الاتحاد

عربي ودولي

ارتفاع حصيلة ضحايا كارثة "بركان" نيوزيلندا

 الثوران القوي للبركان خلف قتلى ومصابين

الثوران القوي للبركان خلف قتلى ومصابين

توفي شخص آخر في المستشفى اليوم السبت، في أعقاب بركان ثار يوم الاثنين الماضي في جزيرة "وايت أيلاند"، مما رفع حصيلة الوفيات إلى 15 شخصاً، فيما لا يزال شخصان في عداد المفقودين ويفترض أنهما لقيا حتفهما.

وواصلت فرقة غواصين تابعة للشرطة النيوزيلندية وغواصو البحرية اليوم السبت البحث عن جثتي الشخصين.

وتأكد مقتل ثمانية سياح ومرشديهم، الأسبوع الماضي، كانوا في جولة لمشاهدة معالم المنطقة في أكثر البراكين نشاطا في نيوزيلندا، عندما ثار يوم الاثنين الماضي.

وقد تم انتشال ست جثث أمس الجمعة من الجزيرة التي تقع على بعد 48 كيلومتراً قبالة شاطئ واكاتاني على الساحل الشرقي لجزيرة "نورث أيلاند" شمال نيوزيلندا.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا اردرن اليوم السبت إنه سيتم الوقوف دقيقة حداداً لتكريم الضحايا الساعة 0211 مساء (0111 بتوقيت جرينتش) يوم الاثنين.

وأضافت في بيان " أينما كنتم في نيوزيلندا أو في أي مكان في مختلف أنحاء العالم، هذه لحظة وقوفنا بجانب أولئك الذين فقدوا أحبائهم في هذه المأساة الاستثنائية".

وقالت الشرطة اليوم إنها تقوم بتحليل كل المعلومات وتقيم الخطوات التالية حتى يمكن العودة إلى الجزيرة لإجراء عمليات بحث على الأرض بحثا عن المتوفين المتبقيين.

اقرأ أيضاً...رئيسة وزراء نيوزيلندا: حجم مأساة "البركان" مدمر

وذكرت وكالة جيونت لرصد المخاطر الجيولوجية في بيان اليوم السبت أن هناك احتمالاً بنسبة تتراوح بين 35 و50 بالمئة بحدوث ثوران آخر يؤثر على منطقة تتجاوز فوهة البركان خلال الأربع والعشرين ساعة المقبلة بعدما كانت هذه النسبة تتراوح بين 50 و60 بالمئة أمس الجمعة.

اقرأ أيضا

أوروبا: سنشكو لمنظمة التجارة إذا ضرّنا الاتفاق الصيني-الأميركي