الاتحاد نت

الاتحاد

يطلق ثيرانه لمنع وضع برجين للتوتر العالي

أوقف مزارع فرنسي عندما كان يحاول أن يعترض مع ثيرانه على وضع برجين لاسلاك التوتر العالي في حقله، خشية من ان يلحقا الازعاج والضرر بحيواناته.

واوقف ايف لارسونور الذي يشدد ايضا على ان مزرعته ستخسر من قيمتها، من خلال هذا المشروع "عندما كان يعطل ورشة تصب في اطار المنفعة العامة" على ما قالت شرطة منطقة مانش، موضحة انه بعد توقيف المزارع "بوشرت الاعمال" على ارضه الواقعة في مقاطعة مانش في شمال غرب فرنسا، وكان المزارع وضع في حقله آليات زراعية وعدد من الابقار والثيران،

وقالت عائلته ان عملية توقيفه كانت "عنيفة نسبيا"، مضيفا شقيق زوجته "انزل من جراره وثبت على الارض واقتاده عناصر الشرطة بعد ذلك".

ودان جيرفي ماري-دوتروسول محامي لارسونور "عدم قانونية توقيفه" وطالب ب"الافراج عنه فورا".

والبرجان سيستخدمان لمد خط توتر عال يمتد على 163 كيلومترا، اعتبر انه يصب في المنفعة العامة في العام 2010، ومن شأنه ان يغذي المفاعل النووي المقبل من الجيل الجدد "اي بي ار" الذي يبنى راهنا في فلامانفيل في المقاطعة ذاتها.

وقالت المديرة الاقليمية لفرع كهرباء فرنسا المكلفة الشبكات مارتين برنار "اقترحنا عليه تعويضات بمئات الاف اليورو الا انه رفض توقيع الاتفاق".

اقرأ أيضا