صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«الشعبي لفلسطينيي الخارج» يطالب بمقاطعة أميركا والاحتلال

جنود الاحتلال خلال مواجهات قرب رام الله (رويترز)

جنود الاحتلال خلال مواجهات قرب رام الله (رويترز)

إسطنبول (وكالات)

دعا المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أمس، إلى مقاطعة الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى ضرورة تعزيز الجبهة الداخلية رداً على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وأكد المؤتمر في ختام اجتماع في إسطنبول رفضه التام لقرار الرئيس الأميركي بشأن القدس واعتبره «باطلاً لما له من آثار مدمرة قد تضع المنطقة بأسرها على حافة بركان».
وحيا المؤتمر في بيانه الختامي جماهير الشعب الفلسطيني في كل أرجاء فلسطين على انتفاضته رداً على الاعتداء على الحق الفلسطيني في مدينة القدس كما حيا الهبات الجماهيرية العربية والإسلامية وأحرار العالم المتضامنة مع الشعب الفلسطيني والرافضة للخطوة الأميركية بشأن القدس.
وطالب المؤتمر الدول العربية والإسلامية بوقف جميع أشكال التعامل مع إسرائيل استجابة لنبض الشعوب الرافضة لسياسية الولايات المتحدة تجاه مدينة القدس.
وشدد المؤتمر على ضرورة المراجعة الفورية للخيارات السياسية بعد ما آلت إليه عملية التسوية برمتها مطالبا السلطة الفلسطينية بوقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي.
وطالب المؤتمر جامعة الدول العربية بسحب مبادرة السلام العربية ونبذ أشكال التطبيع كافة مع إسرائيل.
ودعا المؤتمر إلى تفعيل دور لجان المقاطعة ومقاومة التطبيع مع إسرائيل في العالم العربي والإسلامي ومقاطعة المصالح الأميركية.
وطالب المؤتمر أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله بضرورة تعزيز الجبهة الداخلية فلسطينيا من خلال التعجيل بإتمام عملية المصالحة وإنهاء الانقسام.
كما طالب المؤتمر منظمة التعاون الإسلامي، بضرورة أخذ دورها وتحمل المسؤولية تجاه مدينة القدس ومواجهة الخطوة الأميركية.