صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تباطؤ مؤشر أسعار «المنتجين الصيني»

مستهلكون في أحد أسواق بكين (أرشيفية)

مستهلكون في أحد أسواق بكين (أرشيفية)

بكين (د ب ا)

ذكرت مصلحة الدولة للإحصاء، أمس، أن التضخم المسجل في مؤشر أسعار المنتجين الصيني لشهر نوفمبر الماضي تراجع بمعدل قليل ونتيجة الجهود الحكومية لكبح الصناعات الملوثة.
وسجل مؤشر أسعار المنتجين الذي يقيس أسعار البضائع عند بوابة المصنع، ارتفاعا بنسبة 5.8% على أساس سنوي في شهر نوفمبر الماضي، منخفضا عن نمو بنسبة 6.9% المسجلة في شهر أكتوبر الماضي، متوافقا مع توقعات السوق، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا). وعلى أساس شهري، سجل المؤشر انخفاضا بنسبة 0.5%، بعد أن سجل المؤشر خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام الجاري قفزة بنسبة 6.4% مقارنة بالعام الماضي. وقال شنج قوه تشينج، خبير الإحصاء البارز في المصلحة المذكورة، إنه وبالمقارنة بشهر مضى، ارتفعت أسعار البضائع عند بوابة المصنع بشكل أسرع بالنسبة لمطوري النفط والغاز الطبيعي، إلى جانب منتجي المعادن الحديدية أيضا، كما ازدادت التكلفة بشكل أبطأ في صناعات معالجة النفط والمنتجات الكيميائية.
ومقارنة بعام مضى، ارتفعت تكلفة المعادن الخام بنسبة 7.5%، أي بانخفاض 1.5 نقطة مئوية عما كانت قد سجلته في شهر أكتوبر الماضي. وصدرت بيانات مؤشر أسعار المنتجين الصيني بالتزامن مع صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الصيني الذي سجل بدوره ارتفاعا بنسبة 1.7% على أساس سنوي في شهر نوفمبر الماضي.