صحيفة الاتحاد

الرياضي

جريميو يتخلص من إرهاق 30 ساعة سفر بتدريبات «القطارة»

فرناندينو يتحدث إلى الإعلام (الاتحاد)

فرناندينو يتحدث إلى الإعلام (الاتحاد)

معتصم عبدالله (العين)

فضل المخضرم ريناتو جاوتشو، المدير الفني لجريميو البرازيلي، تأخير موعد التدريب الثاني للفريق أمس على استاد طحنون بن محمد بالقطارة، إلى الثامنة مساءً، وذلك لمنح الفرصة أمام اللاعبين وأعضاء الجهاز متابعة مباراة الوداد المغربي وباتشوكا المكسيكي أمس من فندق الإقامة في روتانا العين، والتي انتهت بتفوق باتشوكا بهدف، وتأهله إلى مواجهة بطل كوبا ليبرتادوريس في المباراة المرتقبة في نصف النهائي مساء الثلاثاء المقبل على استاد هزاع بن زايد بالعين.
وتعد الحصة التدريبية أمس على ملعب القطارة، الثانية لجريميو، حيث عمد روجيرو دياز مدرب اللياقة البدنية، على وضع حصص خاصة للاعبين خلال تدريبات أمس الأول «الاستشفائية» في سبيل التخلص من إرهاق السفر الطويل لمعظم اللاعبين من البرازيل وصولاً إلى دبي، قبل الانتقال إلى العين أمس الأول، حيث فاقت الرحلة أكثر من 30 ساعة.
وشهد تدريب جريميو أمس مشاركة 22 لاعباً، ومحاضرة من المدير الفني ريناتو جاوتشو، حيث سمح الجهاز الإداري البرازيلي لوسائل الإعلام بحضور أول 15 دقيقة من التدريب تمهيداً لبداية مرحلة التحضير التي تسمح للفريق ببلوغ مرحلة الجاهزية الجيدة، قبل خوض اللقاء الأول في المونديال بعد غد.
واستأثر فرناندينو نجم الجزيرة السابق، ولاعب جريميو الحالي، باهتمام ممثلي وسائل الإعلام البرازيلية، والذين وصلت أعدادهم إلى 30 ممثلاً لعدد من قنوات التلفزيون البرازيلية، والصحافة المكتوبة، في تأكيد على أهمية المشاركة المرتقبة لممثل الأندية البرازيلية الطامح لحصد لقبه الأول في البطولة والخامس للأندية البرازيلية، بعد مواطنيه كورينانثيز 2000، 2012، ساو باولو 2005، وإنترناسيونال 2006.
ويعول الفريق البرازيلي على مجموعة من العناصر الجيدة لتحقيق الفارق في المونديال بوجود الحراس البارع مارسيلو جروهي، والمدافع الدولي إديسون، والمهاجم البارز لوان فييرا أفضل لاعب في بطولة كوبا ليبرتادوريس، ولاعب الوسط جايلسون، فيما بدا من اللافت اختيار ريناتو جاوتشو للمدافع ليوناردو جوميز لتعويض غياب لاعب الوسط الشاب أرثور هينريك ميلو بداعي الإصابة.
ومثل الغياب القسري لنجم الفريق أرثور، أسوأ أخبار الفريق قبل الحضور إلى الإمارات، واضطر لاعب الوسط الشاب «21 عاماً»، الذي يحظى باهتمام كبير من جانب برشلونة الإسباني، وكان أحد أهم اكتشافات البطولة المحلية هذا العام، للبقاء في مدينة بورتو أليجري، بعدما تعرض لكسر في القدم خلال مباراة إياب نهائي البطولة القارية في بوينوس آيرس، والتي شهدت تتويج الفريق باللقب الثالث في تاريخه، عقب الفوز على لانوس الأرجنتيني.