الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الجيش الاثيوبي يقصف بلدة صومالية
6 أكتوبر 2006 01:08
عواصم-وكالات الانباء : أكدت ''المحاكم الاسلامية'' امس ان القوات الاثيوبية قصفت الاربعاء بلدة صومالية خاضعة لسيطرتهم بالقرب من الحدود بين البلدين ما أوقع ضحايا· وقال رئيس المجلس الاسلامي الاعلى في الصومال الشيخ شريف شيخ احمد في احتفال في مقديشو ''بالامس (الاربعاء) قصفت القوات الاثيوبية بالمدفعية محيط قواعدنا بالقرب من بلدوين'' التي تقع على بعد 30 كلم من الحدود الاثيوبية و300 كلم من العاصمة الصومالية· واضاف ان هذا القصف لبلدة بلدوين ومحيطها أوقع ضحايا، الا انه لم يحدد عددهم وما اذا كانوا قتلى أم جرحى·في أثناء ذلك اجتمعت مجموعة من المشرعين الصوماليين مع ''المحاكم الاسلامية '' في معقلهم في مقديشو بعد أن تركوا بيدوة العاصمة المؤقتة بسبب المخاوف الأمنية المتزايدة منذ محاولة اغتيال الرئيس الصومالي الشهر الماضي·واستقبل الشيخ حسن ضاهر عويس الزعيم الأكثر نفوذا بين الإسلاميين 36 مشرعا صوماليا في ساعة متأخرة الأربعاء قائلا إن الحركة مستعدة للعمل معهم·وقال عبد الله حاج علي عضو البرلمان الذي يرأس أيضا اللجنة المالية في البرلمان ''غياب الأمن هو ما دفعنا للمجيء إلى مقديشو·فعندما تكون حياة الرئيس معرضة للخطر لن يكون أحد آخر آمنا''·وتابع قائلا ''الإسلاميون منفتحون لكل شيء بما في ذلك تقاسم السلطة وفرض القانون والنظام من خلال المفاوضات دون أي تدخل خارجي''· من جانبها عززت الحكومة الاميركية الدعم العسكري لكينيا لمساعدتها في الدفاع عن نفسها ضد ''الانفلات الامني والارهاب'' الذي يجلبه المسلحون في الصومال · وستقدم الولايات المتحدة لكينيا ستة قوارب دوريات بالاضافة إلى معدات وذخائر فضلا عن توفير برامج تدريب بقيمة إجمالية ثلاثة ملايين دولار· وفي سياق ذلك أكدت صحيفة ''النيشن'' الكينية إن القوات المسلحة رفعت من درجة استعدادها العسكري في المناطق الحدودية مع الصومال بعد أن سيطرت مليشيا اتحاد ''المحاكم الإسلامية'' على عدد من المدن الحدودية في جنوب الصومال، وقالت الصحيفة إن التداخل القبلي في المنطقة الحدودية بين البلدين سيزيد من نفوذ الإسلاميين في شمال كينيا وسيترتب على ذلك حالة من الإرباك خاصة وان الدولة الكينية تدعم الحكومة الصومالية الانتقالية كما أعلنت كينيا اكثر من مرة تأييدها لإرسال قوات أفريقية من اجل دعم حكومة الرئيس عبدالله يوسف· الى ذلك فتحت منظمة الأمم المتحدة مفاوضات مباشرة مع جيران الصومال من اجل تخفيف حالة التوتر السائدة في منطقة القرن الأفريقي· وقال فرانسو فول المبعوث الخاص للأمم المتحدة ل(الاتحاد) إن جهود الأمم المتحدة في الوقت الراهن ستتركز مع جيران الصومال لإبعادهم عن المشاركة في الصراعات الداخلية، مشيرا'' إلى أن الأمم المتحدة ليست لها مبادرة سلام جديدة في الصومال وإنما تدعم بقوة مبادرة جامعة الدول العربية وان جهودها الحالية تهدف إلى تخفيف حالة التوتر السائدة حاليا'' في الإقليم·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©