الاتحاد نت

الاتحاد

ثري بريطاني يترك زوجته تتحلل على فراش الموت

الشرطة البريطانية امام منزل هانز كريستشن روزيغ وزوجته ايفا

الشرطة البريطانية امام منزل هانز كريستشن روزيغ وزوجته ايفا

أقر الملياردير البريطاني هانز كريستشن روزينغ، بأنه لم يدفن جثة زوجته التي وجدها رجال الأمن بالصدفة متحللة في منزلهما، بعد أكثر من شهرين على وفاتها، حين كانوا يفتشون المنزل بحثاً عن مخدرات، فكانت المفاجأة وجود الجثة .

وتم اكتشاف جثة إيفا ممدة قرب السرير، وفوقها كومة من الملابس وأكياس النفايات.
وأظهر التشريح الذي رفعت نتائجه إلى المحكمة، أن الوفاة حدثت في السابع من مايو، وأن جسم ايفا يحتوي على المخدرات، ولا سيما الكوكايين.

وأوقف الملياردير البالغ من العمر 49 عاماً، في التاسع من يوليو بينما كان يقود سيارته بشكل خطر، وظهر أنه كان تحت تأثير المخدرات، ولدى تفتيش الشرطة لمنزله الفخم في حي تشيلسي، عثر رجال الأمن على جثة ايفا روزينغ (48 عاما) في حالة متقدمة من التحلل، ولم تذكر المصادر حتى الآن سبب عدم دفنه لها والسبب الحقيقي للوفاة.

يذكر أن هانز روزينغ هو أحد الأبناء الثلاثة لمؤسس الامبراطورية الصناعية "تيترا باك"، وحفيد روبن الذي أسس في العام 1951 شركة توضيب ورقي أحدثت ثورة خصوصا في تغليف زجاجات المشروبات. أما الزوجة المتوفاة إيفا كيميني، فهي ابنة مسؤول كبير في شركة "بيبسي" تعرفت على هانز كريستشن روزينغ في عيادة لعلاج الإدمان، قبل أن يتزوجا في الثمانينات.

اقرأ أيضا