل ستة رماة للمنافسة على “اللقب الحلم” الذي يراود الجميع والميداليات الثلاث.
وكان الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم قد تأهل الى دورة الألعاب الأولمبية “لندن 2012” في منافسات بطولة رماية الأطباق المزدوجة من الحفرة “الدبل تراب “، بعد أن فاز بالميدالية الذهبية في منافسات بطولة آسيا الثانية عشرة للرماية، والتي أقيمت في ميادين لوسيل الأولمبية بقطرفي يناير الماضي، وجاء تأهله، بعد أن تصدر الترتيب العام لمنافسات الفردي بجدارة برصيد 181 طبقاً، وحل خلفه في المركز الثاني ونال الميدالية الفضية الرامي الكويتي فهيد الديحاني، صاحب برونزية أولمبياد سيدني، وحقق رصيداً قدره 180 طبقاً، وفاز بالميدالية البرونزية نجم منتخبنا الوطني سيف مانع الشامسي برصيد 178 طبقاً.
وكان الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم قد سبق له الفوز بالميدالية الفضية في فردي “الدبل تراب” يوم 21 نوفمبر الماضي، ضمن منافسات الرماية في دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة التي أقيمت بمدينة جوانزهو الصينية محققاً 182 طبقاً.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!