الرياضي

الاتحاد

أحوال الدوري تصيب مدربي المنتخبات بالحيرة

اعجاب بالإثارة ··واجماع على أن مشهد البداية لن يطول

إعداد منير رحومة :
تزامنت انطلاقة الموسم الجديد مع التزامات منتخباتنا الوطنية في مشاركات مهمة وفي اتجاهات مختلفة حيث يستعد الأبيض لمواصلة التصفيات الاسيوية بملاقاة عمان والاعداد لخليج 18 يناير المقبل بينما يجهز الاولمبي لاسياد الدوحة التي تنطلق ديسمبر المقبل ثم تصفيات الالعاب الاولمبية ببكين وعلى الجهة الأخرى يتأهب منتخب الشباب للسفر الى الهند اواخر الشهر الجاري لخوض النهائيات الآسيوية المؤهلة الى مونديال كندا 2007 · وباعتبار ان اغلب لاعبي المنتخبات الوطنية يمثلون اندية العين والوحدة والاهلي والجزيرة فان تأثير تواضع هذه الفرق الاربعة في انطلاقة الدوري سينعكس مباشرة على وضع المنتخبات ودرجة استعداداتها لذلك حاولنا الاستماع الى اراء مدربي منتخباتنا الوطنية لنتعرف على تقييمهم لاحوال الدوري بعد الجولات الثلاث الاولى والتعرف على نظرتهم للمفاجآت الحاصلة وكيفية تعاملهم مع الانطلاقة الصعبة للفرق الكبرى من اجل الاستفادة من لاعبي هذه الفرق بالشكل المطلوب ·


المدير الفني لاتحاد الكرة:
تراجع العين والوحدة والأهلي يؤثر على المنتخب
ميتسو أمامه عمل كبير لمساعدة اللاعبين سيكولوجيا

اعتبر الالماني برنار المدير الفني لاتحاد الكرة بأن وجود العين والوحدة والاهلي في مؤخرة ترتيب الدوري يثير الدهشة والاستغراب نظرا لقيمة الفرق الثلاثة والامكانات الكبيرة التي تتمتع بها ·وقال بإن نتائج الجولات الثلاث الاولى لم تكن متوقعة وادخلت المزيد من الاثارة على المباريات وحمست الجماهير لمتابعة الدوري ·
واضاف بأن اللقاءات اصبحت ترفض التوقعات المسبقة لأنه لم يعد هناك فريق مرشح فوق العادة وقادر على تحقيق الفوز بسهولة خاصة وان الصاعدين الجدد قدموا صورة جيدة وزادوا من مستوى الاثارة ·لكن برنار عبر عن ثقته في قدرة الاندية الكبرى على العودة بقوة واستعادة مستواها بمرور الجولات معتبرا ان البداية الصعبة لن تطول ·
وعن اسباب تذبذب مستوى الاندية الكبرى وعدم استقرار الاداء بالنسبة لاغلب الفرق قال المدير الفني للاتحاد بأن عوامل كثيرة تتداخل في التأثير على مستوى الاندية ابرزها كيفية الاستعداد للموسم وظروف المعسكرات والمباريات الودية الى جانب اقحام لاعبين جدد بالتشكيلة وعدم تحقيق الانسجام المطلوب ·
واضاف بأن تذبذب المستوى لا يساعد المنتخبات على التجهيز لاستحقاقاتها في ظروف جيدة ويتطلب مجهودا كبيرا من الاجهزة الفنية لاعادة اللاعبين الى مستــــواهم المعــروف واستعادة جاهزيتهم ·
وباعتبار ان اغلب لاعبي المنتخب يمثلون اندية العين والوحدة والاهلي قال برنار بان انخفاض مستواهم وتراجع ادائهم من شانه ان ينعكس على اجواء المنتخب لذلك فان فترة التوقف الحالية تعد مناسبة لاستعادة الانفاس والخروج من الوضعية الصعبة التي كانوا يمرون بها ·واضاف بأن ميتسو امامه عمل كبير خلال معسكر المنتخب الاول الحالي من اجل مساعدة اللاعبين على التخلص من الضغط النفسي وتأثير النتائج السلبية لفرقهم وايجاد التوازن المطلوب في الاداء ·وقال بأن ميتسو سيعالج لاعبي المنتخب سيكولوجيا من اجل اعطائهم شحنة معنوية جديدة ومنحهم الثقة في النفس والانسجام مع الاجواء الايجابية للمنتخب ·
كما اوضح بان توقف الدوري سيساعد الاندية على مراجعة عملها وخلق التوازن اللازم والعودة الى المنافسات بتنظيم افضل واصرار على تغيير الصورة ·


الكس ديبون:
تواضع المستوى يربك إعداد المنتخبات

يتابع الفرنسي الكس ديبون مدرب منتخبنا الاولمبي مباريات الدوري من اجل الوقوف على مستوى اللاعبين الذين ضمهم الى القائمة استعدادا لآسياد الدوحة ديسمبر المقبل ·وبعد ثلاث جولات سألناه عن مستوى الدوري الاماراتي فقال بأنه لم يكشف عن وجهه الحقيقي حتى الآن لأن بداية الموسم عادة ما تحمل العديد من المفاجآت وتبرز فرق صغيرة مقابل تأخر بعض الاندية الكبرى في ايجاد توازنها والظهور بقوة ·واعتبر ان دورينا متحرك وحمل مفاجآت غير متوقعة بالخسائر المتتالية للفرق المرشحة للمنافسة على لقب الدوري مثل العين والوحدة والاهلي ·واضاف بأن تواضع مستواهم يدعو للحيرة ويربك اعداد المنتخبات نظرا لاهمية هذه الفرق في تزويد المنتخبات باللاعبين المميزين ·وعن مدى قلقه بخصوص عدم استقرار لاعبينا قال ديبون بانه يراقب بانتباه مستوى اللاعبين خاصة وانه يركز على لاعبي الاولمبي للتعرف على حقيقة امكاناتهم وبالرغم من تواضع المستوى حتى الآن الا انه لايوجد شيء يدعو للقلق لأن الجولات الاولى لا يمكن ان تكشف تماما عن مستوى اللاعبين والاندية خاصة اذا علمنا بأن الطقس الذي تقام فيه المباريات صعب ويشكل عائقا امام اللاعبين لتقديم الاداء المنتظر بالاضافة الى حلول شهر رمضان وتغير النظام الغذائي للاعبين ·
وركز ديبون على ان عددا كبيرا من الاندية بدأت تدفع بلاعبين صاعدين لاخذ مكانهم تدريجيا في التشكيلة الاساسية الامر الذي يتطلب بعض الوقت من اجل الانسجام والتعود على اجواء الدرجة الاولى ·كما اعتبر ان الدوري كشف عن بعض المواهب الصاعدة والتي سيكون لها مكان في قوائم المنتخبات في المرحلة المقبلة ·حيث قال بانه استفاد من جولاته بملاعب الامارات لانه عاين عددا كبيرا من اللاعبين الذين سيعول عليهم في المستقبل خاصة وان المنتخب الاولمبي امامه استحقاقات مهمة ابرزها تصفيات الالعاب الاولمبية في فبراير المقبل ·
وختم ديبون بأن الفرق الكبرى ستستعيد مستواها وسيتحسن الاداء تدريجيا بمرور الجولات مضيفا بان الفرق الصغرى قدمت الى حد الآن مستوى مشجعا زاد من الاثارة والتشويق وسيكون له انعكاسات ايجابية في بقية مشوار المنافسات ·


جاكي بونفيه:
البداية دائما صعبة ولا أشعر بالقلق

شاهد الفرنسي جاكي بونفيه مدرب منتخبنا للشباب سبع مباريات في انطلاقة دوري الموسم الجديد حيث تجول بمختلف ملاعب الدولة وعاين اداء الفرق ومستوى اللاعبين خاصة وانه يراقب العناصر التي دعاها للمشاركة في نهائيات أمم آسيا نهاية الشهر الجاري بالهند · وعن تقييمه للمستوى العام للدوري بعد ثلاث جولات قال بونفيه بأنه لاحظ ظهورا متواضعا للاندية الكبرى والتي كانت مرشحة للمنافسة على القاب الموسم وذلك مقابل بداية موفقة للفرق الصغرى والصاعدة حديثا ·وقال بإن ابرز ملاحظة خرج بها من الجولات الاولى هو انه لا وجود لإحكام مسبقة في مختلف المباريات وان الفرق الصغرى بامكانها الفوز على اي فريق مرشح للعب الادوار الاولى ·واعتبر ان هذا العامل يعد ايجابيا في خلق الاثارة والتشويق بالدوري وإضفاء الحماس على مختلف المباريات ويعطي نكهة ممتعة للدوري الاماراتي ·
وعن اسباب عدم استقرار المستوى قال بونفيه بأن بداية الموسم عادة ما تكون صعبة حيث لاتجد الفرق توازنها بفعل انضمام لاعبين جدد وتغيير الاجهزة الفنية اضافة الى الطقس الصعب وحلول شهر رمضان ·لكن بونفيه اعتبر ان تأثر اللاعبين بنتائج فرقهم السلبية وعدم استقرار الأداء يتطلب تعاملا خاصا من الاجهزة الفنية للمنتخبات وذلك بجعل المنتخبات متنفسا للاعبين للخروج من الحالة النفسية التي يعانون منها والتخلص من مشاكل الاندية وحالات الشك التي رافقتهم في الاسابيع الماضية ·واعتبر ان الاضمام الى المنتخبات يعطي اللاعبين شحنة معنوية للظهور بمستوى قوية وذلك من خلال الاستفادة من الاجواء الايجابية المتوفرة ·وقال بانه لا يشعر بالقلق من تذبذب المستوى الفني للدوري لأن بتقدم الجولات سيرتفع المستوى ويرتقي اداء الفرق ·واعتبر انه من العوامل الايجابية التي لاحظها الى الآن هو وجود حوالي ثمانية لاعبين من منتخب الشباب في التشكيلة الاساسية لفرقهم ويلعبون جزءا كبيرا من اللقاءات مما سيعطي اللاعبين الصاعدين فرصة انتزاع مكانهم وتاكيد حقيقة مستواهم ويعود بالنفع على المنتخبات في استحقاقاتها المقبلة ·واضاف بأن الاجهزة الفنية للمنتخبات في اتصال مباشر مع مدربي الفرق بالدولية من اجل التشاور بخصوص المستوى العام وخدمة الكرة الاماراتية ·

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»