الاتحاد

الرياضي

«أحداث الطائرة» ترفع مقترح «الانتقال الحر» إلى المجلس

من لقاءات طائرة العين (الاتحاد)

من لقاءات طائرة العين (الاتحاد)

أسامة أحمد (دبي)

رفعت لجنة الأحداث باتحاد الكرة الطائرة مقترح «الانتقال الحر» للاعبين إلى مجلس الإدارة لمناقشته، وإبداء الرأي من أجل استبيان الأندية ورفع المقترح إلى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.
وأوضح سالم نايف الكثيري النائب الأول لرئيس الاتحاد رئيس لجنة الأحداث، أن اللجنة درست الملف بكل شفافية من منطلق أنه مشروع مهم وخطوة على الطريق الصحيح، حيث تمت مناقشة 5 محاور من حيث الانتقال والعقود والنظر بعين الاعتبار إلى تجربة البحرين في هذا الشأن، واللوائح الخاصة بالانتقال وإيجابياته وسلبياته والمكاسب التي تعود منه على الأندية واللاعبين، وأشار إلى أن اللجنة اطلعت على تجارب الدول المجاورة، خصوصاً أن البحرين طبقت التجربة قبل 3 سنوات، حيث أكد الاتحاد البحريني جدواها.
ويرى الكثيري أنه إذا تم التطبيق من قبل جميع الأطراف بطريقة صحيحة وحسب اللوائح والتشريعات الخاصة فإن الانتقال الحر يحقق المكاسب المرجوة ويكون له المردود الإيجابي على مسيرة اللعبة بإحداث نقلة نوعية بعد طلب الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بدراسة الانتقال الحر. وعن الجدل الذي حدث بعد مباراة حتا وبني ياس في نهاية الدور الأول للدوري بسبب مواد انقطاع التيار الكهربائي أكد أن المواد 100، 101، 102 واضحة، حيث تعطي حكم المباراة الأول الصلاحية كاملة في استكمال المباراة أو عدمه، وإعطاء مهلة لمدة 4 ساعات لتدبير ملعب آخر أو إصلاح العطل المفاجئ وإذا لم يتم ذلك تعاد المباراة بموعد جديد بالكامل مهما كانت نتيجتها.
وأشار رئيس لجنة الأحداث أن الاتحاد حالياً يعمل على تحديث جميع اللوائح من أجل مواكبة كل المستجدات الحديثة ومن ضمنها اللوائح الخاصة بانقطاع التيار الكهربائي، مبيناً أن الاتحاد قطع شوطاً كبيراً في ذلك من أجل تحقيق الطموحات المطلوبة.
وعن مشاركة العين في النسخة الجديدة لبطولة الأندية الخليجية في مارس المقبل، أكد أن الاتحاد يساند ممثل الطائرة الإماراتية في هذه التظاهرة الخليجية بالعاصمة القطرية «الدوحة» من أجل رسم صورة طيبة عن اللعبة.
وأشار إلى أن لجنة الأحداث أجلت مباراتي الفريق أمام النصر في الجولة الرابعة عشرة المقررة 10 مارس المقبل وأمام الأهلي في الجولة الخامسة عشرة يوم 17 مارس، حيث يلعب الفريق العيناوي مباراة الشباب 28 فبراير الجاري، قبل خوض تحدي بطولة الأندية الخليجية. وعن المستوى الفني للدور الأول أكد أن المسابقة شهدت العديد من المفاجآت، مما يشير إلى أن الدور الثاني سيكون قوياً مما ينعكس إيجاباً على المستوى الفني العام. وقال: «أتوقع أن تكون المنافسة في الدور الثاني بين 6 فرق من أجل خطف 4 بطاقات مخصصة للعب في «البلاي أوف» مما سيكون له الانعكاس الإيجابي على مستوى الدور الثاني».

اقرأ أيضا