عربي ودولي

الاتحاد

وفاة إسرائيلي ثان كان أحرق نفسه احتجاجا على وضعه الاجتماعي

محتجون يحاولون إخماد النار التي أضرمها المقعد الإسرائيلي في جسده

محتجون يحاولون إخماد النار التي أضرمها المقعد الإسرائيلي في جسده

توفي إسرائيلي كان أحرق نفسه هو الثاني الذي أقدم على هذا العمل خلال أسبوعين احتجاجا على الأوضاع الاجتماعية.

وكان عاكيفا مفعي (45 عاما) مقعدا على كرسي نقال إثر تعرضه لحادث أثناء تأديته الخدمة العسكرية.

وأقدم مفعي على إحراق نفسه قبل ساعات من جنازة إسرائيلي آخر يدعى موشيه سلمان أحرق نفسه خلال تظاهرة في 14 يوليو في تل أبيب احتجاجا على تردي الأوضاع الاجتماعية.

وأكد والدا عاكيفا مفعي لوسائل الإعلام أنه كان ينوي أن يحذو حذو موشيه سلمان.

وكان مفعي يشكو من عدم تلقي مساعدات كافية من الخدمات الاجتماعية والجيش وواجه بالتالي صعوبات مالية جمة.

وأشارت وسائل الإعلام إلى تزايد التهديدات بالانتحار من قبل أشخاص يعانون من أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة منذ أن قام سلمان بإحراق نفسه.

وانطلقت حركة الاحتجاج الاجتماعي العام الماضي في إسرائيل تنديدا بارتفاع أسعار المساكن وغلاء المعيشة بسبب السياسة الاقتصادية الليبرالية جدا المتبعة من حكومة بنيامين نتانياهو.

اقرأ أيضا

قتلى في هجوم إرهابي على معسكر للجيش المالي