الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
سباق بين الفنادق لرفع أسعارها إلى ألف دولار لليلة
7 أكتوبر 2006 00:34
إعداد - أيمن جمعة: أعلنت مجموعة ''ماندارين اورينتال'' الفندقية مؤخرا عن عرض ترويجي وصفته بانه ''لا يمكن تفويته''، لتمضية ثلاث ليال في كل من فنادقها في ميامي ونيويورك وواشنطن· تضمن العرض الاقامة في الجناح الرئاسي والتنقل بطائرة خاصة بين الفنادق وتوفير خبير لمرافقة النزيل خلال رحلات التسوق في ميامي اضافة الى تذاكر لحضور حفلات مسرحية واوبرا وموسيقى الجاز في نيويورك وصولا الى رحلة بحرية لمدة ثلاث ساعات على متن يخت فاخر وجولات سياحية في واشنطن بسيارات ليموزين· وتفغر الافواه دهشة عندما نصل الى السطر الاخير من الاعلان بحثا عن السعر·· فسعر هذا العرض هو 220 ألف دولار لشخصين··! وتتساءل صوفي روبرتس مراسلة الفاينانشال تايمز بدهشة عن السر في هذا المبلغ الضخم وعن تلك الدولة او المنطقة التي أصبح فيها استخدام الطائرات الخاصة ''شيئا عاديا''؟، لكنها تعود لتشير على مضض الى ان الاسعار التي تعرضها الفنادق الفخمة هذه الايام تظهر ان الاوضاع ربما تكون قد تغيرت فعلا· وتقول جلين دونوفان من وكالة ''ايرث'' للسفر ومقرها لندن ''هناك زيادة مطردة في عدد الفنادق التي تعرض غرفاً للاقامة بسعر الف دولار لليلة الواحدة ·· وهو اتجاه يبدو انه لن يتوقف، على الرغم من انه لم يكن من المعتاد ان نسمع هذه الارقام قبل فترة وجيزة·'' وتظهر احصائيات مؤسسة ''سميث لابحاث السياحة'' أن أسعار الاقامة في الفنادق الاميركية الفاخرة ارتفعت بنسبة 8,7 % خلال النصف الاول من العام الحالي· ويمتد الاتجاه الصعودي ليشمل كل العالم·· فمنتجع أمان بالمغرب يطلب 850 دولارا لليلة الواحدة في أرخص شاليه مقارنة مع 700 دولار عام ·2002 واستئجار فيلا في منتجع امانيارا في الكاريبي يبدأ الان من 1350 دولارا لليلة الواحدة· وعندما ننتقل الى الحديث عن الاجنحة·· فلا بد ان تكون مستعداً للاستماع الى أرقام أخرى· فسعر الليلة الواحدة في الجناح الامبراطوري في فندق الرئيس ويلسون في جنيف يتكلف 28 ألف يورو وينخفض الرقم قليلا الى 20 الف يورو اذا قررت تمضية الليلة نفسها في جناح ''فيلا لا كوبولا'' في فندق ويستين اكسليسيور في روما· ويتطلب الامر دفع 25 ألف دولار لليلة في بنت هاوس يضم أربع غرف نوم في فندق سيتاي بميامي·· لكن الرقم يرتفع قليلا الى 28 الف دولار و250 دولارا اذا أضفنا اليه الضرائب··! وخلال العامين الماضيين فتح بلازا أثينا في باريس جناحه الملكي الذي يتضمن غرفتي نوم بسعر 15 الف دولار وفتح فندق ادلون كمبينسكي في برلين عن جناحه الامني بسعر 20 الف يورو· ونحن ننتظر الان الجناح الضخم الذي سيفتتحه فندق فورسيزونز نيويورك في الطابق 52 والمتوقع الا يتكلف أقل من 30 ألف دولار لليلة الواحدة· كما يعرض فندق ساندي لين في باربادوس فيلا من خمس عرف بسعر 25 الف دولار لليلة الواحدة وبحد أدنى 14 ليلة أثناء فترة أعياد الكريسماس، وهو ما يؤكد انه لا يوجد نقص في الطلب· ولكن ما الذي دفع بالاسعار الى تلك المستويات الفلكية؟ البعض يشير الى نتائج تقرير الثروة العالمية لعام 2006 والذي أشار الى أن عدد من يملكون أصولا مالية تزيد على 30 مليون دولار ارتفع بنسبة 10,2 % بسبب اتساع رقعة الثراء في اسيا، وهو ما يظهر في تغير تركيبة زوار الفنادق الكبرى الذين يمثل الان الروس والهنود والصينيون نسبة كبيرة منهم· ويشير فيليب بوين من ''اورينت اكسبريس هوتيلز'' الى عامل اخر هو ان وظيفة الفنادق أصبحت تتجاوز مجرد توفير غرفة للاقامة· ويضيف ''النزيل يريد الان أن يدخل من خلال فندقه الى نمط حياة جديد أو غريب عما اعتاده· وبهذه الطريقة فان الدور الذي تلعبه الفنادق هذه الايام يختلف تماما عما كان موجودا قبل عشرة أعوام·'' وبافتراض صحة هذا الرأي فانه يظل مما يدعو للدهشة تلك الاسعار المبالغ فيها التي نضطر لدفعها مقابل خدمات الفنادق· وتقول فاينانشال تايمز ''لماذ ندفع 20 جنيه استرليني للدخول على الانترنت ثم 2,5 جنيه مقابل كل دقيقة رغم ان الامر لا يتكلف سوى بنسين· ولماذا ندفع 20 جنيهاً استرلينياً في وجبة افطار لا تتضمن سوى قدح من القهوة وقطعة من الكرواسون· أعتقد ان هذا سر دهشة الجميع حتى أغنى الاغنياء·''
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©