الاتحاد

الاقتصادي

التأمين التكافلي بالدولة يستحوذ على 3 مليارات درهم وينمو بنسبة 25% سنوياً

القمزي (وسط) خلال المؤتمر الصحفي

القمزي (وسط) خلال المؤتمر الصحفي

قدر مختصون في مجال التأمين، حجم سوق التأمين التكافلي في الدولة بنحو 3 مليارات درهم، أي ما يمثل 20% من إجمالي الأقساط التأمينية المجمعة التي بلغت 15 مليار درهم في العام ·2007
وتوقع الخبراء أن يواصل قطاع التأمين التكافلي نموه السنوي بمعدلات تتراوح بين 20 إلى 25% سنوياً، وذلك بعد الإعلان عن دخول أربع شركات جديدة للسوق، والتي تأتي في مقدمتها شركة ''نور للتكافل''، التي أعلنت أمس عن بدء تقديم خدماتها من خلال شركتين تابعتين هما ''نور للتكافل العائلي''، و''نور للتكافل العام'' برأسمال 150 مليون درهم للشركتين·
وقال حسين القمزي الرئيس التنفيذي للمجموعة، بمجموعة نور الاستثمارية في تصريحات على هامش مؤتمر صحفي عقد في دبي أمس للإعلان عن إطلاق شركة ''نور للتكافل''، إن حجم الأقساط المكتتبة في سوق التأمين بالدولة ما زالت لا تعكس حجم الاقتصاد الحقيقي للدولة، وذلك في ظل غياب ثقافة تأمينية واسعة في السوق المحلي، متوقعاً أن يتسع الطلب في المستقبل خاصة في نشاط التكافل الذي ينمو بمعدل يتراوح بين 20 إلي 25% سنوياً مع تزايد إقبال العملاء على المنتجات التأمينية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية·
واستبعد القمزي أن يتم طرح شركة نور للتكافل للاكتتاب العام قبل ثلاث سنوات وكذلك بنك نور الإسلامي التابع للمجموعة، في ظل الأوضاع الحالية التي وصفها بـ''غير المشجعة''، لافتاً إلي انه بالرغم من ان العام الحالي 2009 سيكون صعباً، إلا ان هناك مؤشرات على وجود بوادر تحسن في النصف الثاني من العام أو الربع الأخير مع وصول الآثار الإيجابية للسيولة التي ضخت في الأسواق العالمية إلى الإمارات وكذلك تحقيق السيولة التي ضختها حكومة الإمارات لأهدافها·
ولفت القمزي إلى ان الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة تداعيات الأزمة خاصة فيما يتعلق بضخ السيولة في القطاع المصرفي وضمان الودائع، ساهمت في تخفيف حدة الهلع لدى الأسواق والمستثمرين، كما نتج عنها استقطاب البنوك لودائع مستثمرين من خارج الدولة·
وحول أداء بنك نور الإسلامي بعد مرور عام على إطلاقه، أوضح القمزي ان البنك نجح في بناء قاعدة الأصول الخاصة به وتوسيع شبكة عملائه، مستبعداً في الوقت ذاته ان يحقق البنك أرباحاً في العام الأول، مشيراً الى ان ذلك سيتم خلال عامين أو ثلاثة من عمل البنك وفقاً لما هو مخطط، خاصة في ظل الأوضاع التي يمر بها القطاع المصرفي والاقتصاد بشكل عام والذي يشهد حالة من التباطؤ·
ونفى القمزي تخلي بنك نور عن موظفيه بسبب الأزمة المالية العالمية الراهنة، لافتاً الى انه في الوقت الذي لا يوجد فيه ضمان وظيفي يكون أداء الموظف هو الطريق لحصوله على مثل هذا الضمان·
وتعمل شركة نور للتكافل، على توفير مجموعة متكاملة من المنتجات المبتكرة والمتوافقة مع الشريعة في مجال التكافل (التأمين الإسلامي) في خطوة تستهدف تلبية مستويات الطلب المتنامية على هذه الخدمات للعملاء في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي·
وتتخذ شركتا نور للتكافل العائلي ونور للتكافل العام''، من دبي مقراً لها، ويبلغ رأس المال المدفوع للشركتين 150 مليون درهم· وستباشر الشركتان أعمالهما انطلاقاً من 4 مواقع في إمارات أبوظبي ودبي والشارقة، حيث توفران باقة شاملة ومتكاملة من الحلول والخدمات المتميزة في مجال التكافل العائلي والتكافل العام، الخاصة بالأفراد والشركات على حد سواء، وسيتم العمل على توسيع نطاق خدمات الشركتين لتغطي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا·
وقال القمزي: ''يؤكد تأسيس وتطوير محفظة عالمية المستوى لمنتجات وخدمات التكافل على نجاح أعمال المجموعة في قطاع التأمين الإسلامي المزدهر· وكلنا ثقة بأن نور للتكافل ستصبح من أبرز المؤسسات المالية الإسلامية في المنطقة، سواء على صعيد التغطية أو المكانة، كما ستساهم في تعزيز أفضل الممارسات العالمية في قطاع التأمين الإسلامي، وذلك من خلال اعتماد نموذج أعمال متميز يركز على العميل''·
من جانبه، قال الدكتور أحمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، بمجموعة نور الاستثمارية: ''تلعب صناعة التكافل دوراً خاصاً في الأسواق، حيث تشير التوقعات إلى مواصلة معدلات النمو في قطاع التأمين الإسلامي على المديين المتوسط والبعيد، وارتفعت مستويات الطلب على منتجات التكافل بشكل تدريجي خلال السنوات القليلة الماضية، خاصة في دول مجلس التعاون الخليجي، نتيجة لتحول العملاء نحو اعتماد حلول مالية أخلاقية ومبتكرة تتوافق مع أحكام الشريعة''·
بدوره، قال برفيز صديق الرئيس التنفيذي لشركة نور للتكافل: ''باتت حلول التأمين المتوافقة مع الشريعة تكتسب شعبية واسعة وقبولاً لدى كافة العملاء على اختلاف مستوياتهم· كما يشهد قطاع التكافل حالة من النمو الاستثنائي، الأمر الذي يستلزم وجود مزّود متخصص يركز على توفير حزمة من أرقى الخدمات والحلول التي تحترم مبادئ وقيم المجتمع للعملاء في كافة أنحاء المنطقة''·
وتم تصميم منتجات شركة نور للتكافل العائلي، بحيث تلبي متطلبات التأمين من خلال منتجات مثل التأمين الصحي والتأمين على الحياة· وتوفر نور للتكافل العام خدمات تشمل التأمين ضد فقدان الممتلكات أو الأضرار التي قد تتعرض لها الأصول بما في ذلك تلك المتعلقة بأعمال الهندسة، والطيران، والأعمال البحرية· كما يتوقع أن تطرح الشركة في المستقبل القريب خدمات إضافية تشمل برامج الادخار والعديد من الحلول المبتكرة الأخرى·

اقرأ أيضا

شركات أميركية تلتف على العقوبات وتبيع منتجاتها لـ "هواوي"