أبوظبي (الاتحاد)

نظم مجلس أبوظبي الرياضي على مدار 3 أيام، ورشة عمل طب الطوارئ والإسعافات الأولية في الملاعب، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، ضمن محاوره المتنوعة لرفد الوسط الرياضي بالممارسات المتقدمة والتجارب الثرية، وسط تفاعل أكثر من 100 مشارك. وأقيمت الورشة التي شملت محورين، نظري وعملي، تحت إشراف البروفيسور أفرايم كرامر المستشار الطبي للجنة الطبية بالفيفا، والمسؤول الطبي لكأس العالم روسيا 2018، والدكتورة ريمة الحوسني رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات والمحاضرة والطبيبة في الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم، بالإضافة الى مجموعة من الكوادر الطبية العاملة بمختلف أندية الدولة والمسعفين المسؤولين عن تغطية الفعاليات الرياضية داخل الدولة.
وشهدت الورشة تنظيم تطبيقات عملية أقيمت في استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، في ظل توافر سيارات إسعاف مجهزة بالكامل، مع وضع عدة سيناريوهات واقعية ومناقشة الحلول اللازمة لها.
كما شهد الجانب النظري الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الصحفية بمجلس أبوظبي الرياضي استعراض عدة محاور، حيث تضمن المحور الأول كيفية التعامل مع الحالات الطارئة في الملاعب والتي تشمل، السكتة القلبية، الارتجاج الدماغي وإصابات الرأس، الرقبة، والعمود الفقري، والإنهاك والإغماء الحراري، بالإضافة إلى الحالات الطبية المختلفة.
أما المحور الثاني، فشمل الاستعدادات والتحضيرات الطبية، وتجهيزات الملاعب لتنظيم الفعاليات الرياضية، من حيث توفير الطاقم الطبي وتوزيع الأدوار فيما بينهم، وطرق التواصل بين فريق العمل، والأجهزة الطبية المطلوب توفيرها، وخطة الاستجابة، مع دراسة المخاطر في حال حدوث كوارث أو تدافع جماهيري وخطة إدارة الكوارث، وتجهيزات سيارات الإسعاف، كما تضمن المحور الثالث أهمية ومحتوى حقيبة الطوارئ الطبية، وكيفية استخدام جميع الأدوات الموجودة بها، بينما تضمن المحور الرابع والأخير التدريب العملي على جميع ما تمت مناقشته وعرضه خلال انعقاد ورشة العمل.