الرياضي

الاتحاد

أحمد بن حشر: لا مكان للمجاملات في أغلى بطولة رماية

عقدت اللجنة المنظمة لأغنى بطولة رماية في العالم اجتماعا تنسيقيا لاستعراض كافة الترتيبات الخاصة بالبطولة التي ستقام خلال الفترة من الخامس وحتى السابع من شهر فبراير من العام المقبل في رماية الأطباق من الأبراج '' الإسكيت '' برعاية بطلنا الأولمبي الذهبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم·
وحضر الاجتماع الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم راعي البطولة وربيع العوضي المشرف على الرماة المشاركين ومن جانب اتحاد الرماية العميد أحمد ناصر الريسي رئيس الاتحاد والعقيد محمد عبيد بن عابد المهيري نائب الرئيس وعبد الله سالم يعقوب أمين السر العام وخادم الميدور عضو مجلس الإدارة وكمال المعداوي السكرتير الفني للاتحاد وأركان العامري وروفائيل محمد ولاينوس وحسن رفعت أعضاء اللجنة ومحمد بن نعيمات ·
وقد رحب الشيخ أحمد بن حشر في بداية الاجتماع بالحضور مؤكدا على أن الفترة الممتدة من الآن وحتى موعد انطلاقة الحدث لا تتجاوز أربعة أشهر ولذلك تحتاج تضافر وتكاتف الجهود لانجاح البطولة وظهورها بالشكل الذي يشرف دولتنا الحبيبة وبما يعكس الوجه الحضاري لها ·
وتناول سيناريو البطولة وكيفية التعامل مع رغبات المشاركين وعملية انتقاء الرماة وعدم الاعتماد على رسائل الترشيح الواردة من الاتحادات فقط والتي لا تخلو من المجاملات على حساب الحدث نفسه مشيرا الى أن الأسماء سوف يتم مراجعتها بصفة نهائية من المدربين روفائيل ولاينوس بحكم تواجدهما الدائم في البطولات العالمية ومعرفتهما بجميع الرماة ونتائجهم وسجلهم الرقمي كما تم التطرق الى الجانب الأمني من حيث السلاح المرافق للوفود وتأمين دخوله ووصوله الى النادي وسيتولى العقيد محمد عبيد مسؤولية استقبال الضيوف بالمطار وتسهيل مهمة دخولهم بالتنسيق مع الجهات المعنية وفق الإجراءات المعمول بها ·
وأعرب بطلنا الشيخ أحمد بن محمد بن حشرآل مكتوم عن أمله في أن تتكلل الجهود بالنجاح وتخرج البطولة بالشكل الذي يجسد طموحات الجميع ويؤكد قدرة أبناء الإمارات على تنظيم وإدارة كبريات الأحداث الرياضية ·
من جانبه وجه العميد أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الرماية شكره وتقديره البالغين الى الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم والذي لا يألو جهدا في سبيل دعم الرماية محليا ودوليا
وأعرب عن ثقته البالغة في نجاح البطولة مؤكدا أن اتحاد الرماية سوف يسخر كل الإمكانات البشرية والفنية لدعم وإنجاح الحدث الأول من نوعه في العالم وقال إن الاتحاد سيقوم بتخصيص هاتف محمول يعمل على مدار الساعة ليجيب عن استفسارات الرماة والتابعين للبطولة من كافة أقطار العالم لتسهيل مهمة مشاركتهم كما أكد أن سكرتارية الاتحاد سوف تعمل بكل جدية وسوف تراجع كل البيانات والأسماء مع المدربين ·
وعرض كمال المعداوي بعض تساؤلات الرماة الأجانب حول العديد من النقاط وحسم الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم الأمور ولخصها في أن الدعوة قد وصلت الى جميع الرماة المنتقين وتحمل في مضمونها الرد على كل هذه التساؤلات ·
وقال عبد الله سالم يعقوب أمين السر العام للاتحاد إن اتحاد الرماية سبق له أن خاض تجربة مماثلة في تنظيم البطولات ويسعى هذه المرة الى أن يعزز نجاحاته السابقة واشار حكمنا الدولي خادم اليدورالى أهمية انتقاء الحكام أسوة بانتقاء الرماة ليكتمل النجاح وشرح الصعوبات التي واجهت بطولة آسيا التجريبية التي أقيمت مؤخرا في قطر بسبب الحكام ·
وأوضح الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم بأنه قام بالاتفاق مع نائب رئيس الاتحاد الدولي للرماية حول استقدام 12 حكما تم انتقاؤهم بعناية بالغة مشيرا الى أن عددا من الحكام العرب البارزين سيكون لهم دور بالغ الأهمية في هذه البطولة ·
وتناول الاجتماع عددا من الموضوعات ذات الصلة وتم الاتفاق على أن تكون هناك خطة إعلامية تبدأ عقب عيد الفطر المبارك وأن تكون هناك اتصالات مستمرة بين كافة اللجان لسرعة وتيسير العمل·

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»