الاتحاد نت

الاتحاد

طلاب يخطفون الأشخاص لشراء الماركات

اعلنت الشرطة البرازيلية انها اوقفت افراد عصابة من الشباب ينتمون الى الطبقة المتوسطة، من بينهم طلاب يشتبه في انهم قاموا بعمليات خطف سريعة في ساو باولو لشراء ملابس من ماركات معروفة ا لتمويل حفلات.

واوقف سبعة شباب تراوح اعمارهم بين 18 و21 عاما. وكان اربعة منهم على الاقل من طلاب الجامعات و"ينتمون جميعا الى عصابة من 16 شابا يعملون ليلا" في منطقة بروكلين في جنوب عاصمة البرازيل الاقتصادية على ما قال مفتش الشرطة فرانشيسكو سولانو دي سانتانا، مضيفا ان الشرطة لا تزال تبحث عن التسعة الاخرين.

ويشتبه المحققون في ان العصابة قامت بحوالي اربعين عملية اعتداء هذه السنة.

وكان الشباب المسلحين بمسدس يعمدون الى تحطيم زجاج السيارة التي عادة ما تقودها امرأة، ويدخلون اليها ويرغمون صاحبها على النزول لسحب الاموال بواسطة بطاقته المصرفية من صراف آلي.

وكان افراد العصابة يستخدمون المال في شراء الاحذية والملابس ذات الماركات المعروفة او لاستئجار منازل على شاطئ البحر لتنظيم حفلات فيها.

وفي مارس اوقفت شرطة ساو باولو ثلاث نساء ينتمين الى الطبقة المتوسطة ايضا انيقات ومثقفات ويتقن لغتين كن يشكلن مع ثلاث نساء اخريات "عصابة الشقراوات" التي يشتبه بانها قامت بحوالى خمسين عملية خطف سريعة منذ العام 2008.

اقرأ أيضا