حسام عبدالنبي (دبي)

بلغ عدد متاجر التجزئة المرتبطة إلكترونياً بالنظام الرقمي لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح، 4507 متاجر في الوقت الحالي، فيما يتوقع زيادة عدد المتاجر المرتبطة بالنظام إلى 6 آلاف بنهاية العام الحالي ثم 10 آلاف في نهاية العام المقبل، حسب إياد الكردي، المدير العام في الإمارات لشركة بلانيت المشغلة لنظام رد الضريبة.
وأكد أن نظام رد ضريبة القيمة المضافة للسياح في الإمارات يتميز بأنه نظام رقمي بالكامل، حيث يمكن عمل مسح ضوئي لجواز سفر السائح في متجر التجزئة عبر الهاتف الجوال، ومن ثم إدخال البيانات للنظام وتحديد قيمة الضريبة المستردة والتفاصيل الأخرى خلال مدة لا تتجاوز دقيقتين في نقطة البيع، ما يجعل النظام المطبق في الإمارات يتوافق مع أحدث الممارسات العالمية، ويتفوق على عدد من الأنظمة المطبقة في الكثير من الدول الأوروبية.
وقال الكردي، في تصريحات للصحفيين، خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة الاتحادية للضرائب في دبي أمس للإعلان عن إطلاق «نظام رد ضريبة القيمة المضافة للسياح»، إن تسجيل متاجر التجزئة في نظام رد الضريبة «يكون مجاناً».
وأشار إلى أن عدداً كبيراً من المتاجر، خاصة في المراكز التجارية الكبيرة، أبدت اهتمامها بالتسجيل في نظام استرداد الضريبة من أجل زيادة مبيعاتها للسياح، معلناً أن شركة «بلانيت» قامت بتعيين 150 موظفاً في الوقت الحالي لتفعيل النظام، وتنوي زيادة العدد إلى 200 قبل نهاية العام الحالي.
وأوضح الكردي، أن شركة «بلانيت» تعد شركة عالمية متخصصة في خدمات الدفع والسداد المالي تعمل في 58 دولة حالياً، وستكون لديها أساليب متطورة للتحقق من خروج السلع التي تم استرداد الضريبة عليها بعد مرور السائح من الجوازات، منوهاً بأن الشركة ستدير نظام الاسترداد الضريبي للسياح بالنيابة عن الهيئة الاتحادية للضرائب لمدة 3 سنوات، وستقوم برد مبالغ الضريبة إلى السائح بعد خصم الرسوم الإدارية بنسبة 15% من قيمة الضريبة، وكذا 4.8 درهم كرسم ثابت للملصق الخاص بكل طلب استرداد.
وخلال المؤتمر، أعلن خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، أن النظام الرقمي لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح أصبح جاهزاً للتعامل مع السياح المؤهلين لاسترداد الضريبة المدفوعة على مشترياتهم اعتباراً من الأحد المقبل عبر مطارات أبوظبي ودبي والشارقة، مشيراً إلى أن الاستعدادات تجري لاستكمال المرحلة الثانية من النظام الذي سيصبح جاهزاً للعمل اعتباراً من السادس عشر من شهر ديسمبر المقبل لتمكين السياح القادمين من خارج الدولة من استرداد الضريبة من خلال مطارات الدولة الأخرى والمنافذ البرية والموانئ البحرية التي سيُطبق فيها النظام.
وأكد البستاني، أن الفواتير الضريبية القابلة للاسترداد للسياح هي فقط الفواتير الصادرة عن متاجر التجزئة المسجلة والمرتبطة فعلياً بالنظام والتي يتم الإعلان عنها بوضع ملصقات في أماكن واضحة على واجهاتها لتكون معروفة لدى السياح.