صحيفة الاتحاد

الإمارات

الورم الحوثي الخبيث

بإسناد كبير من القوات المسلحة الإماراتية الباسلة، تزحف الشرعية اليمنية بقوة وبسرعة نحو تحرير الساحل الغربي لليمن، خصوصاً ميناء الحديدة الاستراتيجي من قبضة ميليشيات الحوثي الإيرانية.. وفي الوقت ذاته، صارت صنعاء وصعدة على مرمى حجر من القوات اليمنية.. كما أن الانتفاضة الشعبية العارمة التي تلت جريمة الحوثي بقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، تزلزل أركان الميليشيا الطائفية العميلة التي أصبحت تلعب على المكشوف مع إيران ضد اليمن وشعبه.. لقد أصبحت أيام إيران والحوثي في اليمن معدودة، ولم يعد هناك خيار آخر سوى الحسم العسكري بعد أن عرف العالم كله أن الحرب بين الشرعي وغير الشرعي في اليمن، وأنه لا يمكن تفاوض الشرعي مع غير الشرعي، ولا يمكن أن يجلس اليمنيون الشرفاء مع عملاء ووكلاء إيران الذين تلطخت أيديهم بدماء أبناء الشعب اليمني.. الحسم سيكون قريباً، ولم يعد أمام اليمنيين سوى اقتلاع هذا الورم الخبيث من جسد بلدهم واستئصاله إلى الأبد، حتى يعود اليمن معافى إلى أبنائه، وإلى محيطه الخليجي والعربي.

الاتحاد