صحيفة الاتحاد

الرياضي

أبطال في العاصفة

أبناء الإمارات يفرضون سيطرتهم على البطولة «الصحراوية» (من المصدر)

أبناء الإمارات يفرضون سيطرتهم على البطولة «الصحراوية» (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

فاز كل من خالد الجافلة، أحمد المقعودي، روس رانلز وفهد المسلّم بالمركز الأول على التوالي بفئات السيارات وسيارات البقي والدراجات النارية والدراجات الرباعية (الكوادز) في ظل ظروف مناخية صعبة شهدتها الجولة الرابعة وقبل الأخيرة من بطولة الإمارات الصحراوية في منطقة مرغم بدبي.
وتنافس المتسابقون على الرغم من الرياح القوية التي سادت الأجواء يومي الخميس والجمعة الماضيين، وجرفت الأمطار الغزيرة المسارات الصحراوية للسباق؛ مما أدى إلى صعوبة تحديد المواقع عبر نظام تحديد المواقع، كما خلفت الأمطار طبقة سميكة من الرمال الرطبة في الصحراء، والذي شكل تحدياً صعباً للدراجات النارية بشكل خاص .
في فئة السيارات، هيمن المتسابق الإماراتي خالد الجافلة على السباق بسيارته أرمادا تروفي تراكس، مسجلاً أسرع وقت بشكل متتالٍ ليصبح المرشح للفوز، وجاء البريطاني مارك باول في المركز الثاني والشيخ حمد آل ثاني من قطر في المركز الثالث في سيارتي نيسان باترول لكل منهما.
وفي فئة البقي، تمكن أحمد المقعودي من فريق بولاريس الإمارات للسباقات من تسجيل فوزه الثالث على التوالي وفرض هيمنته على البطولة، والسعي إلى الفوز باللقب الذي حصل عليه سابقاً موسم 2014-2015، وجاء زميله عمر صوان في المركز الثاني والبريطاني توم بيل في المركز الثالث، واضطر المتسابق رايان تراتش، الذي كان يتصدر البطولة قبل بدء الجولة، إلى الانسحاب بسبب مشاكل ميكانيكية.
وفاز الدراج المعروف روس رانلز للمرة الأولى هذا الموسم بفارق جيد عن منافسه الجنوب أفريقي آرون مير الذي جاء بالمركز الثاني، وأنهى محمد البلوشي السباق بالمركز الثالث، مما يجعله ينافس بقوة على اللقب مع رانلز في الجولة الخامسة والأخيرة.
وحصل البلوشي على المركز الأول في فئة المتمرسين، وفاز شانون أوكونور بفئة الماستر، وكان بينجامين الأفضل في فئة CC 450 وفاز الدراج شيلبي انغريلي بفئة الماراثون، وجاءت إليشا ديسورن في المركز الأول في كأس السيدات.
وفي فئة الدراجات النارية (الكوادز) فاز الكويتي فهد المسلّم بالمركز الأول بعد منافسة قوية مع عبيد الكتبي، الفائز بلقب رالي أبوظبي الصحراوي مرتين، وفاز المسلّم على منافسه بفارق ثمانية أعشار من الثانية فقط بعد ساعتين من السباق الذي امتد على مسافة 100 كيلو متر، وأنهى خليفة الراسي السباق بالمركز الثالث، ويسعى الكتبي إلى الحصول على نتيجة جيدة في الجولة الخامسة، حيث يهدف إلى أن يصبح رابع إماراتي يفوز باللقب في فئة الدراجات الرباعية (الكوادز) خلال مواسم البطولة الأربعة. وقام جمال عيسى المدفع، الأمين العام لاتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية بتوزيع الميداليات والدروع على الفائزين في هذه الجولة.
وقال محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات ورئيس اتحاد رياضة السيارات والدراجات النارية: «كان الحدث مليئاً بالتحديات الصعبة لجميع المتسابقين ولحسن الحظ أن الظروف المناخية سمحت لنا بإجراء السباق بالرغم من أنها ساءت مرة أخرى قبل انتهائه بقليل، العديد من المتسابقين يعتبرون هذه البطولة بمثابة فرصة للتدريب قبل انطلاق رالي دبي الصحراوي ورالي أبوظبي الصحراوي في مارس وأبريل المقبلين، ويسعدنا إتاحة هذه الفرصة لهم».
وأضاف بن سليّم: «أتقدم بالشكر لجميع من شارك في السباق، متسابقين ومتطوعين وأعضاء فريق الإنقاذ وممثلي وسائل الإعلام وكوادر خدمات الدعم والمساندة والجمهور الذي تحدى الظروف المناخية السيئة، وجاء لدعم وتشجيع رياضة السيارات في الإمارات».
وتنطلق الجولة الخامسة والأخيرة يوم الجمعة 17 فبراير 2017، وسيليها انطلاق رالي دبي الصحراوي من 9 إلى 11 مارس، ورالي أبوظبي الصحراوي من 30 مارس إلى 6 أبريل 2017.