صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تقرير يدعو دول «التعاون» إلى تطوير استراتيجيات للتغلب على تحديات الاستدامة بقطاع الطاقة

 سليمان متحدثاً للحضور(تصوير أفضل شام)

سليمان متحدثاً للحضور(تصوير أفضل شام)

فهد الأميري (دبي)

قالت شركة بوز ألن هاملتون، في تقرير استعرضته أمس بدبي، إن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تملك ما يقارب ثلث احتياطي النفط الخام وحوالي خمس احتياطي الغاز في العالم إلا أن تراجع الاحتياطيات والإيرادات إلى جانب زيادة الاستهلاك بسبب التحوّل الصناعي السريع والنمو السكاني وارتفاع الطلب المحلي على الطاقة يختبر قدرة المنطقة إلى أقصى حد. وتشير التغييرات في السياسات والتحوّلات في الميزانيات الوطنية في بلدان الخليج العربي إلى أن حكومات المنطقة تتجاوب مع هذه التحديات، وإلى أنه سيتعين على الجهات الرئيسية الفاعلة في مجال الطاقة والمرافق العامة في المنطقة أن تتكيف مع الحقائق الجديدة.
وأشار الدكتور أدهم سليمان، نائب الرئيس لدى بوز ألن هاملتون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أن «سرّ النجاح المستدام يكمن في الابتكار الذي غالبا ما يشار إلى أهميته ونادرا ما يتحقق فعليا.
وأضاف: كثيرا ما تواجه شركات الطاقة والمرافق العامة مخاوف بشأن المشاركة بالملكية الفكرية، وتردد المعنيين للاستثمار في البحوث الجديدة، وتحديات قضايا التمويل، وهي بعض العناصر التي قد تؤثر على تبني الابتكار». وتابع: في الإمارات، يقوم تحالف بقيادة شركة «مصدر» بتطوير مجمّع محمّد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بقدرة 800 ميغاوات بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي.