الرياضي

الاتحاد

أحمد بن محمد بن راشد رئيس نادي دبي: متفائلون خيراً في خليجي 18

صدقي عبد العزيز:

تفاءلوا بالخير تجدوه هكذا بادر سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الرياضي بالرد حول ترشيحه لمن سيحمل كأس الخليج الـ18 المقبلة والتي سوف تستضيفها الدولة في أبوظبي يناير ··2007 مؤكداً بأن الامارات المرشح الأول للبطولة والمؤهلة للفوز باللقب الخليجي الغائب عنها منذ انطلاقها·· معرباً عن ثقته في اللاعبين والجهاز الفني القائم على المنتخب وجهود أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم·· خاصة في ظل الدعم اللامحدود للمنتخب من كافة القيادات بالدولة وتشجيعهم لأعضاء المنتخب ومساندتهم للقائمين عليه وانني أدعو الجميع لتوفير كل سبل الدعم للمنتخب خلال المرحلة المقبلة سعياً لتحقيق الآمال والطموحات المرجوة باحراز لقب وكأس الخليج القادمة فالمنتخب حالياً يضم كوكبة من اللاعبين المتميزين باللعبة ونحن معهم نؤازرهم بكل قوة·
وأشاد سمو رئيس نادي دبي الرياضي بالدوري المحلي لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم والذي يشهد تطوراً خاصة بعد تطبيق لائحة الاحتراف على لاعبيه مما ساهم في توفير الاستقرار للاعبين وبذلهم جهودا مضاعفة سواء في الاعداد او المباريات متمنيا استمرارية هذا التطور والمحافظة عليه حتى تتطور لعبة كرة القدم لبلوغ العالمية مرة أخرى وان تواكب التطور الذي تشهده الدولة في كافة المناحي سواء الاجتماعية أوالاقتصادية فالرياضة هي مرآة امام العالم لتشهد على تطور ورقي الأمم حالياً·
وأعلن عن تأييده لأي خطوات تتخذ وتصب في صالح رياضة الإمارات عامة وخاصة المنتخب الوطني فهو يؤيد كل ما من شأنه ان يسهم في ايجاد منتخب قوي للإمارات قادر على المنافسة وتحقيق الانتصارات ليس على المستوى الخليجي فقط بل على المستوى العربي والقاري سعياً لبلوغ العالمية·
وأكد على دعمه لكافة الأنشطة والبرامج الرياضية بالدولة وخاصة كرة القدم التي لها جماهير عريضة تتابعها·
وكشف سمو الشيخ أحمد بن محمد آل مكتوم عن حبه لرياضة الكرة الطائرة وممارسته المستمرة لها الى جانب رياضة الفروسية التي هي عشقه وحبه الأول منتظراً انطلاقة الموسم الرياضي الجديد لتلك الرياضة الاصيلة حيث سيبدأ موسم سباقات الخيول عقب نهاية شهر رمضان الكريم يليها سباقات القدرة التي تحتاج الى الصبر والمقدرة على التعامل مع الخيل والرحمة بها·
مشيداً بالزيادة التي شهدها الصيف المنصرم في اعداد الفرسان الممارسة للعبة والخيول المشاركة بالأنشطة المقامة·· وهذا شيء جيد يؤكد على تنامي شعبية اللعبة والاقبال عليها·· وانني أشجع على ذلك لأن المنافسة في الرياضة شيء جميل في إطار من الروح الرياضية والمنافسة الرياضية الشريفة فرياضة سباقات القدرة هي رياضة ممتعة وتحس بها عند ممارستها وانني لا أخفي سراً بأنني أحبها واعشقها ونشجع الجميع على ممارستها ولا نقدر على الصبر عليها·
واشار سموه والحاصل على لقب بطل العالم لسباقات القدرة بأنه يواصل الاعداد لانطلاقة الموسم الرياضي الجديد لسباقات القدرة والخيول ويسعى دائماً لتقديم الافضل وبلوغ منصات التتويج في السباقات العالمية من خلال الاستعدادات والمشاركات بالبطولات المحلية·
مؤكداً على مواصلة الاعداد والعمل على رفع اسم وعلم دولة الامارات عالياً في كافة المحافل الخارجية والسباقات العالمية التي يشارك فيها لأن هذا هو الهدف الاسمى والأهم·
مشيراً الى ان سباقات القدرة لا يمكن التكهن بنتائجها او مجريات السباق فالظروف التي قد تواجه الفارس مختلفة ولا يمكن التنبؤ بها·
وضرب مثلا بالسباق الأخير الذي شارك فيه مع شقيقه سمو الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم وتقدموا جميع المتسابقين بصورة كبيرة وكانوا قاب قوسين أو أدنى من احراز اللقب ولكن قبل النهاية بـ13 كم فقط قرروا الانسحاب من السباق للمحافظة على سلامة خيولهم وهو شيء مهم جداً في سباقات القدرة الى جانب الصبر وعدم الاستعجال·
تطور دبي
وبصفته رئيساً لنادي دبي الرياضي الصاعد الى مصاف أندية الدرجة الاولى بالموسم الحالي أكد على سعادته بالنتائج التي حققها لاعبو الفريق الأول لكرة القدم ونجاحهم في تخطي كبوة البداية أمام نادي الشارقة وحصدهم لست نقاط في لقائيهم أمام الفجيرة والأهلي موجهاً الشكر والتقدير لإدارة النادي والقائمين على الفريق لما يبذلونه من مجهودات لتطور وارتقاء الفريق الأول لكرة القدم بالنادي مؤكداً على ان مستوى اللاعبين المحترفين جيد وساهما بشكل جيد في أداء الفريق ولكن يتبقى الاساسي والأهم وهو اللاعب المواطن فاللاعبون المواطنون هم الركيزة الأساسية في تطور الأداء بالنادي وليس العكس فالمحترفان جزء مكمل وليس الأساس·
واشار الى ان النادي سيشهد تطوراً ملحوظاً وتغيرا في منشآته لتواكب احدث المنشآت الرياضية العالمية وبما يتناسب مع ما وصل اليه الفريق وكما يحدث وحدث في إمارة دبي من تطور وتغير ملموس للأفضل·· ويتم حالياً دراسة عدد من النماذج الانشائية الخاصة بتطور منشآته لتواكب المرحلة المقبلة وتوسيع المدرجات وغيرها من الأمور· وأكد بأنه على الرغم من كونه رئيس نادي دبي الا انه مشجع لكل الأندية الرياضية بالدولة ومع المنتخب الوطني الاول لكرة القدم·· مشيراً الى نقطة مهمة وهي ان بطولة ليست أهم من اعداد المنتخب الوطني ومتطلباته·
وأوضح بأنه سيسعى لتطوير نادي دبي لكي يخدم رياضة الإمارات عامة والمنتخب الوطني لكرة القدم فهو مع أي شيء يصب في صالح المنتخبات الوطنية·· مشيراً الى انه يشعر بالفرحة والسعادة والراحة عندما يحقق المنتخب أي فوز ويعتلي الصدارة فالمركز الأول هو هدفنا دائماً وهو شيء يشعرنا بالراحة· وعن الدورة الرمضانية والغاء مشاركته بفريق اوضح بأنه يشجع كل الفرق المشاركة بالدورة بعد ان اصبحت إحدى العلامات المميزة في هذا الشهر الكريم ولها سمة خاصة·· واذا كان مقدرا مشاركتي فيها فسيكون ذلك ضمن صفوف فريق سمو الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم·· واضاف بأن هدف البطولة هو التجمع والالتقاء والتنافس في إطار من الروح الرياضية بغض النظر عن الفوز والخسارة فيها·

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»