عبدالله القواسمة (أبوظبي)

افتقد فريقا بني ياس والوحدة الحلول الهجومية في مباراتهما بالجولة الخامسة لكأس الخليج العربي التي تقاسما فيها السيطرة ليقنع كلاهما بنتيجة التعادل السلبي الأولى هذا الموسم، حيث اعتبرت هذه المباراة كذلك الأولى التي يفشل فيها «العنابي» بالتسجيل، والثانية لـ «السماوي» بعد مباراته أمام العين في الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، والتي خسرها بهدفين نظيفين.
ورغم العطل المؤقت الذي أصاب الحراك الهجومي لكلا الفريقين، خرج المدربان قانعين بالأداء والنتيجة التي تمخضت عنها، عند النظر إلى التعديلات الكبيرة التي طرأت على كلا التشكيلتين من خلال الدفع بالعديد من الوجوه الشابة، أو تلك التي لم تنل فرصة المشاركة على الشكل الأمثل في الفترة الماضية، فالوحدة لم يشرك أي لاعب أجنبي خلال المجريات، في حين دفع بني ياس بأجنبيين اثنين هما المدافع روبسون دي بولا، إلى جانب مايكل أورتيجا في وسط الميدان، ويمكن اختصار ما تمخضت عنه هذه المباراة بأنها المباراة التي غاب عنها الكبار وتعادل فيها الصغار.
ويقول الروماني ريجيكامب، المدير الفني للوحدة: «أنا راض عن أداء اللاعبين الصغار الذين يلعبون مع الفريق الرديف، بالنسبة للفرص التي لاحت لنا، فلو تم استغلالها جيداً لكنا حققنا الفوز، من المهم أننا لم نخسر هذه المباراة، التي أضفنا على أثرها النقطة الـ 13 إلى رصيدنا».
وعن أسباب غياب اللاعبين الأجانب، أكد ريجيكامب أنهم يخضعون إلى برنامج تدريبي خاص لضمان جاهزيتهم لبطولة الدوري، فيما سعى إلى الاطلاع عن كثب على إمكانيات اللاعبين الشباب، والذين يتطلع إلى دمجهم مع الفريق الأول، حيث كان أداؤهم جيداً في هذه المباراة.
وشدد ريجيكامب على أن أهداف الوحدة لم تتغير، فهو يطمح إلى إنهاء بطولة كأس الخليج العربي في المركز الأول، والحال ينسحب على بطولة كأس رئيس الدولة، فالفريق يسعى إلى الفوز بالألقاب، أما بالنسبة لبطولة الدوري، فإن الفريق ينشد التفوق على الجزيرة في الجولة العاشرة، والبقاء داخل إطار المنافسة.
على الطرف الآخر، كان الكرواتي كرونسلاف جوريتش، المدير الفني لبني ياس جريئاً ،عندما أكد أن طموحه يتعدى مسألة التأهل إلى الدور المقبل لبطولة كأس الخليج العربي التي يحتل فيها فريقه المركز الثاني على لائحة ترتيب المجموعة الأولى برصيد 8 نقاط، مؤكداً أن طموح «السماوي» يلامس احتلال المركز الأول إن تسنى له ذلك، سعياً لتسهيل مهمته في مواجهة فريق يملك القدرة على تخطيه في الدور المقبل ذلك، لأن متصدر المجموعة الأولى سيلاقي رابع المجموعة الثانية، مشيراً إلى أن بني ياس سيخوض مباراة شباب الأهلي المقبلة بشكل جدي.
وأكد كرونسلاف كذلك أنه فخور بأداء كافة اللاعبين، كون معظمهم لم يسبق لهم خوض مباراة لمدة 90 دقيقة، حيث بذلوا مجهوداً مضاعفاً خلال المجريات، رغم علمه بأن الوحدة لم يخض المباراة بتشكيلته الأساسية، ذلك لأن لاعبي بني ياس أظهروا القدرة على مجاراة الخصم واللعب بجموح هجومي ودفاعي بآن معاً، مؤكداً اطمئنانه على دكة بدلاء «السماوي» في المستقبل.وتعتبر هذه المواجهة الخامسة المباشرة، التي تجمع الفريقين ببطولة كأس الخليج العربي، وهي الأولى التي تؤول إلى التعادل، بعدما سبق لبني ياس التفوق على الوحدة في 3 مواجهات، مقابل مواجهة واحدة فقط كانت تنتهي لمصلحة الأخير.