الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الناتو يتسلم القيادة الأمنية لكامل أفغانستان
6 أكتوبر 2006 01:10
كابول - وكالات الأنباء: أصبح حلف شمال الأطلسي ''الناتو'' المسؤول عن الشؤون الأمنية في كافة أنحاء أفغانستان أمس مع توليه القيادة في شرق البلاد من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة· وأعلن متحدث باسم ''الناتو'' أن الحلف تولى قيادة شرق افغانستان المنطقة الوحيدة التي كانت خاضعة لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في البلاد وذلك بعد خمس سنوات من اطلاق عملية ''الحرية الدائمة'' ضد عناصر ''طالبان'' و''القاعدة''· واصبح عديد القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن ''ايساف'' التابعة للناتو في افغانستان 31 الف رجل من 37 دولة وذلك بعد اضافة عشرة الاف جندي أميركي منتشرين في الشرق· ولن تنجم عن هذا القرار اي تنقلات للجنود رغم مطالبة القيادة العسكرية بتعزيزات· وبقي حوالى ثمانية الاف جندي اميركي تحت قيادة التحالف بقيادة الولايات المتحدة لمواصلة مهمة مكافحة الارهاب ودعم اعادة الإعمار وتأهيل وتجهيز الجيش والشرطة الافغانيين· وجرت مراسم نقل القيادة في المقر العام لـ''إيساف'' في كابول بحضور الرئيس الافغاني حامد قرضاي وقائد قوات الحلف في افغانستان الجنرال البريطاني ديفيد ريتشاردز ونظيره في قوات التحالف الجنرال الاميركي كارل ايكنبيري والممثل الاعلى المدني لحلف الاطلسي دان ايفرتس· ونقل بيان لايساف عن الجنرال ريتشاردز قوله ''انه يوم تاريخي بالنسبة لافغانستان وحلف شمال الاطلسي، ويجسد الالتزام الدائم لحلف شمال الاطلسي وشركائه الدوليين تجاه هذا البلد الكبير''· وتم انزال علم قوات التحالف خلال المراسم ورفع علم ''الناتو''· وقال ريتشاردز ''من المهم ان ندرك ان الجنود العشرة آلاف الذين كانوا في الشرق هم انفسهم الجنود الذين كانوا يعملون فيه بالامس بقيادة التحالف، لكن تحت علم جديد''· وايساف المنتشرة منذ ديسمبر 2001 في افغانستان تحولت الى قيادة الحلف الاطلسي في 2003 وتولت عقب ذلك السيطرة على مناطق الشمال ثم الغرب ثم في 31 يوليو الجنوب المنطقة الاكثر صعوبة والتي يتمركز فيها عناصر طالبان بكثافة· وكانت قوات التحالف فقدت 46 عنصرا منذ نهاية يوليو بينهم 14 بريطانياً قتلوا في حادث مروحية استطلاع· وقتل الف من المتمردين بحسب ''الناتو''· وتتشكل قوة ''ايساف'' في افغانستان اساسا من بريطانيين وكنديين وهولنديين· وسيتولى ضابط اميركي قيادة قوات ايساف في فبراير ·2007 في الوقت نفسه، أعلن مسؤولون أفغانيون أن ستة من عناصر ''طالبان'' وحارسا قتلوا في هجوم على مخفر للشرطة في جنوب افغانستان في حين استهدفت عملية انتحارية الشرطة في غرب افغانستان من دون سقوط ضحايا· وقال متحدث باسم ولاية هلمند ان ستة من عناصر طالبان قتلوا في هجوم على مركز للشرطة في اقليم جيريشك في ولاية هلمند، واصيب ثلاثة من عناصر الشرطة وثلاثة من طالبان بجروح في الهجوم·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©