أمين الدوبلي (ريو دي جانيرو)

تنطلق غداً جولة أبوظبي جراند سلام للجو جتسو على صالة كاريوكا في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل، حيث يكون الجميع على موعد مع لقاء الماضي بالحاضر، والأصالة بالمعاصرة، والتاريخ مع الذين يكتبون التاريخ الحديث، يلتقي الماضي «ريو دي جانيرو» في الأرض التي شهدت بداية هذه اللعبة مع الحاضر «أبوظبي» الذي يقود تطورها في العالم، وينظم لها أقوى البطولات العالمية، ويحتضن مقر الاتحاد الدولي، ويبذل كل ما بوسعه لاعتمادها ضمن الألعاب الأولمبية، ويطبق أفضل برامج لنشرها وتطويرها في العالم.
وفي هذه الجولة تتعانق الأصالة مع المعاصرة لمدة 3 أيام من المتعة والإثارة، الأصالة المتمثلة في البلاد التي بها أبرز أساطير العالم في هذه الرياضة، وهي البرازيل، مع المعاصرة التي تملك أفضل البرامج لصناعة أبطال المستقبل في العالم، وهي الإمارات، كما يلتقي التاريخ الذي يشهد به الجميع، ويدونون لأبناء ريو دي جانيرو بالسبق، مع من يصنعون التاريخ الآن هم أبناء الإمارات الذين يحملون طموحات وأحلام كل ممارسي «فن الترويض» في الوصول بهم إلى عنان السماء، من خلال تحويل هذه الرياضة إلى صناعة للأبطال، وقيادة النجوم الذين عاشوا عشرات السنين مهمشين إلى آفاق النجومية ولا سيما أن هذه الجولة سيتابعها أكثر من 800 مليون مشاهد حول العالم عبر كل المنصات الإعلامية.
تقام منافسات الجولة على 9 أبسطة، يتنافس عليها أهم اللاعبين المصنفين في العالم، في ضيافة واحدة من أهم قلاع اللعبة في العالم، فهي التي شهدت تحول الجو جيتسو من الهواية والممارسة الترفيهية إلى المنافسة الاحترافية على أيدي عائلة جرايسي في مطلع القرن الماضي، التي وضعت لهذه اللعبة التي نشأت في اليابان قبل 1000 عام في عصر الإقطاع.
وقد أنشأ جراسي الجد أول أكاديمية للجو جيتسو في العالم لتعليم اللعبة، وهو أول من حدد توقيت النزال، وأول من أدار نزالات بين بطلين في البرازيل والعالم، وأول من وضع قانون احتساب النقاط، وأول من اعتمد طريقة الإخضاع في النزالات.
وفي ريو دي جانيرو الآن أكثر من 1500 أكاديمية خاصة لتعليم هذه الرياضة حالياً، وبعد قرن من الزمان أصبحت في البرازيل أكثر من 10 آلاف لاعب ولاعبة حزام أسود، وأكثر من مليوني متنافس وممارس لهذه الرياضة، وفي مختلف ولايات البرازيل يزيد عدد الأكاديميات التي تعلم هذه اللعبة التي يعتبرها الجميع أم الرياضات القتالية عن 10 آلاف أكاديمية، حيث إن في البرازيل لا تقل رياضة الجوجيتسو في جماهيريتها عن كرة القدم في الإمارات.
في ريو دي جانيرو لا يمارسون الجو جيتسو للاستمتاع، لكنهم يمارسونه للمتعة والحصول على الرزق، وفي البرازيل تكتظ الصالات والساحات بآلاف الجماهير عندما يلتقي اللاعبون على نزال القتال، وفي البرازيل تتعالى أصوات الإثارة والمتعة مع كل حركة، ومع كل نقطة لأول أفضلية يحصل عليها لاعب، وكذلك مع كل محاولة للإسقاط، أو توجه للخنق بالأيدي أو بالأقدام، فتتحول الصالات إلى ميدان للإرادة والعزيمة والقوة والصبر والتحمل، وتتحول الأبسطة إلى مدارس لتعليم الأجيال كيف تحترم المنافس الذي يريد إخضاعك، وكيف تبدأ النزال بمصافحة الخصم، ثم تنهيها بمصافحة أيضاً تكسوها ابتسامة، وكيف تنحني تقديراً للحكم قبل النزال وبعده، وأيضاً كيف تتواضع عند الفوز إذا أردت أن تشجع الجماهير، إنها ليست مجرد رياضة، لكنها مدرسة للأخلاق، وتلك هي الأسباب التي دفعت المسؤولين في الإمارات لاختيارها، ودعم نشرها في أوساط الأجيال الجديدة.
في جولة ريو دي جانيرو، سيكون أبطال الإمارات حاضرين من خلال الفريق الذي يمثل أكاديمية «أي إف أن تي»، وقوامه 16 لاعباً، والوحدة الذي سيرفع شعاره 14 لاعباً، والعين الذي سيمثله 11 لاعباً، والجزيرة الذي سيمثله 10 لاعبين، والظفرة الذي سيمثله 18 لاعباً، وفريق بني ياس الذي يحمل شعاره 9 لاعبين، حيث يشارك في الحدث 427 نادياً، و426 أكاديمية خاصة، من أبرز الأكاديميات في 34 دولة.


يشارك في الجولة 2185 لاعباً من البرازيل فقط، و73 من الإمارات، و25 من الأرجنتين، و6 من أميركا، و5 من فرنسا، و4 من كل من المملكة المتحدة وباراجوي وتشيلي وبيرو والإكوادور، و3 من البرتغال والسويد، ولاعبان من كل من النرويج وإسبانيا وكولومبيا وألمانيا وبلجيكا وبولندا وأستراليا وإيطاليا ومصر والمكسيك، ولاعب واحد من كل الأردن والبوسنة وأوكرانيا والمغرب واليمن وفنلندا وكوريا الجنوبية واليونان وسويسرا وعمان والمجر وانجولا.
ومن أبرز الأكاديميات المشاركة في البطولة جي إف تيم بـ474 لاعباً ولاعبة، ونوفا يونياو بـ 126، وجراسي باها بـ93، وسيرسيرو كاسا بـ59، وجيم فايت بـ57، وجراسي هواميتا بـ52، وأليانس بـ49، وسول فايترز بـ46، وشيك مات بـ35، وإن إس براذرهود بـ30 لاعباً، وريو بي جي جي 29، وبرازيليان توب تيم بـ23، وأليانس ماريو ريس بـ20، وكارلوس هولندا بـ20 أيضاً، وكل من «سي تي كاوبوي» وشيك مات انرناشيونال، وروبيرو جو جيتسو وجيجو جي جي بـ19، والظفرة وانفايت بـ18، ونوفا يوناي أرجنتينا بـ17، وبرايم تيم وكاساو تيم وأي اف إن تي بـ16، كما يشارك فئات الناشئين تحت 18 سنة، والبالغين والأساتذة رجال وسيدات.

كارينو وبارونا وجهاً لوجه
تشهد الجولة عودة لقاءات الأساطير، حيث يواجه بطل العام الماضي رافائيل كارينو، منافسه الشرس ألكساندر باراونا صاحب الحزام الأسود من الدرجة الخامسة في الجو جيتسو، واللاعب السابق في اتحاد الفنون القتالية المختلطة، والذي خطف الأضواء في سلسلة أساطير أبوظبي العام الماضي في ريو دي جانيرو، عندما تغلب على كارلاو باريتو 2-0 وحلق بالميدالية الذهبية.
وعبر كارينو عن سعادته بالوجود مرة أخرى في سلسلة أساطير أبوظبي، وتوقع أن يكون النزال هذه المرة ضد خصم قوي آخر مثل بارونا.
من جهته، تقدم أليكسندر بخالص الشكر لاتحاد الجو جيتسو على هذه الفرصة. وقال: «هدفي الفوز، ولن تكون المهمة سهلة لي ولا لكارينو، لكني أثق بنفسي، وسبق لي أن واجهت تحديات كبيرة مثل هذه من قبل، وبالتركيز والثقة بالنفس سوف يكون الفوز حليفي».

120 ألف دولار الجوائز
رصدت اللجنة المنظمة للجولات 120 ألف دولار مكافآت وجوائز مالية لأصحاب المراكز الأولى في كل أوزان فئات أحزمة الأبيض والأزرق والبنفسجي والبني والأسود، و6 آلاف دولار لأفضل 3 أكاديميات بواقع 3 آلاف دولار للمركز الأول، و2 للثاني، و1000 للمركز الثالث في ترتيب البطولة، إضافة إلى مبلغ مالي للفائز بالمركز الأول في لقاء الأساطير، وصاحب المركز الثاني.
وتم تخصيص فئة لأصحاب الهمم تتيح لهم النزالات تحت مسمى «البارا جو جيتسو» بعد نجاح هذه المبادرة في النسختين الأخيرتين، حيث تفاعلت معها الجماهير، واختلطت الآهات بمشاعر الإعجاب وقوة الإرادة.

توفير عناصر النجاح
وصل أمس الأول يوسف البطران، عضو مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو رئيس وفد الإمارات، إلى ريو دي جانيرو، للالتحاق بفريق العمل منظم الحدث الذي يضم طارق البحري مدير الجولات، ورودريجو فاليريو سكرتير فني الاتحاد، ومازن طبارة من الإدارة المالية، كما وصل فريق قناة أبوظبي الرياضية لنقل الحدث على الهواء مباشرة.
وعقد البطران اجتماعاً أمس مع فريق التنظيم، حيث قدم البحري شرحاً كاملاً عن آخر المستجدات، وأوضح البحري أنه التقى الشركاء المحليين في التنظيم من الاتحاد البرازيلي، مشيراً إلى أن المؤشرات تؤكد أنه تم توفير كل عناصر النجاح للجولة ولا سيما أنها تقام للعام الرابع على التوالي في البرازيل.

الوزن والتسجيل
تجرى اليوم إجراءات الوزن الرسمية للاعبين واستكمال التسجيل للمشاركة، وذلك تحت إشراف لجنة الحكام بقيادة البرازيلي أليكس باز، وتستمر مرحلة الوزن الأولى ساعتين.
وستكون هناك مراحل أخرى للوزن غداً وفي اليوم الثالث الذي سيشهد ختام النزالات.