الشارقة (الاتحاد)

يجمع المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر» في دورته الثالثة، التي تقام خلال الفترة من 21 حتى 24 نوفمبر الجاري، نخبة من أبرز المصورين العالميين، لتقدم لهواة ومحترفي التصوير في الدولة والمنطقة فرصة الاطلاع على تجارب إبداعية وفنية لها تاريخ طويل في تغطية الحروب، وتوثيق التاريخ، ورصد جماليات الطبيعة، واستكشاف أسرارها بالعدسات، إذ يشارك في المهرجان أكثر من 35 مصوراً لهم خبراتهم في عالم التصوير.
وقال طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، حول رؤية المهرجان الذي ينطلق تحت شعار «لحظات ملهمة»: «يعرف الجميع معلومات عامة عن التصوير الفوتوغرافي، لكن الطريقة التي تساعدنا بها الصورة على فهم طبائع البشر وثقافاتهم والعالم بشكل عام، تحمل مفهوما مختلفا وأكثر تعقيداً، ويعد «إكسبوجر 2018»، منصةً عالميةً لتبادل الأفكار والتجارب والرؤى والآراء، وفهم جوهر التصوير الفوتوغرافي باعتباره مرآةً تعكس الواقع». ومن أهم المصورين المشاركين في «إكسبوجر 2018»، سير دون ماكلين، أحد أبرز المصورين الصحفيين في العالم الذي تحمل سيرته خبرة 59 عاماً، ويرى أن التصوير الفوتوغرافي هو سلوك وتعاطف، فإذا لم تشعر بما هو أمامك، لن تستطيع أن تحرك شعور الناس.

انفوجراف للمصورين المشاركين
أما كوري ريتشاردز، فهو أحد مصوري ناشيونال جيوغرافيك الأكثر جرأةً ومغامرةً، والذي له رصيد خبرة تجاوز 20 عاماً، ويسعى من خلال أعماله إلى التأثير على وجدان الناس وتحفيزهم على العمل الإيجابي.
ويعد دوغلاس دابلر، من ألمع الأسماء في مجال تصوير الأزياء والجمال والفنون الجميلة، وتجربة تمتد إلى أكثر من 60 عاماً، بين تصوير الفن التجريدي السريالي إلى الطبيعة الصامتة.
ومن أشهر مصوري الرحلات في العالم هو تيموثي آلن، ويعرف بأعماله التي تصور السكان الأصليين والمجتمعات المنعزلة في مختلف أنحاء العالم، وهو مؤسس «جائزة منحة تيموثي آلن للتصوير الفوتوغرافي»، التي يقدم فيها خبرة تجاوز 20 عاماً لعدد من الهواة ومحترفي التصوير، بالإضافة إلى مشاركة مصورين عالميين آخرين منهم: ديفيد بورنيت، كاثي موران، لورانس جاكسون، إيليا لوكاردي، جارسيا دي مارينا، إسدراس إم سواريز، فيليب لي هارفي، كيت بروكس، درو آلتدوفر، كاترينا بريمفورس، يوسف الحبشي، ريك فريدمان، يوسف بن شكر الزعابي، ومحمد المصعبي، وغيرهم.