صحيفة الاتحاد

الرياضي

جماهير الجزيرة تتغنى بـ «الفخر» في ليلة «العمر»

أبوظبي (الاتحاد)

صدحت حناجر جماهير الجزيرة بأعلى أصواتها احتفالاً بالفوز التاريخي، الذي حققه فريقها على أوراوا بطل آسيا، ليصبح أول فريق إماراتي يبلغ نصف نهائي كأس العالم للأندية، ولتعيش الحشود الغفيرة في المدرجات واحدة من ليالي «العمر» في مسيرة حافلة بالإنجازات. ووقفت الجماهير مع «فخر أبوظبي» قبل انطلاق المباراة وقامت بتحية اللاعبين خلال دخولهم أرض الملعب وطوال قيامهم بعملية الإحماء، كما تواصل التشجيع على مدار 90 دقيقة كاملة، سواء عبر الأهازيج الإماراتية المعروفة في ملاعبنا، أو الأغاني الخاصة بجماهير الجزيرة، إلى جانب التفاعل مع كل لقطة عند الهجوم أو الدفاع، ولم يتوقف الجمهور أبدا طوال المباراة عن هتافاته الحماسية لرفع الروح المعنوية للاعبين مهما كان الموقف.
ورغم أن جماهير الفريق الياباني شجعت بحماس أيضاً، لكن مجهود جماهير الجزيرة غطى عليها بمبادراته المميزة عبر التنويع في طريقة التشجيع، فكان الرد يأتي سريعاً وسط ما يشبه منازلة جميلة على استاد مدينة زايد الرياضية بحضور 15.593 متفرجاً، وهو الرقم الذي يعتبر الأكبر في البطولة حتى الآن، وتفوق على مواجهة الوداد المغربي وباتشوكا المكسيكي الذي بلغ 12.488 متفرجاً.
ووسط تفاعل من المقيمين على أرض الدولة من الجماهير التي حضرت، تهافت مصورو الوكالات العالمية على التقاط الصور لجماهير الجزيرة، وإبرازها عبر المواقع الإخبارية وموقع الحساب الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، خصوصاً أنها تميزت باللباس التقليدي الإماراتي الذي عكس روعة الدولة المنظمة للحدث، إلى جانب وجود أعداد كبيرة من المقيمين على أرض الدولة ممن اختاروا الجزيرة طرفاً لمساندته في هذه المباراة، ليتم نقل صورة مميزة عن التكاتف بين جميع المقيمين على أرض دولة الخير والأمان من جميع الجنسيات وتوحدهم خلف ممثل الإمارات في المحفل العالمي. وفور إطلاق الحكم صافرة النهاية انطلقت صرخة النصر، وبدأت الاحتفالات بالمسيرات التي طافت شوارع أبوظبي باتجاه نادي الجزيرة، ولسان حالها يقول الموعد يوم الأربعاء المقبل أمام ريال مدريد بطل أوروبا والعالم.