الاتحاد

الإمارات

بحث زيادة المشاركين في فريق الإمارات للبصمة الوراثية

أبوظبي (الاتحاد) - حث فريق الإمارات للبصمة الوراثية، خلال اجتماعه الخامس بمقر إدارة الأدلة الجنائية في أبوظبي، توسيع قاعدة المشاركة في الفريق بدعوة العاملين في مجال البصمة الوراثية في الدولة، وعلى مستوى دول مجلس التعاون الخليجي للانضمام إلى الفريق، وتقديم ما يمكن من جهد للارتقاء بالعمل في هذا المجال الحيوي؛ بما يسهم في بناء جسور التواصل بين العاملين في هذا التخصص.
وقال العقيد الدكتور خبير أحمد المرزوقي، رئيس الفريق، إن المجتمعين استعرضوا سير العملية التطويرية في مختلف إمارات الدولة، في مجال العمل الفني والتقني وتعيين وتأهيل الكوادر المواطنة للعمل في البصمة الوراثية، وسبل التواصل المستمر والبناء بين المختبرات الجنائية بما يخدم عملية توحيد الإجراءات وتوطيد العلاقات على مستوى الدولة .
كما استعرض أعضاء الفريق جهود التواصل داخلياً وخارجياً، ومد جسور التعاون بين الهيئات والجمعيات العلمية والجامعات والمعاهد ذات الاختصاص، والجهود المبذولة للتعريف بعمل ومجال اختصاصات الأدلة الجنائية، وتدريس مساقاتها في هذه الجامعات والمعاهد من قبل الخبراء والمختصين.
حضر الاجتماع كل من العقيد خبير أحمد السركال، مدير فرع التحاليل البيولوجية بمختبر الشارقة، والمقدم خبير مريم القحطاني رئيس قسم الأحياء الجنائية بالأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي، والرائد خبير حسين الغانم خبير فحوص بصمة وراثية بمختبر دبي، والرائد خبير إبراهيم الحوسني خبير فحوص بصمة وراثية بمركز قاعدة بيانات البصمة الوراثية، ومقررة اللجنة منى الغافري، كما حضر الاجتماع من جانب اللجان العليا لفرق العمل بوزارة الداخلية كل من الملازم أول محمد الكعبي والملازم أول سهيل الظاهري.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: «غداً 21».. بداية طيبة وإلى مزيدٍ من الإنجازات