صحيفة الاتحاد

الإمارات

«محمد بن راشد للإسكان»: خطة لإنشاء 667 مسكناً بالخوانيج بتكلفة 940 مليون درهم

آمنة الكتبي (دبي)

بلغ إجمالي عدد موافقات المنح والقروض في مؤسسة محمد بن راشد للإسكان 2714 طلبا، فيما بلغ عدد موافقات المنح والقروض لفئة العزاب 1175 طلبا منذ بداية العام الجاري.
وأشار سامي عبد الله قرقاش المدير التنفيذي للمؤسسة، إلى أن المؤسسة تواصل دراسة طلبات المواطنين المسجلين لديها والتي تم تحديثها من قبل أصحابها إذ يتم إعداد كشوف دورية بأسماء المواطنين المستوفين للشروط ورفعها إلى اللجان الفرعية المختصة بـ «المنح، القروض» لدراستها وإصدار القرارات المبدئية تمهيداً لاعتمادها من قبل مجلس الإدارة.
وبين أن المؤسسة تعتزم إجراء تعهيد كامل لقروض الإسكان خلال النصف الثاني من العام المقبل، لافتاً إلى أن هذه الإجراءات تأتي ضمن سعي المؤسسة لتوفير خدمات نوعية لمتعامليها، والاستثمار في بناء شراكات استراتيجية بناءة مع القطاع الخاص، لتحقيق رؤيتها الرامية إلى توفير مسكن ملائم لكل مواطن.
وأشار إلى أن المؤسسة تبحث عن حلول تمويلية، تشارك بشكل مباشر في تخفيف العبء التمويلي للمستفيدين، موضحاً أن مبادرة تعهيد القروض جاءت بناء على مساهمة المؤسسة في دفع كلفة الإقراض لمبلغ القرض الممنوح من المؤسسة.
وأضاف أن تلك الخطوة تشارك في سداد الدفعة المقدمة للقرض التمويلي، والتي حددها المصرف المركزي بـ 15% من قيمة التمويل العقاري، بالإضافة إلى الدفعة المقدمة للمقاول، بالإضافة إلى تعزيز الموقف المالي للمتعامل، ليحصل على قرض تكميلي بأسعار مخفضة، مبيناً أن عدد المقترضين من المؤسسة بلغ 11 ألف مقترض، فيما بلغت قيمة محفظة القروض بالمؤسسة 5 مليارات درهم.
وأكد أن المؤسسة بصدد وضع خطط لتنفيذ مشروع إنشاء 667 مسكناً بمنطقة الخوانيج، بتكلفة إجمالية تقدر 940 مليون درهم ومن المتوقع البدء في تنفيذ المشروع خلال عام 2019.
وقال قرقاش إن المؤسسة ستبدأ في تنفيذ 523 مسكناً في منطقتي الخوانيح الثانية والورقاء الرابعة، وذلك خلال العام المقبل 2018، بتكلفة إجمالية 518 مليون درهم، ومن المتوقع إنجاز المساكن نهاية 2020.
وأكد أن المؤسسة طرحت مناقصة أعمال التصميم بين الاستشاريين لمشروع بناء 379 مسكناً بمنطقة الخوانيج الثانية بدبي على أمل المباشرة بتنفيذ المشروع خلال النصف الثاني من العام القادم 2018 بتكلفة إجمالية للمشروع تقدر ب 434 مليون درهم، حيث من المتوقع أن يستغرق تنفيذ المشروع 30 شهراً، وبين أن المؤسسة تعمل حالياً على التجهيز لطرح مناقصة أعمال التصميم بين الاستشاريين لمشروع بناء 26 مسكناً في سهيلة وصعير والسلمي بمنطقة حتا، وقال إن المؤسسة تقوم دوماً باستحداث نماذج تصميمية جديدة، كما تعمل المؤسسة دوماً على تحديث النماذج التصميمية السابقة وإعادة استخدامها مستفيدين من المعلومات الإحصائية المستخلصة من ملاحظات المستفيدين.وحول الأنظمة الذكية قال قرقاش: إنه تم تصميم الأنظمة الذكية كتأسيس في 397 مسكنا في منطقة عود المطينة، بحيث يتمكن المستفيد من تركيب نظام البيت الذكي مستقبلاً، كما تم تركيب أجهزة تكييف ذات ضاغطات متغيرة السرعات dc Inverter Type لجميع المشاريع وتوفر 25% من الطاقة الكهربائية، كما تم تركيب وحدات إضاءة موفرة للطاقة نوع LED لجميع المساكن وتم تركيب سخانات مياه شمسية والاستعاضة بها عن السخانات الكهربائية لجميع المساكن.