غزة (د ب أ) - رحبت الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة “حماس” في قطاع غزة أمس باعتزام وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله زيارة القطاع غداً الاثنين ضمن جولة له إلى المنطقة. وقال وكيل وزارة الخارجية في تلك الحكومة أحمد يوسف في تصريح صحفي في غزة “إننا نرحب بكل الوفود القادمة من البلاد العربية والإسلامية والغربية إلى قطاع غزة. وأضاف “ليست لدينا تحفظات حول هذه الزيارات، لأنها تأتي في سياق جهود رفع الحصار (الإسرائيلي عن قطاع غزة) والتعرف على حقيقة الأوضاع المعيشية الصعبة داخل القطاع، وحجم المعاناة التي يمر بها سكانه وأيضا التقاء رجال الأعمال ومسؤولي وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ومنظمات المجتمع المدني”. وتابع قائلاً “إن مثل تلك الزيارات تصب في خانة فضح دولة الاحتلال وتفنيد ادعاءاتها بأنها قامت بتخفيف الحصار عن غزة، حيث إن هذا الحصار يضرب أطنابه على مناحي الحياة في القطاع كافة”. وخلص يوسف إلى القول “إن ترحيبنا بوزير الخارجية الألماني يأتي في هذا السياق، بالرغم من أن مواقف بلاده السياسية منحازة بشكل واضح لإسرائيل وهي ما تزال سلبية تجاه الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة”.