الاتحاد

الاقتصادي

مذكرة تفاهم بين بيت التمويل و الخليج للطاقة

مومباي - الاتحاد: أعلن بيت التمويل الخليجي بالتعاون مع الخليج للطاقة عن إطلاق أول منطقة متخصصة ومتكاملة في تجارة الطاقة في الهند ''مدينة الطاقة الهند'' وبتكلفة تطوير تصل إلى ملياري دولار، وتم التوقيع على مذكرة تفاهم مع حكومة ولاية ماهاريشترا الهندية لتطوير هذا المشروع ، وبهذه الاتفاقية يسجل بيت التمويل الخليجي دخوله إلى أكثر الاقتصاديات نموا في العالم، وقام بالتوقيع على مذكرة التفاهم كل من شري جيراث وزير الصناعة بولاية ماهاريشترا وعصام جناحي الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي وذلك بحضور شري فيلاسراو ديشموك رئيس وزراء ولاية ماهاريشترا الهندية·
وكان الخليج للطاقة قد أعلن العام الماضي عن نيته لإنشاء شبكة من مراكز الطاقة في المنطقة الآسيوية، والتي بدأها بإطلاق مدينة الطاقة قطر بتكلفة تصل إلى 2,6 مليار دولار أمريكي في مارس ·2006 وتقع مدينة الطاقة قطر ضمن مشروع لوسيل التطويري في العاصمة القطرية الدوحة، في حين سيتم تطوير مدينة الطاقة في الهند في منطقة ماهاريشترا بالقرب من مومباي وعلى مساحة تصل إلى 300 هكتار· ويستعين بيت التمويل الخليجي بشركة فاليوبل إنفراستركشر المحدودة للقيام بدراسات الجدوى واختيار الأرض المناسبة· ويخطط بيت التمويل الخليجي لإطلاق مركزين جديدين للطاقة في أسواق آسيوية أخرى، وسيتم الإعلان عنهما مع بداية العام القادم·
ويتم تطوير المشروع بهدف استقطاب كبرى الشركات الصناعية والشركات المنتجة للنفط والغاز العالمية والمحلية، إلى جانب توفير الخدمات الداعمة لهذه الأنشطة والمرافق وخدمات البنية التحتية وشركات الشحن والخدمات التجارية والمعلوماتية المتكاملة عن أنشطة الأسواق العالمية، إضافة إلى استقطاب نخبة من الخبراء والكفاءات المتخصصة في مصادر الطاقة· وأهم مكونات مدينة الطاقة هو مركز البورصة الدولية للطاقة، وسيكون المركز من أكثر البورصات الدولية تطوراً في الجانب التقني للطاقة والتي بدورها ستمثل منصة للتجارة الالكترونية لعقود الطاقة ومشتقاتها·
وقال شري فيلاسراو ديشموك رئيس وزراء ولاية ماهاريشترا الهندية: يشهد قطاع الطاقة في الهند نمو سريعا وخصوصا في زيادة الاستهلاك الذي يرافق النمو الاقتصادي الكبير الذي تشهده الهند· كما أننا نشهد تطورات غير مسبوقة في تطوير البنية التحتية في قطاع الطاقة في الهند· بالإضافة إلى ذلك تقوم شركات الطاقة الهندية بالتوسع في أعمالها خارج الهند من خلال استحواذها على شركات أو أصول في شركات الطاقة·
من جانبه قال عصام جناحي الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي ورئيس مجلس إدارة الخليج للطاقة: الهند واحدة من أكبر أسواق الطاقة في العالم بالإضافة إلى الصين، حيث ينمو الاستهلاك فيهما بمعدلات كبيرة·
وتشير بعض التوقعات إلى أن استهلاك الهند من النفط سوف يتضاعف بحلول عام 2025 ليصل إلى 5,3 مليون برميل يوميا، وراقبنا عن كثب جهود الهند الحثيثة والناجحة في جذب الاستثمارات، كما شاهدنا أيضا أدلةً حيويةً على ديناميكية قطاع الطاقة في الهند متمثلةً في تحقيق تقدم ملحوظ في مجال الطاقة البديلة والمتجددة وتطوير مراكز للأبحاث والتطوير والتكنولوجيا الملائمة·
وأضاف جناحي: سياسات ولاية ماهاريشترا المشجعة للاستثمار والصناعة، بالإضافة إلى موقعها المتميز في قطاع الطاقة في الهند والدعم غير المحدود من رئيس وزراء الولاية وفريقه، كانت الأسباب الرئيسية وراء اختيارنا لولاية ماهاريشترا·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الأمن الغذائي في صلب استراتيجية الدولة