الإمارات

الاتحاد

بلدية أبوظبي تفتتح التوسعة الجديدة لشاطئ السباحة على الكورنيش

أبوظبي (الاتحاد) - أنجزت بلدية مدينة أبوظبي، مؤخراً، أعمال مشروع توسعة شاطئ السباحة على كورنيش أبوظبي وافتتحته أمام مرتاديه، وذلك حرصاً على إتاحة مساحات إضافية أرحب في شاطئ السباحة الممتد على أغلب مساحة كورنيش أبوظبي ولتقديم أرقى الخدمات لمرتادي الشاطئ.
وقالت الدكتورة بدرية الظاهري مدير إدارة خدمات المجتمع، إن أعمال تطوير الشاطئ شهدت قفزات متقدمة، وجاءت ثمرة للنجاح الكبير الذي حققه شاطئ السباحة في كورنيش أبوظبي، نظراً لرقي الخدمات التي تقدمها البلدية وللمكانة العالمية التي أصبح يتمتع بها بعد حصوله العام الماضي على اعتماد تطبيق برنامج العلم الأزرق، نتيجة تطبيق البلدية لأرقى وأفضل المعايير العالمية في مجال الخدمات وتوفير اشتراطات الصحة والسلامة والبيئة المثالية الحضارية .
وأضافت الظاهري أن التوسعة الجديدة شملت منطقتين متفرقتين على امتداد شاطئ الكورنيش، تتسع لاستيعاب ما بين 1500 و3000 شخص، وقد حرصت البلدية على توفير وسائل الترفيه والبيئة الملائمة لممارسة الرياضات المختلفة، حيث أنشأت ملعباً لكرة القدم وآخر لكرة الطائرة، وجعلت مساحة التوسعة الجديدة من الشاطئ متاحة أمام جميع الشرائح الاجتماعية ومكاناً عاماً دون تحديد أي فئة، سواء للعائلات أو الأفراد ومن دون رسوم. وأوضحت أن مشروع التوسعة الجديدة للشاطئ سيشهد في الفترة المقبلة وضمن مراحل تطوير الشاطئ تشييد مكان لإقامة الفعاليات والمهرجانات.
وحول الخدمات الأخرى المقدمة على الشاطئ الجديد، أكدت الظاهري أن بلدية مدينة أبوظبي لديها التزام مطلق بجملة من المعايير والمواصفات الخدمية، التي تركز على ترسيخ متطلبات الأمن والسلامة والصحة العامة والبيئة على الشاطئ، وقد وفرت من أجل ذلك الإمكانات الفنية والمادية كافة، وقد تم تخصيص خمسة منقذين مؤهلين ومدربين لمساندة مرتادي الشاطئ وتحقيق أعلى معايير السلامة لهم. كما وفرت حراسة أمنية للشاطئ مكونة من أربعة حراس أمن مكلفين توفير الحماية وتطبيق اشتراطات السلامة لمرتادي الشاطئ كافة، تجسيداً لالتزام البلدية بأمن وسلامة الجمهور.
وقالت الظاهري إن شاطىء أبوظبي بشكل عام استحوذ على اهتمام كبير، ضمن إطار استراتيجية تطوير المرافق العامة والسياحية، نظراً لموقعه الاستراتيجي المؤثر، كونه واجهة أبوظبي البحرية الأكثر استقطاباً للسياح ومرتادي الشواطئ.
وبعد أن شهد الشاطئ إقبالاً جماهيرياً كبيراً، ارتفع عدد المحال التجارية والخدمية والمطاعم إلى 26 محلاً، ويضم الشاطئ المرافق الخدمية الحضارية كافة، منها 47 حماماً للرجال والنساء، و35 “شاور” و52 غرفة لتبديل الملابس.
ويستقبل الشاطئ رواده يومياً من الساعة السابعة صباحاً حتى السادسة مساء، ويمكن خلال هذه الفترة ممارسة السباحة، بينما يمكنهم البقاء فيه حتى العاشرة ليلاً دون إمكانية السباحة بعد السادسة مساء.
أما مرافق الشاطئ فتضم مرافق رياضية عديدة، منها (5 ملاعب للكرة الطائرة–ملعبان لكرة القدم –4 ملاعب للأطفال– 3 ملاعب في قسم العائلات)، وتستقبل الرواد من العاشرة صباحاً حتى الثانية عشرة ليلاً،
ويحتوي الشاطئ على غرفة إسعافات أولية مجهزة بالاحتياجات كافة لخدمة مرتادي الشاطئ، وموقف سيارات محاذٍ يستوعب 1500 سيارة.

اقرأ أيضا

تكريم الفائزين بـ«جائزة محمد بن راشد».. الإمارات تحتفي برواد التسامح