هانوفر (الاتحاد)

أعلن سعيد البحري سالم العامري، مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، عن استضافة العاصمة معرض يورو تير - المعرض الرائد والأكبر من نوعه على مستوى العالم للإنتاج الحيواني وتنمية الثروة الحيوانية، العام المقبل، وذلك بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الجهاز.
جاء الإعلان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده العامري أمس بمدينة هانوفر الألمانية، على هامش المعرض المقام حالياً هناك ويختتم يوم غدٍ.
وقال العامري خلال المؤتمر: ?لقد حظي قطاع الثروة الحيوانية في الإمارات برعاية واهتمام كبيرين من القيادة الحكيمة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتجسد هذا الدعم في تشجيع المزارعين المواطنين على الاهتمام بتربية ورعاية المواشي ورعاية قطاعات الدولة المتخصصة في الثروة الحيوانية، من خلال توفير البنية التحتية والرعاية الصحية لها وتنميتها وتوفير الأعلاف للمربين وتشجيعهم على تربية الأنواع الاقتصادية منها، وتقديم العديد من الخدمات والأنشطة المختلفة لهذا القطاع عن طريق تقديم الرعاية البيطرية والغذائية والإرشادية.
وأشار إلى أن استضافة أبوظبي للمعرض، يعتبر حدثاً استثنائياً لكونه المرة الأولى التي يعقد فيها خارج أوروبا، وهو استجابة طبيعية للطلب المتزايد على سوق صناعة الماشية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مضيفاً أنه ووفقاً لتقارير صدرت حديثاً، فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لديها أسرع وأعلى معدل نمو في سوق اللحوم من أي منطقة في العالم بنسبة 30% تقريباً، وسنعمل في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على الاستجابة لهذا النمو المتصاعد من خلال تعزيز التنمية المستدامة والتجارية لسوق اللحوم.
بدوره، قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها: «نحن فخورون بشراكتنا الاستراتيجية مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، لاستضافة معرض (يورو تير)، الذي يعد أحد أكبر المعارض العالمية المتخصصة من نوعها في هذا القطاع الحيوي».
وأضاف: «ستقوم فرق العمل في شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، والتي يقودها كوكبة من الكفاءات المواطنة المشهود لها بالحرفية العالية، بالتعاون مع شركائنا في القطاعين الحكومي والخاص، لوضع الخطط والبرامج الكفيلة بإنجاح الدورة المقبلة للفعالية وإخراجها بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة الإمارة على الصعيدين الإقليمي والدولي. من ناحية أخرى، أكد علي عبد الله الأحمد، سفير الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، أن هذا الإنجاز يأتي في سياق العلاقات الوثيقة القائمة بين البلدين الصديقين، وتأكيداً لحرص الجانبين على تعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات في شتى المجالات بما يحقق التنمية المستدامة والازدهار الاقتصادي في العديد من القطاعات ذات الاهتمام المشترك، مثمناً الجهود التي بذلها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بالتعاون مع مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والتي أثمر عنها استقطاب هذا الحدث المهم لإمارة أبوظبي، لتكون الإمارات بذلك صاحبة المبادرة في جذب واستضافة هذا المعرض في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.