الاتحاد

الإمارات

وفد الشعبة البرلمانية يشارك في المؤتمر الأول لرؤساء البرلمانات العربية بمصر

أمل القبيسي

أمل القبيسي

أبوظبي (وام)

يبدأ وفد الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس، زيارة رسمية اليوم لجمهورية مصر العربية، بهدف بحث سبل تعزيز وتوطيد العلاقات الإماراتية المصرية في شتى المجالات لاسيما البرلمانية.
وتشارك الشعبة البرلمانية برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي يومي 24 و25 فبراير الجاري في المؤتمر الأول لرؤساء البرلمانات العربية الذي يعقد تحت شعار «رؤية برلمانية لمواجهة التحديات الراهنة للأمة العربية»، وينظمه البرلمان العربي بهدف التأسيس لدورية انعقاد رؤساء البرلمانات العربية وتطوير أطر التنسيق والتشاور ضمن منظومة العمل العربي المشترك، وايجاد علاقة تفاعلية بين الدبلوماسية الرسمية والدبلوماسية البرلمانية لبلورة رؤية مشتركة بخصوص أولويات العمل العربي المشترك لتحقيق التكامل الاقتصادي والتنمية المستدامة، كما رسمها الإطار الاستراتيجي العربي، وصولاً إلى تحقيق الوحدة العربية.
ويضم وفد الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة البرلمان العربي معالي أحمد محمد الجروان رئيس البرلمان العربى، وكلاً من جاسم عبدالله النقبي، وعائشة سالم بن سمنوه، والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي. وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أهمية الزيارة الرسمية التي يقوم بها وفد المجلس إلى جمهورية مصر العربية، كونها الأولى التي يقوم بها وفد من المجلس منذ انطلاق فصله التشريعي السادس عشر في شهر نوفمبر الماضي، والتي تأتي في إطار بحث سبل تعزيز وتوثيق علاقات الأخوة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر بشكل عام، والعلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب المصري على وجه الخصوص، وذلك من منطلق التطور الذي تشهده العلاقات بين البلدين والبرلمانين الشقيقين في مختلف المجالات، مشيرة إلى أن الزيارة ستسهم في تحقيق نتائج مثمرة تعود بالنفع على البلدين والمجلسين الشقيقين.
وأشادت معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي بالعلاقات التاريخية المتجذرة والنموذجية بين البلدين والشعبين الشقيقين، والتي بدأت قبل إعلان دولة الاتحاد وتوثقت عند تأسيس الدولة عام 1971 بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حين سارعت القيادة المصرية آنذاك بمباركة هذا الاتحاد وتأييده والاعتراف به ودعمه وطنياً وإقليمياً ودولياً، فضلاً عن الموقف التاريخي لدولة الإمارات في دعم مصر خلال حرب أكتوبر عام 1973، مؤكدة أن تاريخ العلاقات الإماراتية المصرية إرث مشترك من الفخر والاعتزاز والأخوة الصادقة.
وأضافت: إنه خلال العقود الماضية قامت العلاقات الإماراتية المصرية على مبادئ ثابتة، وشهدت خلالها مسيرة التعاون المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، بفضل إرادة قيادة البلدين وطموح شعبيهما، توافقاً مشتركاً وتطوراً وثقة واحتراماً ودعماً متبادلاً حيال مختلف القضايا والمواقف والظروف، وانعكست نتائجها في تحقيق المصالح المشتركة ودعم العلاقات والمصالح العربية.
ونوهت معاليها بالدعم الذي تلقاه العلاقات الثنائية أيضاً من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات. وشددت معاليها على ضرورة تشكيل لجنة صداقة برلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب المصري.
ويشمل برنامج زيارة وفد الشعبة لقاء رؤساء البرلمانات العربية مع فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزيارة مواقع المشروعات الإماراتية التنموية في مصر، فيما تعقد معالي الدكتورة أمل القبيسي لقاء وجلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب المصري لبحث القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ومناقشة سبل تعزيز علاقات الأخوة والتعاون.

الأمن القومي العربي والتنمية
يتضمن جدول أعمال مؤتمر رؤساء البرلمانات العربية الذي ينعقد على مدى يومين، بالتنسيق مع جامعة الدول العربية والاتحاد البرلماني العربي، عدداً من الجلسات التي تتناول الموضوعات ذات الصلة بالأمن القومي العربي والتنمية المستدامة من منظور برلماني، حيث إنه من المقرر أن تعرض مخرجات المؤتمر في الدورة السابعة والعشرين لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة المقبلة.
وستناقش الجلسة الأولى موضوع «التضامن العربي وصيانة الأمن القومي العربي»، وفق محاور الرؤى البرلمانية لدعم العمل العربي على جميع المستويات السياسية والتشريعية والأمنية والدفاعية والقضائية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية.
وتحمل الجلسة الثانية عنوان «مقاربات برلمانية للرؤى التنموية المستقبلية»، وتناقش تنسيق الجهود والعلاقات العربية التكاملية، ودور البرلمانات العربية في تحقيق التكامل الاقتصادي العربي.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء