الرياضي

الاتحاد

20 دقيقة في غرفة الملابس رسمت خريطة النصر

ممدوح البرعي:
عندما تنطلق المباراة وأنا على الخط الجانبي أدور حول نفسي وأتابع الكرة وهي تقترب من مرمى الفريق المنافس وتتوالى الفرص وتضيع الأهداف وأخرج من المباراة بعد الهجوم والتفوق بنقطة واحدة وأفقد اثنتين فهذا حقاً ما كان يحرق أعصابي!
هذا ما أكده الألماني راينر هولمان المدير الفني لفريق النصر عقب فوزه الأول على أرضه بهدف وحيد على الفجيرة في الأسبوع الثالث لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم·· وعلى غير العادة منذ انطلاق المسابقة بدا هولمان في حالة من الرضا بعد ان كسر حاجز التعادلات ورفع رصيده الى 5 نقاط من 3 مباريات·· قال هولمان إنني في العادة أجلس مع الفريق لمدة 10 دقائق قبل كل مباراة أعطي التعليمات الأخيرة وأشجع الفريق معنوياً قبل الدخول الى أرض الملعب·· لكنني هذه المرة جلست مع اللاعبين طويلاً لمدة 20 دقيقة قبيل انطلاق مباراة أمس الأول في غرفة تبديل الملابس·· وأشد ما كنت أحرص على نقله الى اللاعبين في هذه الجلسة هو الجدية وعدم التهاون أو الاستهانة بمستوى الخصم وعدم التفريط في الفرص السهلة كما حدث في المباراتين الماضيتين·
واضاف هولمان لقد أكدت للاعبي فريقي ان الفجيرة فريق قوي لا يمكن الاستهانة به ويكفي انه في افتتاح الدوري فاز على الأهلي حامل اللقب 3/1 وهو ايضاً بطل دوري الدرجة الثانية الصاعد الى الاضواء والذي لا بد انه سوف يسعى الى اثبات الذات وتثبيت قدميه في دوري الدرجة الأولى لذلك فالمباراة صعبة وتتطلب الحرص الكامل والجهد الوفير·
وقال هولمان كان علينا ان ننسى مباراتي الوصل والشارقة اللتين تعادلنا فيهما وكنا قاب قوسين أو ادنى الى الفوز وأهدرناه لما ضيعنا من الفرص السهلة الكثيرة التي أتيحت لنا·· واضاف ان مشكلة فريقي كانت في اللمسة الأخيرة من الشق الهجومي وعلينا ان نبذل المزيد من الجهد لعلاج هذا العيب خلال المرحلة المقبلة حتى لا يتكرر نزيف النقاط الذي اضاع علينا 4 نقاط من مباراتين كنا الافضل فيهما وضعنا في كل مباراة خاصة مباراة الشارقة 6 أو 7 فرص في منطقة الـ6 ياردات ولم نحرز أهدافاً وخرجنا بالتعادل السلبي وكنا الأحق بفوز كبير·
وتابع هولمان انني من أجل ذلك اشعر بسعادة غامرة إزاء الفوز الذي تحقق لأنه بداية لكسر هذه الحالة من عدم التوفيق ولمعرفة الطريق الى شباك الفرق المنافسة وتكليل التفوق الميداني بالأهداف والانتصارات·
وعن مباراتيه القادمتين مع الأهلي في كأس الاتحاد على ارضه وخارجها في الدوري قال إن فريقي والأهلي ايضاً يواجهان نفس المشكلة حيث سيغيب عن المباراتين عدد كبير من اللاعبين الدوليين ربما يصل الى 6 أو 7 لاعبين في فريقي سوف ينضمون خلال المراحل المقبلة الى المنتخبات الوطنية سواء الأول أو الاولمبي أو الشباب·· لكن ماذا نفعل علينا ان نواجه الأمر الواقع وان نلعب دائماً في حدود المتاح وربما يسهل من المهمة ان الكفة متوازنة وان ما يعانيه فريقي هو نفس ما سيعانيه الفريق المنافس·
واختتم هولمان بأن النصر سيكون بوسعه تقديم الافضل خلال المراحل المقبلة من عمر مسابقة الدوري العام وان العمل سوف يستمر لتصحيح الاخطاء أولاً بأول وصولاً الى الصورة الطيبة التي يتمناها لفريقه والتي يستحقها الفريق بالفعل·

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي