صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

استطلاع: الباحثون عن وظائف يفضلون ساعات عمل مرنة

دبي (الاتحاد)

كشف استبيان أجراه موقع بيت.كوم أن نحو ثلاثة أرباع (74,2%) المهنيين في المنطقة يفضلون العمل في شركات «كبيرة أو متعددة الجنسيات»، مقارنة بنسبة قليلة من المشاركين الذين يرغبون بالعمل في شركات «صغيرة ومتوسطة» (9,2%)، وفي «شركات ناشئة» (2%). وأوضح الاستبيان الذي جاء بعنوان «أساليب العمل المفضلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، أن سبب تفضيل المهنيين للشركات كبيرة الحجم إلى اعتقادهم بأن هذه الشركات توفر خيارات تتناسب مع احتياجات موظفيها.
وقال تسعة من كل عشرة (90,5%) مشاركين بأنهم يفضلون العمل بدوام كامل على العمل بدوام جزئي (1,9%) أو العمل الحر (1,9%)، وعندما سُئل المشاركون عن أسباب تفضيل الموظفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعمل بدوام كامل، أشار نحو النصف (48,3%) بأن «الأمن الوظيفي» الميزة الرئيسية للدوام الكامل، يليه «فرص أفضل للنمو الوظيفي» (26,6%)، ثم «مصدر دخل مستقر» (15,7%)، «وسهولة التواصل وإنجاز العمل» (9,4%). لكن على الرغم من تفضيل الكثيرين للعمل بدوام كامل، إلا أن معظمهم يبحثون عن المرونة، حيث قال غالبية المجيبين (85,9%) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إنهم يفضلون العمل لصالح شركة تمنحهم ساعات عمل مرنة.
وقال 79% من الباحثين عن عمل إنهم يفضلون العمل لدى شركة تقدم «خيارات العمل عن بعد»، في الواقع، تعتبر ساعات العمل المرنة من أهم المزايا التي يوفرها العمل الحر، وذلك وفقا لثلثي المهنيين في المنطقة، وشملت المزايا الأخرى: «الاستقلالية والقدرة على التحكم بالعمل» (16,5%)، «والقدرة على» اكتشاف المزيد من الخيارات المهنية«(14,2%)، «وتحكم أكبر بالدخل»(2,5%). وعلى الرغم من الامتيازات المتعددة للعمل الحر، إلا أن غالبية (84,4%) المهنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يفضلون التوقيع على عقد محدد المدة عند البدء في عمل جديد.
وبالنسبة للأمور التي يأخذها المهنيون بعين الاعتبار عند اختيار فرصة عمل، أشار أربعة من كل عشرة (41%) مشاركين إلى أن الراتب هو أهم ميزة بالنسبة لهم، يليه فرص التدريب والنمو الوظيفي (بحسب الربع تقريباً (23%)، والشغف تجاه الوظيفة نفسها (15,6%)، ثم الأمن الوظيفي (10,6%)، والتوازن بين الحياة المهنية والشخصية (9,8%).وفيما يتعلّق ببيئة العمل المفضلة، يقول نحو ثلثي (64,9%) المهنيين في المنطقة أنهم يفضلون العمل داخل مكتب، في حين أن 14,5% يفضلون العمل خارج المكتب بمواقع مختلفة.
أما الخمس المتبقي (20,6%) فليس لديهم مكان مفضل للعمل.
وفيما يتعلق بالعمل خارج وقت الدوام الرسمي أو القيام بواجبات إضافية، قال معظم الموظفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إنهم على استعداد للقيام بذلك مقابل الحصول على تعويض مناسب.
ووفقاً للاستبيان، فإن نحو 9 من كل 10 (86,5%) مشاركين لا يمانعون العمل لوقت إضافي طالما أنهم يحصلون على تعويض مناسب.
كما قال ثمانية من كل عشرة (82,8%) إنهم لا يمانعون السفر إذا تم تعويضهم عن ذلك.
وإضافة إلى ذلك، يقول أكثر من ثلاثة أرباع (76,4%) المشاركين في المنطقة إنهم على استعداد للانتقال إلى بلد آخر من أجل العمل، في حين قال أقل من الخُمس (17,4%) إن ذلك يعتمد على البلد التي سينتقلون إليها.
وقال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت.كوم:«مع تغيُّر عالم الأعمال بما يتناسب مع نمط حياة الموظفين وأولوياتهم، تتغير أساليب العمل المفضلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.