الاتحاد

الرياضي

«ميسم» تخطف لقب الشوط الذهبي المفتوح

سلطان بن زايد يتوِّج الفائزين في المهرجان

سلطان بن زايد يتوِّج الفائزين في المهرجان

أبوظبي (الاتحاد)

توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، الفائزين في اليوم الثامن لمهرجان سموه التراثي الحادي عشر، الذي ينظمه نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام حتى مساء السبت المقبل، واشتمل برنامج الفعاليات على منافسات مسابقة جمال الإبل الأصايل «المزاينة» لفئة إيذاع أبكار ضمن أربعة أشواط هي: الذهبي المفتوح، الجماعة الفضي، الجماعة الذهبي، التلاد، كما اشتمل البرنامج على مسابقة المحالب «الحلاب» وتواصل نشاطات مجلس ضيوف المهرجان بفقرات فنية وفلكلورية وتراثية، ونشاطات السوق الشعبية من مسابقات ثقافية وتراثية جماهيرية وعروض فنية لفرق الفنون الشعبية.
حضر فعاليات اليوم الثامن الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان.
وانتزعت ناموس الشوط الذهبي لفئة الإيذاع أبكار ثنايا في الفترة الصباحية المطية «ميسم» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان، وجاءت في المركز الثاني «خود» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان، وحلت بالمركز الثالث «إعمار» لسليم بخيت النوه المنهالي، ونالت المركز الرابع «مذيار العرب» لعمر عوض عبد الله بن قاسم العامري، وجاءت خامسة «شرط» لحمد كرامة بن قاسم العامري، وسادسة «المرقاب» للشيخ جبر بن سعود عبد الله آل ثاني، وسابعة «بينه» للشيخ فهد عبد العزيز حمد آل عبد الله آل ثاني، وثامنة «اليمشا» للشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، وتاسعة «وعد» للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وعاشرة «سمحة» لغالب سلطان غالب راشد المنصوري.
وحصدت ناموس شوط الجماعة الفضي لفئة إيذاع ابكار المطية «جمايل الخليج» لمنصور بن سيف بن خميس الصقيعة البادي، وثانية «شواهين» لعبيد سالم علي هلال المنصوري، وثالثة «هيبة» لعبد الله مبخوت غانم المنهالي، ورابعة «المسك» لسالم مطر حمد عنودة العامري، وخامسة «بينونة» لمحمد بن عايض القحطاني، وسادسة «شرط» لسلم بن صقر المنصوري وسابعة «صدمة» لغانم ناصر منصور المنهالي، وثامنة «العاصمة» لمبارك سلطان أحمد المنهالي، وتاسعة «الصعيرية» لراشد علي بالنص المنصوري، وعاشرة «منصورة» لمسفر محمد عايض القحطاني.
وخطفت المطية «تشريف» لمالكها سالم بن صقر المنصوري، ناموس شوط الجماعة الذهبي وجاءت في المركز الثاني «ذوق» لعيضة بن سنيه المنهالي وثالثة «فزعة» لمحمد بن عايض القحطاني، ورابعة «قسطرة» لسلطان بن علي بن هياي المنصوري، وخامسة «الشاهينية» لمحمد بن عايض القحطاني، وسادسة «ثقة» لسالم حمد سندية المنصوري، وسابعة «أفعال» لحمد خلفان المعولي، وثامنة «مياسة» لمحمد كرامة بخيت العامري، وتاسعة «الذاهن» لعمر عوض بن قاسم العامري، وعاشرة «قمة» لمبارك سالم المنهالي.
وحصدت الناموس والوشاح والسيارة في شوط التلاد المطية «أسيل» لمحمد حمدان المنصوري، وثانية «بو لناصر» غانم المنصوري وثالثة «الشحانية» لحمد إبداح الهاجري، ورابعة «الغزيل» لحمد جابر محمد عمير المنصوري، وخامسة «الطيارة» لأحمد عبد الله بن عيد المنصوري، وسادسة «وصايف» لأحمد ساري حمدان سيف المنصوري، وسابعة «سرابة» لراشد علي بالنص المنصوري، وثامنة «ظن» لخشمان سعيد حمود البادي النعيمي، وتاسعة «الغريبة» لراشد علي بالنص المنصوري وعاشرة «سرابة» لمحمد سعيد بالقطري الخييلي. وأبدى عدد من المشاركين في مزاينات المهرجان، ممن حققوا مراكز متقدمة، تقديرهم واعتزازهم بالمشاركة في هذا الحدث التراثي الكبير سواء على مستوى زخم الفعاليات والجوائز أو على مستوى المشاركة والحضور الجماهيري. من جانبها، حرصت اللجنة العليا المنظمة على تقديم كافة أنواع الدعم للمشاركين والزوار على حد سواء، حيث قامت بتوفير جميع المستلزمات الخدمية للمشاركين وإبلهم، وتقديم كل ما يلزم بغرض تحقيق فرص متساوية في الفوز للجميع واختيار المحكمين من ذوي الخبرة والنزاهة المعروفين، إلى جانب متابعتها الحثيثة لكافة الإجراءات التي من شأنها إخراج الحدث بصورة تليق بمكانة رياضة الهجن في الدولة. وأكد المشاركون أن المنافسات أتاحت الفرصة لصغار الملاّك بالمشاركة وحصد الجوائز، وسط احتفالية شعبية تعززت بالحضور اليومي لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان، وأشادوا بجمال وحسن التنظيم الذي عكس مدى اهتمام القيادة الحكيمة بدعم التراث والحفاظ على العادات والتقاليد الأصيلة لشعب الإمارات، مؤكدين أنّ مزاينة المهرجان لبّت جميع رغباتهم، وتحقيق مراكز ونتائج متميزة، تتوازى مع حجم طموحاتهم وثقتهم بمستوى المهرجان الذي يتمتع بسمعة دولية طيبة بعد أن اصبح أهم منصة لنشر الموروث الشعبي بصورة معاصرة.

اقرأ أيضا