الاتحاد

الإمارات

إنجازات محمد بن زايد.. مصدر إلهام المنطقة والعالم

محمد بن زايد

محمد بن زايد

أبوظبي (الاتحاد)

يدرك المتابعون حجم الإنجازات الحضارية التي يصنعها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تمثل مصدر إلهام للمنطقة، وتبث الأمل في قلب كل مواطن عربي، خاصة الشباب.
ودشن مغردون، أمس، هاشتاق «#شكرا محمد بن زايد»، شارك به الآلاف من المواطنين والمقيمين وعبروا من خلاله عن شكرهم وتقديرهم لإسهامات سموه الإيجابية في مسيرة المنطقة والعالم.
وتأتي إسهامات سموه من عدة منطلقات، أبرزها إيمان سموه الراسخ بالدولة الوطنية، ورفضه زعزعة الأمن والاستقرار، ومواجهته دعوات الفوضى والعنف والإرهاب وتمزيق الأوطان، وحرصه على تحصين المنطقة ومواجهة التحديات والمخاطر، واعتماده مبدأ عدم التدخل في شؤون الآخر، وعمله على إظهار الصورة الحقيقية والأصيلة لديننا الإسلامي الحنيف، وفضح الأهداف التدميرية لأصحاب الأجندات المشبوهة، وإصراره على تحقيق الأمن والسلام والتسامح في المنطقة والعالم، الأمر الذي مكن الإمارات من إحباط «المخطط الأكبر» الذي كان يستهدف إغراق المنطقة برمتها في الفوضى، لتبقى مصالح الشعوب العربية وطموحاتها والمحافظة على استقرار وأمن وتنمية مجتمعاتها أولوية في سياسة الإمارات.
في موازاة ذلك، تأتي إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لتوجه رسالة مهمة مفادها: أن العرب قادرون على النجاح والتفوق والمنافسة الحقيقية في مضمار التطور بقوة الإرادة والطموح والثقة والتخطيط الجدي للحاضر والمستقبل.
وفي هذا الإطار، يمثل ما يتحقق على أرض الإمارات مصدر فخر واعتزاز لكل عربي، إذ تضاف إنجازات الإمارات إلى الرصيد الحضاري للعرب، في ظل محاولات تشويه صورتهم والنيل منهم وبث اليأس والإحباط في نفوسهم.
ويؤكد ما حققته وتحققه وستحققه الإمارات من نجاحات، أن العالم العربي ليس تلك الصورة المشوَّهة التي يحاول المتطرفون والإرهابيون تصديرها إلى الخارج، بل له وجه آخر مهم عنوانه الأمل والإنجاز والانفتاح والتسامح والعمل بكل قوة من أجل المشاركة الحقيقية في مسيرة الحضارة البشرية.

اقرأ أيضا

مكتوم بن محمد يعزي في وفاة بخيتة خليفة بن حليس