صحيفة الاتحاد

الإمارات

أمل القبيسي تفوز بجائزة «التميز البرلماني»

المجلس الوطني الاتحادي خلال إحدى جلساته برئاسة أمل القبيسي (الاتحاد)

المجلس الوطني الاتحادي خلال إحدى جلساته برئاسة أمل القبيسي (الاتحاد)

الرباط (الاتحاد)

منح الاتحاد البرلماني العربي، معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي «جائزة التميز البرلماني لفئة رؤساء البرلمانات العربية»، تقديراً للإسهامات والإنجازات البرلمانية المتميزة لمعاليها على المستويين الوطني والعربي، والصعيدين الإقليمي والدولي، وذلك خلال أعمال الدورة الـ 22 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي التي عقدت في العاصمة المغربية الرباط.
وتأتي الجائزة تقديراً لما تحقق للمجلس الوطني الاتحادي من تطور وتميز في ظل رئاسة معاليها للمجلس على المستويات كافة، التشريعية والرقابية والإدارية، وما أطلقته من مبادرات ومشاريع وبرامج برلمانية رائدة على المستوى الوطني والدولي، فضلاً عن إسهاماتها الكبيرة في تطوير منظومة العمل وتطوير الأداء البرلماني في المجلس، من خلال الخطة الاستراتيجية للأعوام 2016 - 2021 التي تمثل خطوة غير مسبوقة وكأول استراتيجية برلمانية على المستويين الخليجي والعربي، إضافة للمبادرات المجتمعة والنشاط المتميز وغير المسبوق على صعيد الدبلوماسية البرلمانية عربياً ودولياً، والذي حقق شراكات فاعلة مع جميع المنظمات الدولية والمؤسسات البرلمانية على جميع المستويات.

إهداء الفوز
وأهدت معالي الدكتورة أمل القبيسي هذه الجائزة العربية المرموقة، والتي يفوز بها لأول مرة رئيس المجلس الوطني الاتحادي، إلى قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».
كما أهدت الجائزة إلى شعب الإمارات الكريم على الثقة الغالية والدعم الكبير للمجلس الوطني الاتحادي، مؤكدة معاليها أن التميز في دولة الإمارات بات ثقافة عمل تقتدي بنهج وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وثمنت معاليها الدور الفاعل لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي، وجميع موظفي الأمانة العامة في المجلس لتقديم الدعم للجهود المشتركة.
كما أعربت عن تقديرها للاتحاد البرلماني العربي وجهوده المحفزة للتعاون البرلماني العربي والارتقاء بالعمل البرلماني في المؤسسات التشريعية العربية، مشيرة إلى أن الجائزة بمثابة تقدير للدور الحيوي الذي يقوم به المجلس الوطني الاتحادي في دعم وتعزيز العمل الجماعي البرلماني على الصعيدين العربي والدولي، وفي خدمة الشعوب العربية والدفاع عن قضاياها ومصالحها. وتقدمت بالشكر إلى معالي رئيس الاتحاد البرلماني العربي، وسعادة أمين عام الاتحاد البرلماني العربي على هذه الثقة الكبيرة.
وأشارت معاليها إلى أن الدبلوماسية البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي باتت تلعب دوراً فاعلاً في دعم ومساندة الدبلوماسية الرسمية للدولة والقضايا الخليجية والعربية، سواء في المحافل البرلمانية الدولية أو عبر تعزيز العلاقات الثنائية مع مختلف الدول الصديقة والشقيقة، لافتة معاليها إلى أن التعاون العربي المشترك والعمل الجماعي العربي لا يكتملان سوى بتضافر جهود الدبلوماسيتين الرسمية والبرلمانية. وأوضحت معالي الدكتورة أمل القبيسي أن استراتيجية المجلس تعد نموذجاً للعمل البرلماني المتوازن الحكيم الذي يقدم كل ما هو أفضل من خلال مجلس وطني فاعل، يسهم في تحقيق تطلعات شعب الاتحاد، ودعم توجهات القيادة الحكيمة في تحقيق مصلحة الوطن والمواطن، وتعزيز مكانة الدولة عالمياً.

تتويج مستحق
وعبر عدد من رؤساء البرلمانات على المستويين الخليجي والعربي عن سعادتهم بفوز معالي الدكتورة أمل القبيسي بجائزة التميز البرلماني.
وقال معالي الحبيب المالكي، رئيس الاتحاد البرلماني العربي، رئيس مجلس النواب في المملكة المغربية: «إن تتويج معالي الدكتورة أمل القبيسي بـ «جائزة التميز البرلماني» التي يمنحها الاتحاد وفق معايير دقيقة، هو تتويج مستحق عن جدارة تقديراً للدور الحيوي البارز الذي تنهض به معاليها في خدمة العمل البرلماني المشترك، ولما تحظي به من تقدير على المستويين العربي والدولي، خاصة في فضاءات الاتحاد البرلماني الدولي، ولحرص معاليها القوي والمخلص على تقوية العلاقات بين المؤسسات التشريعية العربية، ودعم سبل وآفاق الحوار والتعاون الثنائي والتضامن الأخوي».
من ناحيته، أكد الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب في جمهورية مصر العربية، أن فوز معالي الدكتورة أمل القبيسي بالجائزة هو موضع فخر واعتزاز الجميع لوصول معاليها لأعلى مراتب النجاح، موضحاً أن ما رشحها هو آلية خبرات معاليها المتراكمة ورصيدها الحافل من العمل الدؤوب لمد جسور التعاون والعمل العربي والدولي المشترك، وتبنيها لمجمل القضايا العربية في جميع المحافل البرلمانية الدولية.
من جانبه، أشاد معالي أحمد بن إبراهيم الملا، رئيس مجلس النواب في مملكة البحرين، بالدور البرلماني الكبير الذي تقوم به معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، والذي أسهم في تحقيق الرفعة والتقدم لدولة الإمارات، وتعزيز دورها البرلماني على المستوى العربي والدولي، مشيراً إلى أن الجهود التي تبذلها معاليها عززت من دور الدبلوماسية البرلمانية العربية، والدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسلامية، بما يحقق المصالح الوطنية للشعوب العربية علي جميع المستويات.

معايير الفوزوكانت لجنة التميز قد ناقشت خلال الاجتماع، تقارير الأعضاء حول ملفات المرشحين لنيل جائزة التميز البرلماني العربي لفئاتها الأربع «رئيس البرلمان - عضو البرلمان - أمين عام البرلمان - الباحث البرلماني».
وتستند «جائزة التميز» لفئة رؤساء البرلمانات في الاتحاد البرلماني العربي، إلى معايير دقيقة، منها الخبرات والإسهامات والإنجازات التي حققها على الصعد الوطنية والإقليمية والدولية، وإسهاماته في دعم أنشطة الاتحاد البرلماني العربي، ودوره في دعم العلاقات البرلمانية بين الدول العربية وبعضها بعضاً، وإسهاماته في تعزيز دور الدبلوماسية البرلمانية في العلاقات الإقليمية والدولية.