الخميس 7 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الدول الكبرى وألمانيا تحسم موقفها من ملف إيران اليوم
الدول الكبرى وألمانيا تحسم موقفها من ملف إيران اليوم
6 أكتوبر 2006 01:02
طهران والعواصم-وكالات الأنباء: اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ميخائيل خامينين أمس أن وزراء خارجية الدول الكبرى والمانيا سيجتمعون اليوم الجمعة في لندن لبحث الملف النووي الايراني· في وقت قال مصدر دبلوماسي اوروبي إن وزيرة الخارجية البريطانية مارجريت بيكيت ستعلن صراحة عقب الاجتماع النتائج التي تم التوصل اليها متوقعا ان يتم الاشارة صراحة ''الى أن إيران لا تريد التفاوض واستنتاج انعكاسات ذلك'' (في اشارة الى احتمال رفع الملف الى مجلس الأمن لفرض عقوبات محتملة)· لكن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اكد مجددا أمس قبل اجتماع الدول الست معارضة بلاده فرض عقوبات على إيران بشأن برنامجها النووي، وقال في مؤتمر صحفي في العاصمة البولندية وارسو ''أعتقد أن فرض عقوبات قبل استنفاد السبل الدبلوماسية سيكون تشددا··يجب أن نفعل كل ما بوسعنا لإقناع إيران ببدء المفاوضات ويجب حل هذه القضية دبلوماسيا''· واعرب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا من جانبه عن أمله في مواصلة الحوار مع إيران حول ملفها النووي، وان كان اشار في الوقت نفسه الى ان زمن التفاوض ليس بلا نهاية، وقال ''إن فترة المفاوضات ليست الى ما لا نهاية··علينا ان نبقي الباب مفتوحا لمواصلة الحوار''· فيما قال وزير الخارجية الايطالي ماسيمو داليما ان بلاده تعمل على تشجيع ايران على قبول عرض المجتمع الدولي لكنها ايضا ستحترم اي قرارات تصدر عن الأمم المتحدة، معتبرا ''انه طالما بقيت الصعوبة المتمثلة برفض ايران تعليق التخصيب قائمة فلا امكانية لفتح مفاوضات''· وفي المقابل، دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امس الأوروبيين الى مواصلة المفاوضات بشأن البرنامج النووي، لكن مع تكراره في الوقت نفسه رفض بلاده الاستسلام للضغوط· وقال في خطاب عام في مدينة فيروزكوه شرق طهران ''ان الامة الايرانية لن تخضع مطلقا امام الضغوط··نريد الحوار والمناقشة لكن في اطار القانون والقواعد الدولية''· واضاف ''ان مواصلة المفاوضات تشكل فرصة للدول الاوروبية لأن تنأى بنفسها عن السياسة الاميركية ولحسن الحظ اعربت بعض هذه الدول عن تأييدها للمفاوضات ونأمل في ان تقدر الفرصة التي منحتها لها الأمة الايرانية لتغير السياسة التي انتهجتها خلال السنوات الـ27 الأخيرة وتعود إلى الطريق الصحيح··نحن نؤيد المفاوضات والسلام والتوصل لتفاهم لكن في إطار القانون والقواعد والعدالة''· ونددت الجمعية البرلمانية في مجلس أوروبا أمس بممارسات زعزعة الاستقرار التي تقوم بها ايران وسوريا في المنطقة ودعمهما للانشطة الارهابية والتزود بالاسلحة''· فيما انتقد الاتحاد الأوروبي إيران بسبب إغلاقها الصحف ومضايقتها للصحفيين، وعبر بيان صادر عن فنلندا التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد عن بالغ القلق بشأن تدهور حرية الصحافة في إيران وسلط الضوء على واقعة إغلاق أربع صحف بينها صحيفة الشرق الإصلاحية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©