الاتحاد

دنيا

عثمان العمير: وزارات إعلامنا ستنقرض


حوار ـ ماجد الحاج:
رجل يشكل ظاهرة في الصحافة العربية ،هكذا يصف البعض عثمان العمير الصحافي المعروف، رئيس تحرير الشرق الاوسط سابقا، ورئيس تحرير 'ايلاف' الالكترونية وصاحبها، ومالك أهم مجموعة صحافية في المغرب، حاليا، حيوي مثير للجدل، منفتح الفكر الى الحد الذي يتهمه البعض بالليبرالية -بوصفها سبّةً واندهاشا خانعا للغرب -، بعضهم يثير الشكوك قائلا: الى اي سند قوي يتكىء العمير؟ ولاننا مولعون بفكرة المؤامرة راح البعض يختلق قصصاً وسيناريوهات عن 'لعبة مفضوحة للتنفيس' ولعبة مكشوفة لتفريغ شحنات الغضب المكتوم، يكون بطلها العمير وسواه·· وإلا-كما يقولون- من اين له كل هذه الجرأة؟
هذه الاشياء وغيرها حملناها لنضعها بين يدي عثمان العمير الاعلامي المعروف خلال زيارته الاخيرة الى الدولة حيث التقيناه في دبي وكان هذا الحوار:
؟ من صحافي مغمور الى أصغر رئيس تحرير لـ'الشرق الاوسط'··كيف حدث هذا؟
؟؟ بدأت في اواخر الستينيات وتحديدا عام 1968 في مجال الصحافة في الوقت الذي اخرجت فيه منطقة الخليج اثقالها بكل ما فيها من نتوءات السقوط والنجاح، امتهنت الصحافة محرراً رياضيا ولم يتجاوز عمري العشرين عاما، ثم محررا للصحافة الاجتماعية والاقتصادية وكنت وقتها اصغر صحافي في المنطقة·بل انني لم اكمل تعليمي الجامعي··! لاتندهش إذ ان من يحب الصحافة ويعشقها سيتغاضى عما سواها، وقد تركت كل شيء من اجلها حتى التعليم، الامر الآخر الذي اريد ان اوضحه لك:ليس بالضرورة ان يكون من حصل على الدكتوراه في الصحافة هو الصحافي الناجح·· كثيرون هم اولئك الذين يدعون انهم صحافيون ولكن الصحافة بريئة منهم براءة الذئب من دم ابن يعقوب·
؟ هل انت مغرور؟
؟؟ (ابتسم العمير وقال لي): انا لست بمغرورا ولكن هذه هي الحقيقة، فانا لم اكمل دراستي ثم سافرت في العام 76 إلى لندن لاتعلم اللغة الانجليزية حيث عملت خلالها مندوبا لجريدة الجزيرة السعودية ثم عدت كرئيس تحرير لجريدة اليوم وكنت انذاك اصغر رئيس تحرير لجريدة عربية ثم غادرت إلى لندن التي لا استطيع فراقها ثم طلب مني ان اكون نائبا لرئيس تحرير جريدة الجزيرة نفسها·· تركت العمل بعد 9 شهور في جريدة الجزيرة، وعدت إلى لندن التي ملكت شعوري حيث عينت رئيس تحرير لمجلة المجلة وكان ذلك عام 1985 ثم رئيس تحرير جريدة الشرق الاوسط وعملت خلال احدى عشرة سنة كرئيس تحرير للشرق الاوسط ذلك هو المغرور الذي لم يكمل تعليمه ولك ان تفكر انت ان تقيم تلك التجربة·
؟ ألا ترى انك كثير التقلبات؟
؟؟ انا إنسان ملول بطبعي وعلى العموم يجب ان تعلم انه من الخطأ ان يبقى الإنسان كرئيس تحرير لاربع سنوات لانه لن يجد ما يعطيه للغير·· ليس التحرير فقط، ولكن المسؤول أو القيادي وحتى الانظمة، نعم حتى الانظمة، فليس من المعقول ان يبقى إنسان في منصب يقود البشر كالقطيع لنهاية الحياة وكأن الخالق لم يخلق غير هذا الإنسان ! وانا اقصد كل مسؤول من رئيس تحرير إلى غير ذلك من المسؤولين·
عمر افتراضي
؟ هل هناك عمر افتراضي للإنسان للبقاء في منصبه أو مسؤوليته؟
؟؟ نعم،انا أرى ان عمر الإنسان ينقسم إلى ثلاثة اقسام: قسم البداية وهو عمر النشاط والعنفوان واثبات الذات والعطاء، ثم قسم المسؤولية والذي لا يجب ان يزيد عن اربع سنوات حيث الخبرة والدراية والنضج، ثم القسم الاخير من عمر الإنسان قسم الاستمتاع بالوقت والهدوء والاتجاه إلى عطاءات اخرى كالتأليف مثلا أو ممارسة الهوايات وهذا ما يفعله الغربيون تماما·
؟ تبدو مأخوذا بالغرب··!؟
؟؟ لا اخفيك انني اعشق هذا الغرب ومن اجله هجرت وطني والعالم العربي وها انا الآن اكمل اكثر من 25 عاماً في بريطانيا، فهي هجرة للانفتاح على الغرب،على تلك المجتمعات الراقية التي تعرف كيف تقدر الإنسان بعيداً عن انتماءاته ولونه وجنسه، وهي رحلة حضارية ، رحلة للفكر لا للجسد واينما يكون هذا الفكر الذي اريده واتمناه سأكون انا·
؟ تقصد ان هذا الفكر ليس موجودا في وطنك؟
؟؟ الفكر الموجود في العالم الغربي يا سيدي ليس موجوداً لا في السعودية ولا في اي بقعة من هذا العالم غير العالم الغربي الذي وصل إلى ما وصل اليه بفضل فكره الراقي تاركا لنا ذيل القائمة في كل شىء وبامتياز·
؟ ماالذي يريده عثمان العمير؟
؟؟ اريد ان يتغير الفكر العربي في كل شيء وان تهىء الشعوب نفسها، فليس من المعقول ان تقدم الديمقراطية لشعوب لا تعرف معنى لهذه الكلمة، وكأن الديموقراطية هي الحرية الكاملة في كل شيء··!
إذ لا توجد حرية كاملة، هناك حرية مسؤولة·· وكأن الديموقراطية الوصول للحكم فقط أو تغيير نظام بنظام آخر·
؟ الاترى انك تتعمد الابهام ؟
؟؟ يجب ان يكون الإنسان رقما صعبا بمعنى ان تفعل ما تريد وتفكر فيما تريد ان تصل اليه وان لا تترك مأخذا أو دليلا عليك، بمعنى آخر انت لست معارضا ولست مواليا وليس لاحد عندك شيء·· ما اريد ان اقوله لك: انني صاحب فكر حضاري واني متصالح مع نفسي ورافض كل الوضع الاجتماعي العربي اي انني انتقلت من مركب إلى مركب آخر·
؟ كيف يتم التغيير بنظرك؟
؟؟ لابد ان تتغير العقول -سواء الحاكم والمحكوم- وان تتغير مناهجنا وكل مؤسساتنا، واقصد من فيها
؟ ماذا تريد ان تقول؟
؟؟ المهم: اساليب التغيير فليس من المعقول ان نجتهد على سوانا ونترك شؤوننا وحياتنا ولكي نتغير يجب ان تتغير اساليب تفكيرنا ومناهجنا·
لا·· لوزارات الإعلام
؟ كيف ترى وزارات الإعلام العربية؟
؟؟ وزارات الإعلام العربية انتهى دورها ويجب ان تنقرض، فليس من المعقول ان تقفل عقول المجتمع من اجل ان توصل لهم فكرا واحدا وهو فكر الحزب الحاكم او القائد الحاكم وما تريده السلطة، ولتعلم ان دولة في المنطقة منعت في العام الماضي اكثر من 1450 عنوانا من المشاركة في معرض الكتاب الذي تقيمه على ارضها ، فهل يعقل هذا؟ اما الآن وبعد هذا الانفتاح الفضائي والانترنت فيجب ان نترحم على هذه الوزارات فلن تستطيع ان تقولب العقول وتجعلها صناديق لتضع ما تريد فيها·· أو بمعنى آخر ان نجعل المجتمعات حدائق للحيوانات ،نعلفها ثم ندربها وفق الطريقة التي نرغبها، فهذا عهد انتهى ويجب على وزارات الإعلام العربية ان تفكر في طرق بديلة ،ان ارادت ان توصل افكارا معينة لهذه الشعوب!!
؟ هل تظن ان المستقبل للصحافة الإلكترونية وان عهد الصحافة الورقية انتهى؟
؟؟ لا لم ينتهِ عهد الصحافة الورقية ولكن لم يعد الخبر تلك البيضة التي يقبض عليها الصحافي براحة يده على اعتبار انه هو الوحيد الذي يمتلكها، فالصحافة الإلكترونية اصبحت في كل شبر من أرض المعمورة، وهناك ألف وسيلة للوصول اليها·· ولا يتمكن اي إعلام أو رقابة الآن من اقفالها ،وهي اسرع من تلك الورقية التي تنتظر إلى اليوم التالي للإعلان عن هذه البيضة أو عن هذا الخبر المقدس! وهكذا فالتلفزيون ضرب الصحافة والانترنت ضرب التلفزيون وهكذا هو العلم والتطوير·
؟ ولكنك تعلن عن اصدار ايلاف كمطبوعة ورقية؟!
؟؟ نعم هناك نية والمشروع قيد الدراسة وخلال عامين سيتم اصدار ايلاف كمطبوعة ورقية من لندن حيث لااستغناء عن المطبوعة الورقية ففيها مجال للتحليل والمتابعة والاستفاضة وهو ما لا يمكن فعله على الانترنت· كثيرة هي الصحف العالمية التي زاوجت بين الصحافة الورقية والانترنت، فالانترنت هو البوابة التي تطل عبرها هذه الصحيفة على العالم، وهي الوسيلة الارخص والاكثر والاسرع وصولا للقارىء واغلب الصحف الاوروبية قد تحولت إلى (التابلويد برودشيد) مثل التايمز في بريطانيا- وهي ذات الحجم الصغير- مما يعد نوعا من التطور، وهناك صحف تقليدية في بريطانيا ودول أوروبا وأميركا اخذت الشكل الوسطي ما بين التابلويد والصحف الكبيرة، اي انها اكبر من التابلويد قليلا واصغر عن ما هو متعارف عليه الآن وهو ما يسمى بشكل (برلين)·
؟ ثمة أقاويل كثيرة عن ممتلكاتك،هل لنا ان نعرف الحقيقة؟
؟؟ املك ايلاف وهي مجموعة من المؤسسات بالاضافة إلى مجموعة (موروكو سوار) (مساء المغرب) وتصدر عنها لومتان والصحراء ولامنيا وموروكو تايمز وهي صحف ناطقة بالفرنسية والانجليزية والاسبانية والعربية بالاضافة إلى مجموعة أخرى·
؟ ماحكايتك مع صدام حسين؟
؟؟ (يضحك) : هل تريد من المبلغ شيئاً ؟ اذا ستكون مدينا للحكومة العراقية الحالية ·· لقد كان صدام حسين يقدم 100 ألف دولار لكل صحافي يلتقيه وعندما التقيته احتار معي على اعتبار انني اتيت من جريدة سعودية لا يحتاج رئيس تحريرها هذا المبلغ، فقدموا لي ألبوم صور عن لقائي مع صدام حسين، وعندما قيل ما قيل بعد سقوط النظام في من اخذ اموالا من النظام السابق من الصحافيين، ورد ذكري، فقلت : ان كل ما قدمه لي النظام السابق هو اقامة خمسة ايام في فندق الرشيد في بغداد وانا على استعداد ان ارجع هذا المبلغ في اي وقت شاءت الحكومة العراقية الجديدة·

اقرأ أيضا