عربي ودولي

الاتحاد

متشددو الصومال يهددون بإعلان الجهاد




كسمايو-ا ف ب: تظاهر مئات من المسلمين امس في كسمايو جنوبي الصومال احتجاجا على احتمال انتشار قوة سلام اجنبية، وتوعدوا بشن ''حرب جهادية'' ضد هؤلاء الجنود·
وخاطب الشيخ آدم علمي مندوب المجلس الاسلامي الاعلى في الصومال، ابرز سلطة اسلامية في البلاد، المتظاهرين بقوله، ''لن نسمح ابدا بأن تطأ قدم جندي اجنبي ارض الصومال''·واضاف امام المتظاهرين الذين كان القسم الاكبر منهم من طلبة الدين، ''ان الجهاد ضد عدو الله قريب من كسمايو'' وحذر قائلا ''ستكون المكان الاول الذي سيتواجه فيه جنود الله واعداؤه''· وهذه اول تظاهرة تأييدا للاسلاميين في كيسمايو منذ سيطرت عناصر الميلشيات الاسلامية على هذه المدينة الشهيرة بمرفئها في 24 سبتمبر الماضي·
وكانت عناصر الميليشيات الاسلامية الذين يسيطرون على حوالى ثلث المناطق ال 18 في الصومال، اوضحوا انهم سيطروا على هذا المرفأ لمنع قوة سلام محتملة من استخدامه قاعدة لها· وتبعد مدينة كيسمايو 200 كلم شمال الحدود مع كينيا و500 كلم جنوب مقديشو·
واعتبر متشدد آخر هو محمد آدم ان اثيوبيا التي تدعم الحكومة الصومالية هي ''العدو الرقم واحد''· وقال ان ''اثيوبيا تشجع زعماء الحرب المهزومين على اجتياح كسمايو''· واكد ''انهم جزء من القوات التي سنحاربها قريبا في كسمايو''·
واكدت ميليشيا صومالية الثلاثاء الماضي انها عقدت اتفاقا مع الحكومة الصومالية لاستعادة كسمايو بالقوة·
وتشهد الصومال حربا اهلية منذ 1991 ويبسط الاسلاميون نفوذهم فيها منذ يونيو الماضي، عندما سيطروا على مقديشو·
وهم يعارضون انتشار قوة سلام اجنبية تدعمها الحكومة·


اقرأ أيضا

الأردن يعلن حظر تجول في البلاد لمدة 48 ساعة لمواجهة «كورونا»