صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الفاسكو» يتفوق في الحوار التكتيكي الأول على «المهندس»

منير رحومة، معتصم عبدالله (دبي)

لم يعرف الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل، طريق التفوق على منافسه الروماني كوزمين مدرب شباب الأهلي دبي، والأهلي السابق، في المواجهات الثلاث التي جمعت المدربين على مدار أكثر من موسم، بالتعادل السلبي 0-0، و2-2 على التوالي في مباراتي دوري الخليج العربي خلال الموسم الماضي، وفقدان التقدم في النتيجة والتعادل الإيجابي 2-2 في مواجهة الوصل وشباب الأهلي الأولى خلال الموسم الحالي في كأس الخليج العربي على ملعب زعبيل.
واستغل الوصل، تحت قيادة «الفاسكو»، المباراة الأولى التي يغيب فيها الروماني كوزمين، عن فريقه السابق بعد قرار إقالته، لينجح في تحقيق «فوز مستحق» على ضيفه شباب الأهلي دبي في المباراة الأولى للمهندس مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني الأول السابق ضمن الجولة 11 والأخيرة في الدور الأول لدوري الخليج العربي أمس الأول على ملعب الوصل في زعبيل.
وضرب «الإمبراطور» الوصلاوي مدفوعاً بمساندة جماهيره العريضة والأداء الفعال لنجم الفريق الأول البرازيلي ليما المنتشي بتجديد تعاقده مع الأصفر حتى نهاية موسم 2022، بقوة خلال مواجهة ختام الدور الأول بالفوز على ضيفه بثلاثية نظيفة،، ليحتفل بصدارة النصف الأول للدوري «بطل الشتاء»، بعدما ألحق في المقابل الخسارة «الأقسى» بسجل منافسه.
وعلق رودولفو، مدرب الوصل على جزئية عدم تفوقه على منافسه كوزمين في المواجهات السابقة، قائلاً «لم أتغلب على كوزمين لكننا لم نخسر في المواجهات الثلاث السابقة»، وأضاف «لا أعتقد أن للمدرب مهدي علي ذنب في خسارة أمس الأول بحكم تسلمه المهمة حديثاً، وما يزال الوقت متاحا لتطبيق منهجيته مع اللاعبين، وفي المقابل فإن الفوز تحقق بفضل أداء فريقي القوي ومستوى اللاعبين المميز».
في المقابل، رأى مهدي علي أن تغيير أسلوب لعب شباب الأهلي دبي في مباراة أمس الأول، بالتركيز على الشق الهجومي كان ضرورة ملحة، وأوضح «أسلوب الأداء الدفاعي للفريق في المواجهات الماضية كلفه التعادل في ست مباريات على التوالي، وفضلنا التركيز على الهجوم من أجل المحافظة على حظوظ الفريق في المنافسة»، وأضاف «التغيير يحدث من خلال الوقت والتدرج، ومن الصعب تحقيق المطلوب خلال أربعة أيام فقط من تولي المهمة، وأعتقد أن المباراة أمام الوصل، منحتني درساً تعلمت منه الكثير، وعلينا مراجعة أنفسنا وتصحيح الأخطاء في الفترة المقبلة».