الاتحاد

الرياضي

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها

طارق أحمد

طارق أحمد

معتصم عبد الله (دبي)

يرى الدولي طارق أحمد لاعب وسط النصر، أن أداء فريقه أمام العين، في الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، والعودة بنقطة التعادل 2-2، بعد التأخر بهدفين في الشوط الأول، بمثابة «مؤشر إيجابي»، قبل المواجهة المرتقبة أمام الشارقة «المتصدر»، مساء الغد، على ستاد آل مكتوم بدبي، في قمة اليوم الأول للجولة التاسعة.
وقال «قدمنا أداءً جيداً في مباراة العين، والتي كنا نطمح خلالها إلى الفوز، غير أننا لم نوفق، ولكن المؤكد أن التركيز الكبير الذي أدينا به الـ90 دقيقة، يمثل مؤشراً إيجابياً، لتصاعد مستوى الفريق، وهو أمر مهم قبل مباراة الشارقة، ولفت إلى أهمية تصحيح الأخطاء والوقوف على السلبيات في المباراة الماضية، أملاً في تجنبها أمام «الملك».
وانتقد طارق أحمد الأخطاء المتكررة لـ«قضاة الملاعب»، والتي كلفت أكثر من فريق فقدان نقاط في المتناول، وقال «مللنا التعليق على أخطاء التحكيم التي ظلت تطارد فرقاً بعينها في مشوار الدوري، ولكن لا يوجد من يتحدث بوضوح عن تلك الأخطاء، وحتى الإعلام يترك المهمة للاعبي الفرق المتضررة».
وأضاف «أخطاء قضاة الملاعب، رغم وجود تقنية الفيديو ما زالت تتكرر، وتؤثر على حظوظ فرق بعينها في المنافسة على الدوري، في الوقت الذي لا يتجرأ فيه أحد على الانتقاد، أعتقد أننا كلاعبين في تلك الأندية وصلنا مرحلة التعايش مع أخطاء الحكام».
وحول تأثير نتائج المنتخب الأخيرة على اللاعبين الدوليين، في ظل الانتقادات المستمرة لـ«الأبيض»، قال «كل اللاعبين متأثرون، كوننا لم نحقق المطلوب صراحة، سواء على مستوى المباريات الأخيرة في التصفيات المشتركة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، أو البطولة الخليجية».
وأضاف «يبقى هذا هو حال كرة القدم، وإذا كنت كلاعب سأتوقف وأتحطم بداعي الانتقاد، فلن أتمكن من اللعب مرة أخرى، كلاعبين جميعنا نشعر بالحزن، أسوةً بالشارع الرياضي وحالنا من حالهم، لأننا لم نظهر بالصورة المطلوبة، ولكن ما حدث هو قضاء وقدر».
ولفت طارق أحمد إلى أن انتقاد الشارع الرياضي للمنتخب ولاعبيه نابع من الثقة بقدرتهم على تقديم الأفضل، وأضاف «فاقد الشيء لا يعطيه، واستمرار الانتقاد نابع من إدراك الشارع لإمكانيات اللاعبين جيداً، وقدرتهم على تقديم الأفضل، وإلا لفضل الشارع الرياضي عدم الالتفات للمستوى»!.

اقرأ أيضا