الاقتصادي

الاتحاد

7,5% نمو عمليات المناولة لـ «موانئ دبي العالمية» خلال النصف الأول

ميناء جبل علي الذي يعد أحد أنشط الموانئ التابعة للشركة (الاتحاد)

ميناء جبل علي الذي يعد أحد أنشط الموانئ التابعة للشركة (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - قامت شركة موانئ دبي العالمية، خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري بمناولة 28,2 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدما) عبر محفظة أعمالها التي تضم أكثر من 60 محطة بحرية حول العالم، مسجلة زيادة قدرها 7.5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وأظهر بيانات الأداء التشغيلي للشركة للنصف الأول من العام الحالي، أداء قويا للمحطات القائمة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وشبه القارة الهندية، حيث وصلت أحجام المناولة إلى 13,3 مليون حاوية نمطية مسجلة نموا نسبته 12,1%.
ووفقا للبيانات التي تم استعراضها خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف امس، فقد نمت أحجام المناولة في منطقة الأمريكيتين وأستراليا بنسبة 6,1% لتصل إلى 3,3 مليون حاوية نمطية، حيث خفف النمو القوي في الأمريكيتين من حدة تحديات ظروف العمل في أستراليا.
كما شهدت منطقة آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا نموا بنسبة 3,2%، حيث وصلت أحجام المناولة إلى 11,6% مليون حاوية نمطية، في حين غطى ضعف التجارة عبر أوروبا على الأداء الأقوى عبر باقي المناطق بما فيها ميناء جبل علي بالإمارات الذي قام بمناولة 6,6 مليون حاوية نمطية في الأشهر الستة من العام، بنسبة نمو بلغت 7,3 %مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.
وتوقع سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، أن تسجل الشركة أداءً قويا في النصف الثاني من العام الجاري، مشيرا خلال المؤتمر الصحفي إلى أن الأداء عادة ما يكون أفضل في النصف الثاني من السنة، وأضاف إنه من المتوقع أن يكون هذا هو الحال هذا العام. وقال ابن سليم إن الشركة استمرت بتحقيق أداء قوي في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، ويعكس هذا الأداء فوائد إدارة محفظة أعمال عالمية متفوقة ومتنوعة تتوزع بشكل استراتيجي عبر الأسواق الناشئة، وتركز بشكل أساسي على مناولة بضائع الاستيراد والتصدير. وقال إن الاقتصاد العالمي ما زال يعاني، إلا أنه أعرب عن ثقته بأن الموانئ التابعة للشركة تستطيع أن تجابه التحديات الراهنة، مشيرا إلى إن التوتر السياسي في المنطقة والمخاوف حيال الوضع في إيران ليس له تأثير مباشر على أعمال المجموعة.
وأشار إلى أن النمو في ميناء السخنة في مصر وميناء عدن، تأثر في أوقات سابقة، لكن أحجام المناولة عادت إلى طبيعتها حاليا، كما تم استقبال بواخر كبيرة مؤخرا في ميناء عدن، وزاد عدد الرافعات هناك إلى 7 رافعات.
من جهته أكد محمد شرف المدير التنفيذي للمجموعة أنه من المنتظر الانتهاء من عملية توسعة المحطة رقم 2 في ميناء جبل علي قبل نهاية العام الحالي، وستضيف عملية التوسعة طاقة استيعابية إضافية تصل إلى مليون حاوية نمطية، مشيرا إلى أن لدى الشركة في الوقت الراهن 10 مشاريع قيد التنفيذ، في حين تتراوح نسبة الإشغال الحالية بين 84 و85% على مستوى محطاتها العالمية.
وقال شرف: “شهدت أعداد الحاويات التي تمت مناولتها عبر محفظة أعمالنا العالمية من الموانئ ارتفاعا، حيث وصلت إلى 28,2 مليون حاوية نمطية في الأشهر الستة الأولى من العام، ومع تسجيلها نموا بنسبة 7,5%، تستمر موانئ دبي العالمية بتحقيق نمو يفوق أداء القطاع”.
وأضاف :”لقد استمرت حالة عدم اليقين التي اتسم بها الاقتصاد العالمي في الربع الأول من العام، والتي زادت خلال الربع الثاني منه، وعلى الرغم من تحديات المناخ الاقتصادي فقد استمرت معظم المحطات في محفظة أعمالنا العالمية بإظهار مرونة في مواجهة هذه التحديات، ولا نزال ملتزمين بتحقيق أداء تشغيلي ومالي أفضل من العام 2011”.
ويتوقع أن تعلن موانئ دبي العالمية المدرجة في بورصة ناسداك دبي عن النتائج المالية الأولية للنصف الأول من العام الحالي في التاسع والعشرين من شهر أغسطس الحالي.

اقرأ أيضا

البنك الدولي يدعم دول الساحل الإفريقي بـ7 مليارات دولار