الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الترقب و اتصالات يدفعان أسواق الأسهم للتراجع
7 أكتوبر 2006 00:26
شهدت أسواق الأسهم المحلية خلال تعاملات الأسبوع الماضي حالة من الترقب، حيث انخفضت التداولات على الاسهم النشطة لتتركز التعاملات على سهم اعمار العقارية رغبة من المستثمرين فى التجميع خاصة فى ظل التوقعات الحالية بتحسن نتائج الربع الثالث والتى اقترب الاعلان عنها وان شهد السهم خلال جلستى الاربعاء والخميس عمليات جنى ارباح سريعة خاصة نهاية جلسة يوم الاربعاء التى شهدت مقاومة قوية للسهم عند سعر 14,80 اعقبها عمليات بيع سريعة لـ20 مليون سهم فى اقل من 10 دقائق ادت الى انخفاض سعر السهم الى 14,50 درهم· وذكر التقرير الاسبوعى لمركز ابحاث شركة امانة كابيتال ان مؤشر سوق ابوظبى انخفض خلال جلسات أيام الاسبوع الماضي، باستثناء ارتفاع طفيف بجلسة يوم الاثنين الماضي لتستمر خسائره وتنخفض قيمته السوقية خلال الاربعة اسابيع الماضية 17,6 مليار درهم وذلك تحت تأثير الانخفاضات المتكررة لسهم الامارات للاتصالات والذى اغلق عند 19 درهما على الرغم من التقييمات المتعددة التى اظهرت ان السهم يتداول باقل من قيمته العادلة، كما كانت السمة الغالبة لسوق ابوظبى خلال الاسبوع الماضي هى جنى اى ارباح تتحقق بصورة سريعة، فعلى سبيل المثال شهد سهم ابوظبى الوطنية للطاقة ارتفاعات قوية خلال جلسة يوم الثلاثاء بلغ السهم خلالها 2,94 درهم ثم اغلق بنهاية الخميس عند 2,81 درهم، ولعل الاسبوع المقبل قد يشهد استقرار الاسواق خاصة مع اعلان نتائج الشركات التى من المنتظر ان يكون لها اثر كبير على اداء السوق خلال الفترة المقبلة· وشهدت تعاملات الاسبوع الماضي ثباتا نسبيا فى احجام التعاملات وان كانت تعد بصورة ملحوظة عن التداولات المعتادة، وتم تداول 800 مليون سهم بنسبة انخفاض 19,9% عن الاسبوع السابق، الا ان قيمة التداول شهدت ارتفاعا طفيفا حيث بلغت قيمتها 7,7 مليار درهم بنسبة نمو بلغت 5,2% عن الاسبوع السابق، ويرجع ارتفاع قيمة التداول وانخفاض الكمية لكثافة التداولات التى تمت على سهم مصرف ابوظبى الاسلامى، وتركزت التداولات الاسبوع الماضي فى قطاع الخدمات الذى استحوذ على 89,1% من اجمالى قيمة التداولات واحتل سهم اعمار العقارية قائمة اكثر الشركات نشاطا من حيث الكمية والقيمة بصورة اكبر من المعتاد حيث بدا وكأنه السهم الوحيد بكلا السوقين حيث استحوذ على 39,6%، و62% من اجمالى كمية وقيمة التداول بكلا السوقين· اما عن حركة المؤشرات الاسبوع الماضي، فقد انخفض مؤشر سوق ابوظبى 43,85 نقطة بنسبة 1,24% ليغلق عند 3500,29 نقطة، الا ان سوق دبى اغلق الاسبوع الماضي على ارتفاع بلغ 4,30 نقطة بنسبة 0,99% ليغلق عند 437,27 نقطة، وتأثر مؤشر سوق الامارات الصادر عن هيئة الاوراق المالية والسلع بانخفاض سوق ابوظبى حيث اغلق الاسبوع الماضي على انخفاض بلغ 19,12 نقطة بنسبة 0,41% ليغلق عند 4635,85 نقطة محققا انخفاضا فى رأس المال السوقى بلغ 2,4 مليون درهم (حقق سوق ابوظبى خسائر بلغت 3,9 مليار درهم فى حين بلغت ارباح سوق دبى 1,5 مليار درهم)· وبتحليل المؤشر يتضح ان قطاع البنوك كان اكثر القطاعات تأثيرا سلبيا على اداء المؤشر حيث انخفض بنسبة 1,25% لينخفض رأسماله السوقى 3,1 مليار درهم، وهو ما يرجع بصفة اساسية الى الانخفاض الذى شهده كل من بنك دبى الوطنى، وبنك ابوظبى التجارى حيث انخفض بنك دبى الوطنى بنسبة 7,8% ليغلق عند 10,05 درهم وتنخفض قيمته السوقية 1,1 مليار درهم، وكذلك انخفض بنك ابوظبى التجارى بنسبة 2,3% واغلق عند 6,86 درهم لتنخفض قيمته السوقية 0,6 مليار درهم (ليمثلا معا 54,8% من خسائر قطاع البنوك)· تلاه قطاع التأمين الذى انخفض بنسبة 1% لينخفض رأسماله السوقى 0,2 مليار درهم متأثرا بالانخفاض الذى شهدة سهم البحيرة الوطنية للتأمين حيث انخفض بنسبة 5,8% واغلق عند 9,35 درهم لتنخفض قيمته السوقية 131 مليون درهم·· اما عن الجانب الاخر فعلى الرغم من التذبذب الذى شهده قطاع الخدمات، الا انه كان اكثر القطاعات تأثيرا ايجابيا على اداء المؤشر حيث ارتفع بنسبة 0,26% لترتفع قيمته السوقية 0,7 مليار درهم ففى الوقت الذى ارتفع فيه سهم اعمار العقارية بنسبة 3,2% واغلق عند 14,45 درهم وارتفعت قيمته السوقية 2,7 مليار درهم، انخفض سهم الامارات للاتصالات بنسبة 2,3% واغلق عند 19 درهما وانخفضت قيمته السوقية ملياري درهم· تلاة قطاع الصناعة الذى شهد عدم استقرار، الا انه انهى الاسبوع الماضي على ارتفاع بنسبة 0,42% ليرتفع رأسماله السوقى 0,2 مليار درهم، فقد ارتفع كل من ابوظبى الوطنية للفنادق 7,7% واغلق عند 5,87 درهم وارتفعت قيمته السوقية 0,3 مليار درهم وكذلك ارتفع سهم ابوظبى الوطنية للطاقة بنسبة 5,2% واغلق عند 2,81 درهم وارتفعت قيمته السوقية 0,2 مليار درهم، وانخفض سهم سيراميك رأس الخيمة بنسبة 8,2% واغلق عند 6,70 درهم وانخفضت قيمته السوقية 0,2 مليار درهم·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©