الاتحاد

الرياضي

تسونجا وراونيتش يخوضان أطول مباراة في تاريخ الأولمبياد

ديوكوفيتش نجح في تحقيق فوز سهل على روديك

ديوكوفيتش نجح في تحقيق فوز سهل على روديك

وجه الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانياً في العالم إنذاراً شديد اللهجة الى جميع منافسيه، بعد أن حقق فوزاً سهلا ًعلى الأميركي أندي روديك 6-2 6-1 في طريقه إلى الدور الثالث من مسابقة التنس ضمن أولمبياد لندن 2012.
وفي غياب الإسباني رافايل نادال حامل ذهبية بكين 2008، يعد ديوكوفيتش الحاصل على البرونزية قبل أربعة أعوام والسويسري روجيه فيدرر أبرز المرشحين للقب هذه المرة، ويلتقي ديوكوفيتش في الدور الثالث مع الأسترالي ليتون هويت الفائز على الكرواتي مارين سيليتش 6-4 و7-5.
كما تأهل البريطاني أندي موراي الى الدور الثالث بفوزه على الفنلندي ياركو نييمينن 6-2 و6-4، وسيقابل في مباراته المقبلة القبرصي ماركوس بجداديس في إعادة لمباراتهما في الدور الثالث من بطولة ويمبلدون الأخيرة التي وصل فيها البريطاني إلى المباراة النهائية قبل أن يخسر أمام فيدرر، وفاز بجداديس أمس الأول على الفرنسي ريشار جاسكيه 6-4 و6-4.
وخاض الفرنسي جو ويلفريد تسونجا والكندي ميلوش راونيتش أطول مباراة في تاريخ الدورات الأولمبية استمرت 3 ساعات و56 دقيقة، وفاز فيها الأول 6-3 و3-6 و25-23، وانضمت التنس إلى منافسات الألعاب الأولمبية في أولمبياد سيول 1988.
وفي الدور الثاني أيضاً، فاز الإسباني دافيد فيرر على السلوفيني بلاز كافسيتش 6-2 و6-2، والياباني كي نيشيكوري على الروسي نيكولاي دافيدنكو 4-6 و6-4 و6-1، والإسباني فيليسيانو لوبيز على الأرجنتيني خوان موناكو 6-4 و6-4.
ولدى السيدات، حجزت الأميركية فينوس وليامس حاملة ذهبية أولمبياد سيدني 2000 بطاقتها إلى الدور الثالث بعد فوزها على الكندية الكسندرا فوزنياك 6-1 و6-3، وكانت فينوس حققت فوزاً سهلاً أيضا في الدور الأول على الايطالية سارا أيراني 6-3 و6-1.
وتملك فينوس (32 عاماً) أيضاً ذهبيتين أولمبيتين أخريين في منافسات الزوجي مع شقيقتها سيرينا.
وتأهلت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة ثالثة عالمياً إلى الدور الثالث أيضاً بفوزها على البريطانية لاورا روبسون 7-6 و6-3، وضربت الروسية موعداً مع الألمانية سابين ليسيكي التي كانت تغلبت على الكازاخستانية ياروسلافا شفيدوفا 4-6 و6-3 و7-5.
يذكر أن ليسيكي كان أوقفت شارابوفا في الدور الرابع من بطولة ويمبلدون قبل نحو ثلاثة أسابيع، وتشارك شارابوفا في دورة الألعاب الأولمبية للمرة الأولى بعد أن أبعدتها الإصابة عن أولمبياد بكين 2008.
وتأمل شارابوفا في خلافة مواطنتها المعتزلة ايلينا ديمنتييفا التي نالت الذهبية قبل أربعة أعوام أمام الروسية الأخرى والمعتزلة أيضاً دينارا سافينا صاحبة الفضية،كما ذهبت البرونزية إلى روسية ثالثة هي فيرا زفوناريفا.
كما حققت البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا المصنفة الأولى في العالم فوزاً سهلاً جداً على الاسبانية ماريا خوسيه مارتينيز سانشيز 6-1 و6-2 في طريقها إلى الدور الثالث، وكانت ازارنكا عانت في مباراتها الأولى واحتاجت إلى ثلاث مجموعات للفوز على الرومانية المغمورة أرينا بيجو 6-1 و3-6 و6-1.
وتخوض البيلاروسية (22 عاما) غمار الألعاب الأولمبية للمرة الاولى وهي من أبرز المرشحات لإحراز اللقب، وفي الدور الثاني أيضاً فازت الألمانية انجليك كيربر على المجرية تيميا بابوش 6-1 و6-1، والألمانية يوليا جورج على الأميركية فرفارا ليبتشنكو 6-3 و7-5، والروسية ناديا بتروفا على الجورجية آنا تاتيشفيلي 6-3 و6-7 و6-2، والروسية ماريا كيريلنكو على البريطانية هيذر واطسون 6-3 و6-2، وتوقفت المباريات التي تقام على ملاعب نادي “عموم إنجلترا” في ويمبلدون ساعات عدة بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على العاصمة البريطانية لندن.

هاس: خيبة أملي كبيرة


واشنطن (د ب أ) - اعترف لاعب التنس الألماني تومي هاس المستبعد من بعثة بلاده الرياضية المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الحالية “لندن 2012” أمس الأول بأنه مازال يشعر بالأسف لفشله في الحصول على بطاقة دعوة (وايلد كارد) للذهاب إلى العاصمة البريطانية.
جاء اعتراف هاس (34 عاماً) عقب فوزه 6 - 4 و6 -2 في الدور الأول من بطولة “سيتي” المفتوحة بواشنطن على حساب الأميركي مايكل راسيل أمس الأول.
وقال المصنف الثاني على العالم سابقاً والحائز على ميدالية أولمبية في “سيدني 2000” قبل 12 عاماً: “عندما أشاهد الأولمبياد، أشعر باستغراب لأنني لست موجوداً هناك”.
وأضاف: “لم ترشح اللجنة الأولمبية الألمانية اسمي، وهو ما أراه خطأ كبيراً من جانبهم، ولكن هذه هي الحياة، ومثل هذه الأمور تحدث، إنني سعيد لأنني ألعب في بطولة أخرى في الأسبوع نفسه الذي تجرى فيه منافسات التنس الأولمبية”.
ويواجه فريق التنس الألماني للرجال في لندن حالة من الفوضى العارمة بعد انسحاب فيليب كولشرايبر الذي انضم للفريق قبل انطلاق الأولمبياد بقليل من موقعه المتنازع عليه بالفريق بسبب نفاد طاقته عقب فوزه ببطولة كيتزبوهيل النمساوية وعودته لقائمة المصنفين العشرين الأوائل على العالم.
وكان اتحاد التنس الألماني قرر عدم انضمام أي لاعب يقل تصنيفه العالمي عن المركز 24 إلى الفريق الأولمبي للبلاد، وحتى فوز هاس بلقب بطولة هاله الألمانية لم يكن له أي تأثير على المسؤولين الذين رفضوا فرصة منح لاعبهم الأول السابق بطاقة دعوة للانضمام لفريق التنس الأولمبي بالبلاد.


ولي عهد الدنمارك وأمير موناكو في المقصورة الملكية

لندن (ا ف ب) - تابع أمير موناكو البير منافسات التنس على ملاعب ويمبلدون، والأمير البير عضو في اللجنة الأولمبية الدولية، وهو رياضي أولمبي أيضاً، حيث دافع عن ألوان موناكو في رياضة الزحافات في الألعاب الأولمبية الشتوية من 1988 إلى 2002، وتزوج الأمير البير من رياضية أولمبية أيضاً، هي السباحة الجنوب أفريقية تشارلين ويتستكو التي دافعت عن ألوان بلادها في أولمبياد سيدني عام 2000، وتواجد أيضاً في المقصورة الملكية في ويمبلدون ولي عهد الدنمارك الأمير فريديريك.

اقرأ أيضا

الشارقة وبيروزي.. تحديد المسار