الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي للتنمية يوقع اتفاقيات قروض للأردن ولبنان بـ 167 مليون درهم


تم في مقر صندوق أبوظبي للتنمية، التوقيع على اتفاقيتي قروض بين الصندوق والمملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية اللبنانية·
وقد وقع اتفاقية مشروع مستشفى الأطفال بمدينة الحسين الطبية عن جانب صندوق أبوظبي للتنمية سعادة سعيد خلفان بن مطر الرميثي، مدير عام الصندوق، فيما وقعها عن جانب الأردن سعادة تركي حديثة الخريشا، السفير الأردني لدى الدولة·
وأكد سعادة سعيد خلفان الرميثي أن توقيع هذا القرض يأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعم مشاريع التنمية في الأردن، وتعزيز العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين وتقوية التعاون الاقتصادي بينهما· وقال: إن القرض الذي تبلغ تكاليفه حوالى 29 مليونا و384 ألف درهم، سوف يسهم في توفير التأمين الصحي، ومعالجة الأطفال في الأردن والمنطقة المجاورة له، مشيرا إلى أن الصندوق قد أسهم في تمويل مشروع مستشفى الأطفال بمبلغ 44 مليونا و76 ألف درهم، بموجب اتفاقية قرض وقعت خلال شهر سبتمبر عام ·2003
ويهدف المشروع إلى تشييد مستشفى سعته 200 سرير، وهو مستشفى تخصصي للأطفال يحتوي على التخصصات الطبية المختلفة، وقسم الطوارئ إضافة إلى تخصصات الأطفال الفرعية على أن تستغل حصيلة القرض الإضافي في المساهمة بتمويل أعمال الإنشاء، وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع حوالى 22,5 ألف متر مربع·
ومن جانبه وجه سعادة السفير الأردني لدى الدولة الشكر والتقدير إلى صاحب السمو رئيس الدولة، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمسؤولين بصندوق ابوظبي للتنمية على هذا القرض، الذي سيكون له دور كبير ومميز في معالجة وتأمين الصحة للأطفال في مختلف التخصصات·
وأكد أن صندوق أبوظبي للتنمية قام بدور كبير في العديد من المشاريع الإنمائية السابقة في الأردن بمختلف القطاعات، وخاصة في مجالات الطاقة والمياه والصحة، التي أسهمت بشكل كبير في دعم جهود الأردن التنموية· وأضاف سعادة سفير الأردن: يسهم في المشروع صندوق ابوظبي إضافة إلى صندوق 'أوبك' والحكومة الأردنية، وتبلغ تكاليفه 50 مليون دولار أميركي·
وأشار إلى أن من المشاريع الأردنية التي قام صندوق ابوظبى للتنمية بتمويلها، مدينة الشلالات في العقبة وهي مدينة سكنية تم بناؤها وبيعها بأسعار رمزية لذوي الدخل المحدود، إضافة إلى مشروع مستشفى الأطفال التخصصي الذي سيخدم أكثر من مليون شخص سنويا· ويستغرق العمل في مشروع مستشفى الأطفال التخصصي الذي بدأ العمل فيه خلال شهر فبراير الماضي حوالى سنتين·
وقد وقع سعادة سعيد بن خلفان بن مطر الرميثي مع مجلس الإنماء والاعمار اللبناني عدة اتفاقيات لأربعة قروض مع الحكومة اللبنانية، ووقع الاتفاقيات عن الحكومة اللبنانية معالي الفضل علي شلق رئيس مجلس الإنماء والإعمار·
وأكد الرميثي أن هذه القروض تأتي دعما للعلاقات الوثيقة والأخوية بين البلدين، والتي يرعاها صاحب السمو رئيس الدولة، وفخامة الرئيس اللبناني إميل لحود، وتأتي بتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة 'حفظه الله'، وسمو ولي عهد ابوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعم الاقتصاد اللبناني ومشاريع البنية التحتية اللبنانية، مؤكدا حرص المسؤولين في دولة الامارات على دعم هذه المشاريع بما فيه مصلحة الشعب اللبناني· وأضاف أن هذه القروض التى تبلغ قيمتها حوالى 138 مليون درهم، سوف تسهم في معالجة البنية التحتية والمياه والصرف الصحي والنقل· ومن جانبه أشاد رئيس مجلس الإنماء والاعمار اللبناني بدعم ومساندة دولة الإمارات للبنان ومشاريع التنمية التي تسهم في إعادة اعماره· وقال: إن هذه القروض تأتي في إطار استكمال الإعمار والنهوض الاقتصادي الذي تشهده لبنان وستسهم في حل العديد من المشاكل· وتسهم قروض الصندوق المقدمة للبنان في تمويل مشروع الصرف الصحي بقضاءي اهدن والكورة بقيمة 36 مليونا و730 ألف درهم، وأيضا تمويل مشروع مياه النبطية بقيمة 36 مليونا و730 ألف درهم إلى جانب مشروع تأهيل وتطوير المجاري في المنطقة الشمالية بقيمة 27 مليونا و547 ألف درهم وتمويل مشروع تقاطعات الطرق الرئيسية داخل بيروت بقيمة 36 مليونا و730 ألف درهم· 'وام'

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري