الاتحاد

الرياضي

إشادة إعلامية بتجربة «عربية السيدات»

الاتحاد

الاتحاد

الشارقة (الاتحاد)

أشاد عدد من الإعلاميين الرياضيين، بالدور الكبير الذي تلعبه دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، في تعزيز الوعي بأهمية شراكة المرأة في الرياضة، ومساهمتها في تطوير قطاع رياضي تنافسي. وأكد إعلاميون، من مختلف القطاعات الرياضية في الدولة، أن «عربية السيدات» شهدت، ومنذ انطلاق دورتها الأولى في عام 2012، تطورات لافتة على صعيد المرافق، وزيادة عدد الألعاب، ونوعية الاستضافة، والجهود التي تبذلها المؤسسة، حتى تحولت من منصة رياضية محلية رائدة، إلى حدث هو الأضخم من نوعه، على صعيد رياضة المرأة العربية بوجه عام. وقال الإعلامي الرياضي الأردني، لطفي الزعبي: «عربية السيدات هي الحدث الرياضي الأول من نوعه عربياً، الذي يمنح المرأة نصيباً من الاهتمام، ويوفر لها المساحة الكافية للتنافس الرياضي، وهو ما يفتح لها آفاقاً رحبة من التفاعل، وبناء العلاقات والصداقات مع مختلف الجنسيات والثقافات، ناهيك عن الدور الذي تلعبه الدورة، في بناء جسور المحبة والتواصل العربي بين سيدات الوطن العربي على اختلاف اهتماماتهن، ليكنّ قادرات على إبراز مهاراتهنّ، في مناخ رياضي متكامل».
بينما أكد اللاعب السابق لنادي الوصل، بدر حارب، أن الدورة تعتبر منصة مهمة وداعمة أساسية لرياضة المرأة الإماراتية أو العربية، حتى وصلت بها إلى العالمية، كما أن الدورة تحظى برعاية كريمة من قبل قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، وهذا أكبر دعم للدورة ويمنحها زخماً كبيراً، مؤكداً أن البطولة اليوم باتت تخرّج بطلات على مستويات عالية، يشاركن في الأولمبياد والبطولات الآسيوية والأفريقية القارية». وقال: «المناخ الذي تعيشه رياضة المرأة في الشارقة متقدم ومتطور، حيث يحظى هذا الواقع بدعم كبير من قبل القيادة الرشيدة، مما يسهم في الارتقاء بالبطولة، التي تحظى بزخم كبير على صعيد المشاركات والتمثيل».

اقرأ أيضا

خورفكان والعين.. «مداواة الجراح»!